مقتل أحد أقارب اللواء السابق في الشرطة جمال حكروش بعد تعرضه لإطلاق نار
بحث

مقتل أحد أقارب اللواء السابق في الشرطة جمال حكروش بعد تعرضه لإطلاق نار

فادي حكرووش قُتل خلال قيادته لسيارته في مدينة كفر كنا؛ والشرطة تعثر على مركبة محترقة في حقل قريب تشتبه بأن المسلحين استخدموها

فادي حكروش  (courtesy)
فادي حكروش (courtesy)

قُتل قريب لشرطي عربي كبير سابق برصاص مجهولين يوم الثلاثاء في بلدة كفر كنا.

وتعرض فادي حكروش، وهو أحد أقرباء اللواء جمال حكروش، الذي ترأس وحدة مكلفة بمكافحة الجريمة في الوسط العربي، لإطلاق النار بينما كان يقود سيارته في البلدة العربية الواقعة بشمال البلاد، ما تسبب بانقلاب السيارة.

وأفادت تقارير إعلامية أن فادي لديه خلفية جنائية.

وقدم مسعفو نجمة داوود الحمراء العلاج له وقاموا بنقله إلى مستشفى “العائلة المقدسة” في الناصرة وإجراء إنعاش قلبي رئوي له، لكن تم الإعلان عن وفاته.

في أعقاب إطلاق النار، عثر المسؤولون على سيارة محترقة في حقل بين قريتي كفر مندا ومسعدة. وتحقق الشرطة فيما إذا كانت المركبة استُخدمت من قبل الجناة.

ويشتبه المحققون في أن إطلاق النار كان بسبب نزاع جنائي.

الضابط في شرطة اسرائيل جمال حكروش يحضر جلسة في الكنيست، 5 فبراير، 2018. (Miriam Alster / Flash90)

وكان جمال حكروش قد استقال من الشرطة في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن نشرت صحيفة “هآرتس” مقاطع فيديو له وهو يفر كما يبدو من مسرح جريمة طعن وقعت قبل سنتين. وأظهرت المقاطع حكروش وهو يفر من المكان ويتعثر بالضحية، الذي كان ممددا مصابا بجروح قاتلة على السلالم.

بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم”، وهي منظمة غير حكومية تعمل على مكافحة العنف في الوسط العربي، فإنه منذ مطلع العام، قُتل 12 مواطنا عربيا في إسرائيل في حوادث جريمة عنيفة.

شهد الوسط العربي تصعيدا في العنف في السنوات الأخيرة، مدفوعا بالأساس بالجريمة المنظمة.

ويلقي المواطنون العرب باللوم على الشرطة، التي يقولون أنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية وتتجاهل العنف إلى حد كبير، والذي يشمل النزاعات العائلية وحروب العصابات والعنف ضد النساء. كما عانى المجتمع العربي أيضا من عقود من الإهمال.

وتهدف خطط الميزانية التي أقرت أواخر العام الماضي إلى ضخ مليارات الشواقل على مدى السنوات الخمس المقبلة لمعالجة العنف في الوسط العربي وتطوير اقتصاده.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال