مصرع ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار غامض قبالة سواحل غزة
بحث

مصرع ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار غامض قبالة سواحل غزة

الجيش الإسرائيلي ينفي أي دور له في ما وصفه بأنه "حادث داخلي"؛ حماس تقول إنها تحقق في الحادث

قوارب صيد في ميناء غزة، 25 يونيو، 2019.  (Hassan Jedi/Flash90)
قوارب صيد في ميناء غزة، 25 يونيو، 2019. (Hassan Jedi/Flash90)

قُتل ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار غامض وقع قبالة سواحل قطاع غزة، حسبما أعلن رئيس اتحاد الصيادين في غزة صباح الأحد.

ووقع الانفجار بالقرب من شاطئ مدينة خانيونس جنوب القطاع.

ونفى الجيش الإسرائيلي أي علاقة له، وصرح في بيان أنه “لم يتم إطلاق نيران إسرائيلية” باتجاه غزة صباح الأحد.

وقال الجيش “نعتقد أن هذا كان حادثا داخليا داخل قطاع غزة”.

في بيان لها، قالت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس إنها “تحقق في الحادث”.

تحد إسرائيل من منطقة الصيد المسموح بها قبالة قطاع غزة كجزء من حصار مفروض على القطاع الذي تسيطر عليه حماس، يهدف إلى منع وصول الأسلحة إلى الفصائل الفلسطينية.

الصيادون القتلى الثلاثة هم يحيى مصطفى اللحام، وحمدي اللحام وزكريا اللحام، الذين يبدو أن جميعهم أقارب، من بينهم شقيقان.

بين الحين والآخر تطلق القوات الإسرائيلية والمصرية النار على الزوارق التي تنتهك الحدود البحرية التي رسمتها حول قطاع غزة. وقُتل صيادان من غزة على يد جنود مصريين في حادث وقع العام الماضي.

وتجري حماس كل فترة إختبارات إطلاق صواريخ باتجاه البحر الأبيض المتوسط، مما دفع بعض الفلسطينيين إلى التكهن على وسائل التواصل الاجتماعي بأن مثل اختبارا من هذا النوع هو ما قد يكون أدى إلى وقوع الانفجار.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال