إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

مفوضية خدمات الدولة تطالب بإيقاف مساعدة سارة نتنياهو بسبب منشورات لها ضد “الخونة”

رئيس قسم الانضباط ينتقد منشورات تسيبي نافون، التي وصفت منتقدي نتنياهو بـ"اليهود الخونة" و"الحثالة" في أعقاب الهجوم الدامي الذي شنته حركة حماس على جنوب إسرائيل

سارة نتنياهو (في الصورة من الأمام) تصل لجلسة استماع زوجها (لا يظهر في الصورة) في محكمة الصلح في ريشون لتسيون، 23 يناير، 2023. (Abir Sultan/Pool/AFP)
سارة نتنياهو (في الصورة من الأمام) تصل لجلسة استماع زوجها (لا يظهر في الصورة) في محكمة الصلح في ريشون لتسيون، 23 يناير، 2023. (Abir Sultan/Pool/AFP)

دعت مفوضية خدمات الدولة يوم الأحد إلى إيقاف كبيرة موظفي سارة نتنياهو عن العمل بسبب سلسلة من المنشورات التحريضية التي قامت بنشرها على فيسبوك وهاجمت فيها من وصفتهم بـ”اليساريين” في خضم الحرب الجارية في غزة، التي اندلعت في أعقاب الهجوم المباغت الذي شنته حركة حماس على جنوب إسرائيل.

في رسالة إلى يوسي شيلي، المدير العام لمكتب رئيس الوزراء، أشار رئيس قسم الانضباط في مفوضية خدمات الدولة، إلى عدد من المنشورات في الأيام الأخيرة لتسيبي نافون، والتي شملت استخدام عبارات “خونة” و”اليهود الخونة” و”الحثالة” و”طابور خامس”.

في منشور على فيسبوك يدين مجموعة تنتقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب المذبحة التي ارتكبتها حماس في 7 أكتوبر، كتبت نافون أن “الخونة من اليسار يواصلون التحريض” ضد رئيس الوزراء.

في منشور آخر كتبت أن القناتين 12 و 13 تحاولان “التفرقة والمس بالمعنويات اليهودية” خلال الحرب الحالية مع غزة، ووصفت القناة 12 بشكل منفصل بأنها “طابور خامس”.

وفي منشور آخر، أعادت نافون نشر صورة لأكياس جثث، كما يبدو لضحايا مذبحة حماس، وكتبت: “حسنا يا صديق المتحرش بالأطفال، إخوة في السلاح، وسلاح الجو ورافضي الخدمة العسكرية، هل أنتم راضون الآن؟؟” في إشارة إلى رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك والحركة المناهضة للتعديلات القضائية.

كبيرة موظفي سارة نتنياهو هو منصب مدفوع الأجر من الدولة ومن تشغله تعمل كموظفة في مقر إقامة رئيس الوزراء، الخاضع لسلطة مكتب رئيس الوزراء.

وكتب دافيد لشيلي إن “هذه التصريحات خطيرة ومسيئة ولا تليق بموظفة دولة، خاصة عندما يتعلق الأمر بموظفة في مكتب رئيس الوزراء”، ودعا إلى إيقاف نافون عن العمل لخرقها شروط عملها في خدمات الدولة.

وأضاف دافيد أن توقيت المنشورات في خضم الحرب زاد من خطورتها.

كما أشار إلى أن نافون، التي تم قفل حسابها على فيسبوك حاليا، واجهت في السابق إجراءات تأديبية وتم تحذيرها رسميا بسبب نشاطها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال دافيد “من تعليقاتها، يبدو أن [نافون] ارتكبت مخالفات تأديبية … من خلال التصرف بطريقة لا تليق بموظف حكومي ويمكن أن تضر بصورة خدمات الدولة  أو سمعتها الجيدة”.

ولم يصدر تعليق فوري عن مكتب رئيس الوزراء على رسالة دافيد.

اقرأ المزيد عن