مع حالة الفوضى في مطار بن غوريون هذا الصيف، سلطة المطارات تنصح بالسفر دون حقائب كبيرة
بحث

مع حالة الفوضى في مطار بن غوريون هذا الصيف، سلطة المطارات تنصح بالسفر دون حقائب كبيرة

المتحدث باسم سلطة المطارات الإسرائيلية قال إن بإمكان السياح الاكتفاء بحقائب اليد؛ ويزعم أن الدولة في "وضع ممتاز" مقارنة ببقية العالم حيث تكافح المطارات مع تجنيد موظفين

المسافرون يقفون في طابور لتسجيل الوصول في مطار بن غوريون، 13 يونيو، 2022. (Yossi Aloni / Flash90)
المسافرون يقفون في طابور لتسجيل الوصول في مطار بن غوريون، 13 يونيو، 2022. (Yossi Aloni / Flash90)

وسط مشاهد من الفوضى المستمرة منذ أشهر في مطار “بن غوريون” الدولي، أوصت سلطة المطارات الإسرائيلية يوم الأحد المسافرين بالتخلي عن حقائبهم إذا قرروا السفر في إجازة هذا الصيف.

وقال عوفر لابلر، المتحدث باسم سلطة المطارات الإسرائيلية، إن المطار يتعامل مع نقص في عدد الموظفين ويحتاج إلى نحو 1400 عامل، ونصح المسافرين بـ”التحلي بالصبر” عند السفر خارج البلاد.

ونصح لابلر المسافرين بإحضار حقائب صغيرة على عجلات يمكن حملها على متن الطائرة كحقائب يدوية، بدلا من حمل حقائب أمتعة كبيرة التي تحتاج إلى تسجيل الوصول.

كما دعا لابلر المزيد من الأشخاص إلى التفكير في العمل في المطار لتخفيف الازدحام، وقال إن المطار “مكان رائع للعمل”.

ولقد أدى النقص في الموظفين إلى مشاهد فوضوية في مطار إسرائيل منذ القيود على السفر التي تم إلغاء معظمها في شهر مارس وبعد أن فتح معظم العالم أبوابه للسياح.

بالإضافة إلى المشاكل في مطار بن غوريون، واجه زبائن شركة “إل عال” مؤخرا إلغاء عدد كبير من الرحلات مع إضراب الطيارين الذين يطالبون الشركة بإعادة رواتبهم إلى مستويات ما قبل الوباء.

مسافرون في مطار بن غوريون الدولي، 14 يونيو، 2022. (Avshalom Sassoni / Flash90)

اضطر المسافرون الواصلون إلى الصالة رقم 1 في المطار إلى الانتظار في طوابير امتدت إلى خارج أبواب الصالة، في حين شهدت الصالة 3 اكتظاظا في قاعة المغادرين إلى أقصى حد.

وقال لابلر أنه منذ شهر مارس، شهد بن غوريون ارتفاعا بنسبة 340% في عدد المسافرين وعدد الرحلات. وأن سلطة المطارات الإسرائيلية التزمت بالتعامل فقط مع الرحلات الجوية القائمة وتقاوم الضغط لإضافة رحلات إضافية خلال موسم الذروة الحالي، الذي ينتهي في شهر أكتوبر.

وأشار لابلر إلى وجود مشاكل في تجنيد الموظفين في المطارات وشركات الطيران في عدد من الدول، وقال إن إسرائيل في الواقع في “وضع ممتاز”.

في مطار “هيثرو” بلندن، أدى عطل في نظام الأمتعة يوم الجمعة إلى انتظار المسافرين لمدة ساعتين لاستلام أمتعتهم، وهو ما نجم عنه تراكم الحقائب في واحد من أكثر المطارات ازدحاما في العالم؛ واضطر بعض المسافرين إلى الصعود على متن الطائرات من دون أمتعتهم.

تراك الحقائب في الصالة 2 بمطار هيثرو بعد عطل في نظام الأمتعة، 17 يونيو، 2022. (Screengrab / YouTube)

واضطر مطار “غاتويك”، ثاني أكثر المطارات ازدحاما في لندن، إلى تقييد نشاطه في شهر أغسطس إلى 850 رحلة مغادرة ووافدة في اليوم، أي أقل بنسبة 10% من ذروته قبل انتشار الوباء.

وكتبت وزارة النقل البريطانية وهيئة الطيران المدني رسالة مفتوحة إلى شركات الطيران في الأسبوع الماضي طالبتا فيها الشركات بإلغاء الرحلات مسبقا وليس في اللحظة الأخيرة.

في غضون ذلك، ذكرت شبكة “إن بي سي نيوز” أنه تم إلغاء 6500 رحلة جوية في الولايات المتحدة يومي الخميس والجمعة، مع تأجيل نحو 12 ألف رحلة. ودعا وزير النقل الأمريكي بيت بوتيجيج قادة قطاع السفر إلى ايجاد حلول للاضطراب، مع مخاوف بإلغاء أعداد كبيرة من الرحلات في نهاية الأسبوع في عطلة يوم الاستقلال الأمريكي في الرابع من يوليو.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال