إسرائيل في حالة حرب - اليوم 147

بحث

مقتل شيخ بالرصاص في كفر قرع في جريمة القتل 166 في المجتمع العربي هذا العام

مقتل الشيخ سامي عبد اللطيف (60 عاماً) بعد جريمة قتل مزدوجة في البلدة يوم الخميس

الشيخ سامي عبد اللطيف يلقي خطبة (Video screenshot)
الشيخ سامي عبد اللطيف يلقي خطبة (Video screenshot)

قُتل إمام مسجد بالرصاص في كفر قرع يوم السبت، بعد يومين من جريمة قتل مزدوجة في البلدة العربية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الشيخ سامي عبد اللطيف (60 عاما) أصيب بالرصاص أثناء خروجه من المسجد.

وبحسب ما ورد كان اللطيف معروفا بدوره في المساعدة في حل النزاعات داخل المدينة.

وقُتل شخصان بالرصاص يوم الخميس في كفر قرع، هما فؤاد نصر الله (33 عاما)، ومحمد سعيد (13 عاما).

ووفقا لـ”مبادرات إبراهيم”، وهي مجموعة مناهضة للعنف، فإن مقتل اللطيف رفع عدد العرب الذين قُتلوا في حوادث عنف هذا العام إلى 166، وهو أعلى مستوى على الإطلاق وأكثر من ضعف الرقم في نفس الفترة من العام الماضي. وقُتل معظم الضحايا في إطلاق نار.

وتأتي عمليات القتل في كفر قرع في أعقاب حوادث إطلاق النار الأخيرة التي أودت بحياة العديد من الأشخاص، بما في ذلك جريمة قتل رباعية الشهر الماضي في أبو سنان، وجاءت بعد مقتل شخصين بالرصاص في حوادث منفصلة يوم الخميس.

معظم عمليات القتل هي جزء من موجة جرائم عنيفة اجتاحت المجتمع العربي في السنوات الأخيرة. وألقت السلطات باللوم على منظمات الجريمة المزدهرة وانتشار الأسلحة، في حين أشار البعض إلى فشل السكان في التعاون مع سلطات إنفاذ القانون لضبط المجرمين.

ويلقي العديد من قادة المجتمع العربي اللوم على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المنظمات الإجرامية القوية وتتجاهل أعمال العنف إلى حد كبير. ويشيرون أيضًا إلى عقود من الإهمال والتمييز من قبل المكاتب الحكومية باعتبارها أساس المشكلة.

اقرأ المزيد عن