مغنية مغربية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب أغنية مع فنان إسرائيلي
بحث

مغنية مغربية تتلقى تهديدات بالقتل بسبب أغنية مع فنان إسرائيلي

سناء محمد تختبئ وتلغي مقابلة مع شبكة إسرائيلية وسط الانتقادات

سناء محمد في فيديو كليب مع فنان إسرائيلي (Screen grab / YouTube)
سناء محمد في فيديو كليب مع فنان إسرائيلي (Screen grab / YouTube)

تلقت مغنية مغربية تهديدات بالقتل بسبب مشاركتها مع الفنان الإسرائيلي الكانا مارزيانو، حسبما أفادت القناة 12 اليوم الاثنين.

وذكر التقرير إن سناء محمد “اختبأت” وألغت مقابلة مع القناة الإسرائيلية وسط الانتقادات، مضيفا أنها بخير.

وقال مارزيانو للمحطة: “نتحدث كثيرا. أتحدث اللغة قليلا… لقد كان تحالفا طبيعيا. إنها في المغرب وأنا مغربي. لذا فإن القيام بهذا التعاون مثير وأعظم هدية يمكن أن أحصل عليها”.

وأضاف أنه يود الغناء للملك المغربي.

ووافقت المغرب في عام 2020 على تطبيع العلاقات مع إسرائيل بموجب اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة، لتنضم إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين. في المقابل، حقق الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب هدفا تسعى اليه المغرب منذ عقود من خلال دعم سيادتها المتنازع عليها في الصحراء الغربية، التي تشير إليها الرباط بـ”المقاطعة الجنوبية”.

وفي ديسمبر، واجه موسيقي تونسي عمل مع مغنية إسرائيلية على أغنية تروج للتسامح الديني بين المسلمين واليهود رد فعل عنيفا، بما في ذلك طرده من وظيفته في محطة تلفزيونية حكومية وتهديدات بالقتل على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأدى الإسرائيلي زيف يحزقل، وهو يهودي شرقي متدين يغني باللغة العربية بشكل أساسي، والمنتج الموسيقي والملحن التونسي نعمان شعاري أغنية “السلام بين الجيران”. وتم ترتيب التعاون من قبل المجلس العربي للتكامل الإقليمي، الذي يحاول تطوير الحوار العربي الإسرائيلي في المنطقة.

والأغنية من تأليف فنان يمني يرغب في عدم الكشف عن هويته حفاظا على سلامته، لأنه يعيش في منطقة تسيطر عليها المليشيات الحوثية الموالية لإيران.

ونفى شعاري في ظهور تلفزيوني عقب إطلاق الأغنية أن تكون الأغنية تدعو إلى السلام بين إسرائيل والعالم العربي. وقال المغني لبرنامج “ليت شو” على القناة التاسعة ان الأغنية تسعى إلى تعزيز السلام “بين المسلمين واليهود”.

لكن اتهمه رفاقه من الضيوف بمساعدة “الكيان الصهيوني المغتصب”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال