مقتل أربعة أشخاص في يوم من العنف وإطلاق النار في الوسط العربي
بحث

مقتل أربعة أشخاص في يوم من العنف وإطلاق النار في الوسط العربي

في سلسلة من الجرائم في المجتمع العربي مقتل سيدة وفتى في حادثين منفصلين في باقة الغربية؛ ومقتل رجلين رميا بالرصاص في اللد والطيرة

أفراد من المجتمع العربي الإسرائيلي يتظاهرون ضد العنف والجريمة المنظمة وأعمال القتل الأخيرة في بلداتهم، أمام مكتب رئيس الوزراء في القدس، 10 أكتوبر، 2019. (Yonatan Sindel / Flash90)
أفراد من المجتمع العربي الإسرائيلي يتظاهرون ضد العنف والجريمة المنظمة وأعمال القتل الأخيرة في بلداتهم، أمام مكتب رئيس الوزراء في القدس، 10 أكتوبر، 2019. (Yonatan Sindel / Flash90)

في حوادث العنف الأحدث داخل الوسط العربي، لقي أربعة أشخاص مصرعهم يوم الأربعاء، من بينهم سيدة وفتى قُتلا في حادثين منفصلين في بلدة باقة الغربية شمالي البلاد.

في ساعات الصباح قُتل شاب (23 عاما) رميا بالرصاص في مدينة الطيرة العربية. في وسط البلاد قُتل رجل في سنوات الأربعينات من العمر بعد إطلاق النار عليه من مركبة عابرة في مدينة اللد، وأصيب في الحادثة رجل آخر بجروح طفيفة.

ويشجب البرلمانيون العرب ومنظمات المجتمع المدني العربية بشكل متكرر وباء العنف الدامي في مجتمعهم، حيث تنتشر الأسلحة النارية والجريمة المنظمة، ويتهمون السلطات الإسرائيلية بالإخفاق في وقف موجة العنف.

في حي بير في باقة الغربية قُتلت سيدة (40 عاما) بعد تعرضها لإطلاق نار في ما وصفته الشرطة “مشاجرة عنيفة”.

وقالت خدمة الإسعاف الأولي “نجمة داوود الحمراء” إن مسعفيها الذين تم استدعاؤهم إلى موقع الحادث أجروا عمليات إنعاش للسيدة لكنهم اضطروا إلى الإعلان عن وفاتها في المكان.

مطلقو النار فروا من المكان، وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث وتقوم بعمليات بحث في المنطقة عن الجناة.

في ما يبدو حادثا منفصلا، أعلنت نجمة داوود الحمراء أنه قبل عشر دقائق من تلقيها المكالمة بخصوص إطلاق النار، تلقت بلاغا عن فتى يبلغ من العمر 14 عام في حالة خطيرة بعد اصطدام سيارة به خارج مسجد في المدينة.

وقالت خدمة الإسعاف الأولي إن المسعفين حاولوا في هذه الحالة أيضا إجراء عمليات إنعاش للفتى لكن جهودهم باءت بالفشل.

بعد وقت قصير من الحادث، تم اعتقال شاب يبلغ من العمر 19 عاما بشبهة قيادة السيارة المتورطة في حادثة الدهس، وفقا لما أعلنته الشرطة.

قبيل منتصف ليلة الأربعاء، أصيب رجلان بعد تعرضهما كما يبدو لإطلاق نار من مركبة عابرة في مدينة اللد، وفقا لما أعلنته نجمة داوود الحمراء. وتم نقل المصابين إلى المستشفى، حيث كان أحدهما في حالة خطيرة في حين تعرض الآخر لإصابة طفيفة.

وتوفي المصاب الذي كان في حالة خطيرة، والذي يبلغ من العمر 42 عاما، متأثرا بجراحه في وقت لاحق، بحسب ما أعلنه المركز الطبي “أساف هروفيه”. وقالت الشرطة إنها تحقق في جريمة القتل.

وتحقق الشرطة أيضا في مقتل رجل بعد تعرضه لإطلاق النار في وقت سابق الأربعاء بالقرب من الطيرة.

وتم نقل الضحية، ويُدعى نواف الحاج أشقراني (23 عاما)، إلى المركز الطبي “مئير” في كفار سابا وهو في حالة حرجة وتم الإعلان عن وفاته بعد وقت قصير من وصوله.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الشرطة عن فتح تحقيق في مقتل آدم زياد أمون (20 عاما)، وهو من سكان بلدة يركا في شمال البلاد، بعد تعرضه لإطلاق النار. ولقد تم نقل أمون إلى المركز الطبي “الجليل” في مدينة نهاريا شمال البلاد وهو في حالة حرجة، حيث اضطر الأطباء إلى الإعلان عن وفاته.

يوم السبت، قُتل إيتاي يتسحاق (17 عاما) في شجار اندلع في قرية المقيبلة شمال البلاد. بحسب تقارير في وسائل إعلام عبرية، اندلع الشجار بين فتية من المقيبلة وفتية من بلدة غان نير القريبة. وأصيب يتسحاق بالجروح القاتلة بعد ضربة بآلة حادة خلال الشجار.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال