مقتل أم لثلاثة أطفال بطلق ناري في مدينة اللد بعد أشهر من النزاع مع طليقها
بحث

مقتل أم لثلاثة أطفال بطلق ناري في مدينة اللد بعد أشهر من النزاع مع طليقها

قتلت رباب أبو صيام أثناء زيارتها لبناتها بعد أن أجبرتها تهديدات زوجها السابق على الفرار من المدينة

رباب أبو صيام. (Courtesy)
رباب أبو صيام. (Courtesy)

قُتلت معلمة ابتدائية تبلغ من العمر 30 عاما بالرصاص مساء الثلاثاء بينما كانت ابنتها البالغة من العمر عامين تلعب في حجرها في وسط مدينة اللد.

كانت رباب أبو صيام، وهي أم لثلاثة أطفال، في حديقتها بشارع بن يهودا بالمدينة عندما قال شهود عيان أنهم سمعوا طلقات نارية، ثم رأوا سيارة بيضاء تفر من مكان الحادث.

وعثرت الشرطة في وقت لاحق على السيارة محترقة في واد.

كانت أبو صيام قد تطلقت مؤخرا، حيث قال مقربون منها أن زوجها السابق هددها مرارا، مما أجبرها على الفرار من المدينة.

قال محمد أبو صيام، والد الضحية، في مقابلة مع راديو 103FM: “بالأمس فوجئت برؤيتها في المنزل، لكنها أخبرتني أنها تريد فقط رؤية بناتها”.

“في المساء كنت داخل المنزل وابنتي بالخارج. جاء أحدهم ومر بجانب سيارتي المتوقفة ودخل الفناء. كانت الفتاة البالغة من العمر عامين ونصف في حجرها، وأطلق على رباب ست رصاصات في رأسها وثلاث في جانبها”.

الشرطة وطاقم طبي في الموقع يحققون في مقتل امرأة في الثلاثينيات من عمرها قُتلت بالرصاص، في اللد، 26 يوليو، 2022 (Yossi Aloni / Flash90)

“حاولت زوجتي حمايتها، لكنه دفعها. خرجت لكنه هرب. رأت زوجتي كل شيء”، قال محمد أبو صيام.

وانتقد شرطة اللد لعدم تحركها في هذا الشأن، مدعيا أن “الجميع عرف قصتها منذ ستة أشهر”.

ونشرت وسائل إعلام عبرية يوم الأربعاء لقطات تظهر على ما يبدو سيارة مطلق النار وهي تفر من مكان الحادث.

وبعد أن ردت الشرطة على الحادث، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الشرطة والسكان المحليين.

وكانت الشرطة قد حذرت رباب أبو صيام من عدم العودة إلى المدينة دون تنبيه السلطات، رغم أنه لم يتضح ما إذا كان زوجها السابق قد تلقى تحذيرا رسميا أو اعتقل في أي مرحلة.

الشرطة وطاقم طبي في الموقع يحققون في مقتل امرأة في الثلاثينيات من عمرها قُتلت بالرصاص، في اللد، 26 يوليو، 2022 (Yossi Aloni / Flash90)

وقال قائد الشرطة آفي بيتون، في مؤتمر صحفي عقده في ساعة متأخرة من الليل، أنه طُلب من رباب مغادرة المدينة.

“كانت المرأة معروفة لنا بعد نزاع طويل مع زوجها تلقت فيه تهديدات متعددة. أوصت شرطة اللد في عدة مناسبات بأن تعيش تحت الحماية وأن تغادر المدينة”، قال.

“الأسبوع الماضي، زارت شرطة اللد أبو صيام في جنوب البلاد وحذرتها من القدوم إلى اللد. لسوء الحظ، عادت وانتهى الحدث بمأساة”، قال بيتون.

في رد على تعليقات الشرطة، التي يبدو أنها تلوم الضحية جزئيا على الأقل، قالت عضو الكنيست عايدة توما سليمان لقناة “كان” العامة إن حماية النساء هي مسؤولية الجميع.

وقالت توما سليمان، رئيسة لجنة الكنيست حول مكانة المرأة والمساواة بين الجنسين: “لا يمكن حبس النساء في الملاجئ طوال حياتهن… ليس لدي أي ثقة بأن الشرطة تفعل كل ما في وسعها.

لطالما اشتكى النشطاء من عدم القيام بما يكفي لمنع العنف ضد النساء في إسرائيل، لا سيما في الحالات المعروفة للسلطات.

متظاهرون يحملون لافتات عليها صور لنساء قُتلن في احتجاج على العنف وجرائم قتل النساء مؤخرًا، في تل أبيب في 25 يونيو 2022 (Tomer Neuberg / FLASH90)

وفقا للباحثين في المرصد الإسرائيلي لقتل النساء ومقره الجامعة العبرية، كان شهر يونيو الأكثر دموية حتى الآن هذا العام لقتل النساء – أربع وفيات في غضون 10 أيام.

وجدت دراسة أجراها المركز في النصف الأول من عام 2022 زيادة بنسبة 71% في قتل الإناث مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي – 12 مقارنة بسبعة.

وقال المركز في تقرير صدر في يناير إن هناك 16 حالة لنساء قُتلن في إسرائيل على يد قريب أو شريك عام 2021، و21 حالة في عام 2020.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال