مع دخول الإغلاق الثالث حيز التنفيذ وبدء تقديم جرعات اللقاح الثانية، معدلات الإصابة بكورونا لا تزال مرتفعة
بحث

مع دخول الإغلاق الثالث حيز التنفيذ وبدء تقديم جرعات اللقاح الثانية، معدلات الإصابة بكورونا لا تزال مرتفعة

سيتلقى نتنياهو وإدلشتين الجرعة الثانية من لقاح "فايزر" يوم السبت؛ تم تطعيم 1.7 مليون إسرائيلي، لكن لا تزال الإصابات قريبة من أعلى مستوياتها

إسرائيليون ينتظرون تلقي لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم تديره بلدية تل أبيب مع مركز سوراسكي الطبي (إيخيلوف)، في ميدان رابين في تل أبيب، 31 ديسمبر 2020 (Miriam Alster / Flash90)
إسرائيليون ينتظرون تلقي لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم تديره بلدية تل أبيب مع مركز سوراسكي الطبي (إيخيلوف)، في ميدان رابين في تل أبيب، 31 ديسمبر 2020 (Miriam Alster / Flash90)

تبقى معدلات الإصابة بكورونا في إسرائيل مرتفعة ولكنها ثابتة، وفقا للاحصائيات الصادرة صباح الجمعة، بعد أن شددت الحكومة اجراءات الإغلاق في محاولة للحد من تفشي الفيروس المستعر الذي يهدد بإلقاء الظلال على حملة التطعيم الناجحة.

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين أن حوالي 115 ألف شخص تلقوا جرعتهم الأولى من لقاح كوفيد-19 يوم الخميس، وبذلك يصل إجمالي عدد الإسرائيليين الذين تلقوا اللقاح إلى 1.7 مليون من أصل 9.29 مليون نسمة، وهو أعلى معدل تطعيم في العالم.

واعتبارا من يوم السبت، سيبدأ تقديم الجرعة الثانية في البلاد، ثلاثة أسابيع بعد أن أصبح إدلشتين ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أول من يحصلا على لقاح “فايزر” في إسرائيل.

لكن عدد حالات الإصابة اليومية بلغ حوالي 8000 حالة لليوم الرابع على التوالي، وفقا لأرقام وزارة الصحة. وتم تسجيل أعلى حصيلة يومية منذ بداية الوباء في 30 سبتمبر، عندما تم تسجيل أكثر من 9000 إصابة بينما كانت البلاد تخضع لإغلاقها الثاني.

كما انخفضت نسبة نتائج الاختبارات الإيجابية من إجمالي الاختبارات بشكل طفيف، من 6.9% يوم الثلاثاء إلى 6.2% يومي الأربعاء والخميس. وكان عدد الاختبارات التي أجريت يوم الأربعاء، 127,679 اختبارا، هو الأعلى منذ بدء الوباء، وأجري 122,584 اختبارا يوم الخميس، في ثاني أعلى عدد.

وقالت وزارة الصحة أنه تم تأكيد 7597 حالة يوم الخميس، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 474,018 حالة، بما في ذلك 63,440 حالة نشطة – حيث يقترب من الرقم القياسي الذي بلغ أكثر من 72,000 حالة نشطة في أواخر سبتمبر.

عاملون صحيون في مركز شعاري تسيديك الطبي في القدس ينقلون مرضى إلى جناح فيروس كورونا الجديد في المستشفى، 7 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

من بين الحالات، هناك 894 شخصا في حالة خطيرة – انخفاضا من 928 الحالات التي سجلت يوم الأربعاء، وهو أعلى عدد حتى الآن – بما في ذلك 226 شخص على أجهزة التنفس الصناعي و272 شخص في حالة حرجة. وكان 241 آخرون في حالة معتدلة، والباقي لديهم أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 3587 حالة.

وأظهرت بيانات اضافية لوزارة الصحة نشرها موقع واينت الإخباري أن 13.2% من جميع الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 منذ بداية الوباء، أو 464 شخصًا، كانوا من سكان القدس. في تل أبيب كان هناك 198 حالة وفاة، وشهدت بني براك 152، حيفا 140، وبات يام 129. وبدا أن الفيروس أكثر فتكًا للرجال، الذين يشكلون 57% من الضحايا. ومتوسط عمر الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في إسرائيل هو 78.6.

ودخل الإغلاق المشدد حيز التنفيذ بينما تواصل إسرائيل حملة التطعيم. وتم حتى الآن تطعيم حوالي 1,700,000 شخص في إسرائيل، لكن نظام الرعاية الصحية يواجه نقصًا في الجرعات، مما أجبر مقدمي الرعاية الصحية مؤقتًا على إبطاء وتيرة التطعيمات الجديدة لضمان حصول أولئك الذين تلقوا الجرعة الأولى على الثانية، المقرر بدء تقديمها يوم السبت.

وأعلن إدلشتين يوم الجمعة: “سأكون سعيدًا غدًا لكوني ثاني إسرائيلي يحصل على جرعة اللقاح الثانية”.

وزير الصحة يولي إدلشتاين يتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا في مركز شيبا الطبي في رمات غان، 19 ديسمبر 2020 (Amir Cohen / Pool / AFP)

ووصلت الدفعة الأولى من لقاحات شركة “موديرنا” في وقت سابق يوم الخميس، وأعلن نتنياهو عن “اختراق” في المحادثات مع شركة “فايزر”، مؤكدا أن إسرائيل ستتلقى لقاحات كافية لتطعيم جميع الإسرائيليين فوق سن 16 بحلول نهاية شهر مارس من هذا العام.

وأكد أن “النصر على الفيروس في الأفق”.

وإلى جانب إغلاق المدارس والشركات غير الأساسية، تتطلب القواعد الجديدة من جميع المسافرين العائدين من المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، حيث تنتشر سلالات جديدة من الفيروس، دخول الفنادق التي تديرها الدولة للخضوع للحجر الصحي. وسيخضع العائدون من جميع البلدان الأخرى لاختبارات الفيروس في المطار قبل الدخول في العزل الإلزامي في المنزل.

أشخاص وصلوا البلاد على متن رحلة جوية من بريطانيا يصلون إلى فندق دان بانوراما في القدس، الذي يستخدم كمرفق للحجر الصحي، 20 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

وفتحت وزارة الصحة والشرطة تحقيقا في عيادة صحية في القدس يُزعم أنها قدمت شهادات تعافي من فيروس كورونا مزيفة، مقابل المال – مما سمح بإعفاء 20 شخصا على الأقل ممن دخلوا إسرائيل، معظمهم من الولايات المتحدة، من الحجر الصحي، وفقا لموقع “واينت” الإخباري.

وأقيمت نقاط تفتيش على الطرق السريعة الرئيسية وداخل البلدات والمدن. والقواعد السابقة – التي تم تجاهلها إلى حد كبير ولم يتم تطبيقها – منعت الإسرائيليين بالفعل من السفر لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد من منازلهم، باستثناء الأسباب الأساسية.

الشرطة عند حاجز مؤقت خلال إغلاق ثالث فرضته إسرائيل الثالث بسبب فيروس كورونا، القدس، 29 ديسمبر، 2020. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وستكون الإجراءات سارية المفعول حتى 21 يناير، بالرغم من تحذير المديرة العامة بوزارة الصحة من احتمال تمديدها قبل تخفيفها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال