إسرائيل في حالة حرب - اليوم 291

بحث

مقتل جنديين إسرائيليين أثناء توغل القوات في حي الشجاعية شمال غزة

الجيش يقول إن عشرات المسلحين قتلوا في اشتباكات وغارات جوية في مداهمة دقيقة جديدة؛ كما تتواصل العمليات في رفح جنوب القطاع

الرقيب يائير أفيتان (يسار) والرقيب (احتياط) ياكير شموئيل تاتلبوم (يمين)، اللذان قُتلا خلال المعارك في شمال قطاع غزة في 28 يونيو، 2024. (Courtesy)
الرقيب يائير أفيتان (يسار) والرقيب (احتياط) ياكير شموئيل تاتلبوم (يمين)، اللذان قُتلا خلال المعارك في شمال قطاع غزة في 28 يونيو، 2024. (Courtesy)

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم السبت مقتل جنديين خلال اشتباكات في شمال قطاع غزة الجمعة، فيما تواصل القوات العملية ضد حركة حماس في حي الشجاعية بمدينة غزة.

وأعلن الجيش أن الجنديين هما الرقيب يائير أفيتان (20 عاما) من الكتيبة 890 في لواء المظليين، من رعنانا؛ والرقيب (احتياط) ياكير شموئيل تاتلبوم (21 عاما) من الكتيبة 77 في اللواء المدرع السابع، من معاليه أدوميم.

وقُتل الجنديين في حوادث منفصلة في الشجاعية يوم الجمعة، حيث شن الجيش عملية دقيقة جديدة ضد حماس في اليوم السابق. وقالت القوات الإسرائيلية إن العملية، التي نفذتها الفرقة 98، جاءت بعد أن حددت قيام عناصر حماس بإعادة تجميع صفوفهم في المنطقة.

وكان أفيتان وتاتلبوم أول قتيلين للجيش الإسرائيلي في عملية الشجاعية الجديدة.

وجاء مقتل تاتلبوم بعد أسبوعين فقط من تأبينه لمعلمه السابق إيلون فايس، الذي قتل أيضا في شمال غزة، على وسائل التواصل الاجتماعي.

“لقد تحطم قلبي. لقد كان إيلون معلما متميزا تشرفت بمعرفته، وكان لطيفا وطيبا مع طلابه ومن حوله”، كتب تاتلباوم، متذكرا كيف هدأه فايس بعد أن دخل في شجار مع طالب آخر في الصف الحادي عشر.

وأضاف تاتلباوم أنه تذكر تلك القصة في وقت سابق من ذلك الأسبوع، وكتب “لم أتخيل أنه بعد أيام قليلة من تلك الذكرى الجميلة، سنتلقى مثل هذه الرسالة. فلتكن ذكراك مباركة”.

وأجرى الجيش الإسرائيلي عمليات في الشجاعية لأول مرة خلال الأشهر الأولى من الهجوم البري ضد حماس، وأعلن أنه قام بتفكيك الكتيبة المحلية التابعة للحركة في ديسمبر العام الماضي. وعادت القوات آخر مرة إلى الحي في مدينة غزة في أبريل، حيث حول الجيش عملياته في القطاع إلى مداهمات مستهدفة مبنية على معلومات استخباراتية.

وبمقتل الجنود يرتفع عدد القتلى في صفوف القوات الإسرائيلية في الهجوم البري ضد حماس وفي العمليات على حدود غزة إلى 318 قتيلا. ويشمل هذا العدد ضابط شرطة قتل في مهمة إنقاذ رهائن. كما قتل متعاقد مدني مع وزارة الدفاع في القطاع.

القوات الإسرائيلية تعمل في قطاع غزة، في صور منشورة في 29 يونيو 2024. (IDF)

وفي نهاية الأسبوع أيضا، أصيب جنديان بجروح خطيرة في الشجاعية، أحدهما خلال معركة بالأسلحة النارية مع مسلحين والثاني نتيجة نيران مضادة للدبابات.

وقال الجيش الإسرائيلي يوم السبت إن قواته قتلت العديد من المسلحين خلال المعارك في الشجاعية، وكذلك في رفح جنوب القطاع، وفي منطقة ممر نتساريم بوسط غزة في اليوم الماضي.

وفي الشجاعية، قال الجيش إن عشرات المسلحين قتلوا في تبادل إطلاق النار مع القوات والغارات الجوية منذ بدء العملية يوم الخميس. وأضاف أن القوات عثرت على مستودع أسلحة في إحدى المدارس، بالإضافة إلى قاذفة صواريخ بعيدة المدى تابعة لحماس بالقرب من إحدى المدارس. وقال الجيش إن القوات التابعة للفرقة 98 عثرت أيضا على مواقع مراقبة تابعة لحماس وممرات أنفاق وطائرات مسيّرة وأسلحة أخرى.

قاذفة صواريخ بعيدة المدى عثر عليها الجيش الإسرائيلي بالقرب من مدرسة في حي الشجاعية في مدينة غزة، 29 يونيو 2024. (IDF)

في غضون ذلك، قال الجيش إن قوات تابعة للفرقة 162 قتلت عددا من العناصر في رفح، فيما قصف سلاح الجو الإسرائيلي العديد من المواقع التابعة للقصائل المسلحة، بما في ذلك فتحات الأنفاق.

وقال الجيش إن قوات من الفرقة 99 قتلت عددا آخر من المسلحين في منطقة نتساريم بوسط غزة بنيران الرشاشات وتوجيه ضربات جوية ضدهم. وأضاف إنه تم أيضا قصف موقعا لإطلاق الصواريخ المضادة للدبابات كان يستخدم سابقا لمهاجمة القوات في وسط غزة.

وقال الجيش إن غارة منفصلة بطائرة مسيّرة استهدفت فتحة نفق مجاورة لموقع إطلاق صواريخ في شمال القطاع، استخدم لإطلاق صاروخين على سديروت مساء الجمعة. وتم اعتراض أحد الصاروخين بينما سقط الآخر في منطقة مفتوحة.

واندلعت الحرب في غزة في السابع من أكتوبر مع الهجوم غير المسبوق الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل، حيث قتل المسلحون نحو 1200 شخص، واختطفوا 251 رهينة.

وتقول وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة إن أكثر من 37,500 فلسطيني قُتلوا حتى الآن في القطاع، إلا أنه لا يمكن التحقق من هذه الحصيلة وهي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين. وتقول إسرائيل إنها قتلت حوالي 15 ألف مسلح خلال المعارك ونحو ألف مسلح داخل إسرائيل خلال هجوم 7 أكتوبر.

اقرأ المزيد عن