مقاطعة مؤرخ إسرائيلي لحدث إسرائيلي في لوس أنجلوس احتجاجا على قوانين إسرائيلية
بحث

مقاطعة مؤرخ إسرائيلي لحدث إسرائيلي في لوس أنجلوس احتجاجا على قوانين إسرائيلية

يوفال نواح هراري يرفض بحسب تقرير دعوة من القنصلية ويقول إنه ’يفضل عدم تمثيل الحكومة ما دامت مستمرة في سياساتها’

يوفال نواح هراري  (Courtesy)
يوفال نواح هراري (Courtesy)

رفض باحث إسرائيلي مشهور عالميا المشاركة في حدث يُقام برعاية وزارة الخارجية في لوس أنجلوس احتجاجا على سلسلة من القوانين التي مررتها الحكومة مؤخرا، والتي قال إنها تمييزية.

وذكرت تقارير أن يوفال نواح هراري، وهو أستاذ للتاريخ في الجامعة العبرية في القدس ومؤلف كتابي “العاقل: تاريخ مختصر للجنس البشري” و”تاريخ مختصر للأمس” الذين أصبحا من الكتب مبيعا على مستوى العالم، رفض دعوة للمشاركة في حدث حوارات حية في لوس أنجلوس، تستضيفه القنصلية الإسرائيلية هناك.

وقال ممثل عن هراري للقنصلية: “على الرغم من كونه فخورا بإسرائيليته، فهو غير معني بالتعاون مع القنصلية، التي تمثل الذراع الطويلة لسياسة الحكومة الإسرائيلية التي تحد من حرية الصحافة والتعبير والابداع والفكر”، بحسب ما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت” يوم الإثنين.

بحسب الصحيفة، قالت المتحدثة باإسم القنصلية، كارين إلياهو بيري، لممثل هراري إن البعثات الإسرائيلية ليست سياسية وتمثل جميع شرائح المجتمع الإسرائيلي، إلا أن رد هراري كان “ومع ذلك نحن نفضل عدم تمثيل الحكومة ما دامت مستمرة في هذه السياسات”.

ويأتي رفضه بعد أن مررت الحكومة سلسلة من القوانين في الأسابيع الأخيرة اعتبُرت تمييزية، من ضمنها قانون “الدولة القومية” وقانون يستبعد الرجال العازبين من استئجار الأرحام ليصبحوا آباء.

وشارك في الأسبوع الماضي نحو 100,000 شخص في مظاهرة للاحتجاج على قانون تأجير الأرحام.

وأثار قانون “الدولة القومية”، الذي تم تمريره كقانون أساس شبه دستوري، ضجة كبيرة حيث قال منتقدوه إنه يميز ضد الأقليات من خلال منح حق تقرير المصير القومي لمواطني إسرائيل اليهود بشكل حصري وخفض مكانة اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات وضع “خاص”.

مؤيدو القانون يعتبرونه ضروريا لتحقيق التوازن بين طابعي الدولة اليهودي والديمقراطي، وكذلك تكريس مكانة الدولة كدولة يهودية في القانون.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال