مع تواجد 200 ألف طالب ومدرس في الحجر الصحي، وزراء يطالبون بتقصير فترة العزل الصحي
بحث

مع تواجد 200 ألف طالب ومدرس في الحجر الصحي، وزراء يطالبون بتقصير فترة العزل الصحي

بحسب وزارة التعليم فإن 40٪ من الفصول لديها حالة إصابة واحدة مؤكدة بكوفيد -19 على الأقل ؛المدير العام لوزارة الصحة يقول إنه يتم دراسة إمكانية تقصير العزل للعاملين في المجال الطبي

توضيحية: طالبة في حجر صحي منزلي، في موشاف حانيئيل، 23 ديسمبر، 2021. (Chen Leopold / Flash90)
توضيحية: طالبة في حجر صحي منزلي، في موشاف حانيئيل، 23 ديسمبر، 2021. (Chen Leopold / Flash90)

يتواجد نحو 200 ألف طالب ومدرس في إسرائيل في عزل ذاتي بعد تشخيص إصابتهم بكورونا أو مخالطتهم لشخص مصاب.

بحسب معطيات وزارة التربية والتعليم، تم عزل 75,993 طالبا و13,364 من أعضاء الهيئة التدريسية  بعد أن ثبتت إصابتهم بالفيروس؛ و103,153 طالبا و4354 مدرسا بعد مخالطتهم لحالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19.

بالإجمال، تغيب 7.25% من الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية في جهاز التعليم يوم الأحد عن المدرسة مع استمرار انتشار متحور “أوميكرون” في إسرائيل.

وفقا للوزارة فإن 40% من الفصول لديها حالة إصابة واحدة مؤكدة بالفيروس على الأقل.

وسط انتشار الوباء، يضغط عدد من الوزراء، من ضمنهم وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون، على وزارة الصحة لتغيير قواعد الحجر الصحي وتقصير فترة العزل إلى خمسة أيام فقط.

وقالت شاشا بيطون خلال جلسة الحكومة الأحد، بحسب ما نقلته وسائل إعلام عبرية، إن “الأطفال يواجهون اضطرابات في الأكل، وتسونامي من مشاكل الصحة النفسية، وسلوكات جنسية غير طبيعية، وأكثر من ذلك، وكل هذا بسبب عزل غير ضروري”.

وزير التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون يتحدث خلال مؤتمر صحفي في الكنيست، 5 يناير، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

يوم الخميس، بدأ سريان قواعد جديدة للحجر الصحي، حيث تم تقليص عزل مرضى كورونا الذين لا تظهر عليهم أعراض من 10 أيام إلى سبعة. ولكن سيُطلب من الأشخاص الذين عانوا من أعراض الفيروس طوال الأيام السبعة الاستمرار في العزل لمدة 10 أيام.

يوم الأحد، خلال زيارة إلى قسم كورونا في مستشفى “بيلينسون” في مدينة بيتح تيكفا، قال المدير العام لوزارة الصحة “إننا ندرس إمكانية تقصير العزل للعاملين في المؤسسات الطبية والوظائف الحيوية، وسنفعل ذلك بمسؤولية”.

يوم السبت، تم تشخيص إصابة 27,167 شخصا بكوفيد-19، حسبما أظهرت معطيات وزارة الصحة.

المدير العام لوزارة الصحة نحمان آش يحضر مؤتمرا صحفيا حول كورونا بالقرب من تل أبيب، 30 ديسمبر 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)

وارتفع عدد حالات الإصابة الخطيرة بنحو 82 شخصا ليصل إلى 436، من بينهم 96 شخصا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، وفقا لمعطيات الوزارة.

واصل عدد التكاثر الأساسي للفيروس- الذي يقيس عدد الأشخاص الذين تنتقل إليهم العدوى من كل مصاب بالفيروس- اتجاها هبوطيا في الأيام الأخيرة، حيث انخفض إلى 1.59، بعد أن انخفض بشكل مطرد من 2.12 يوم الاثنين. ويعتمد الرقم على بيانات من قبل 10 أيام وأي قيمة أعلى من 1 تظهر أن العدوى مستمرة في الانتشار.

كما انخفض معدل الفحوصات الإيجابية إلى 9.5% بعد أن ارتفع إلى حوالي 15% يوم الجمعة. ولقد أجري يوم السبت حوالي 300 ألف فحص كورونا.

طاقم طبي يجري اختبارات مستضدات سريعة لتشخيص كورونا، في مركز اختبار تابع لنجمة داوود الحمراء القدس، 12 يناير، 2022. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وأصيب اكثر من 12 نائبا ووزيرا بكورونا خلال الموجة الخامسة من الوباء، كان آخرهم وزير الثقافة حيلي تروبر وعضو الكنيست عن حزب “العمل” نعمة لزيمي، اللذان تم تشخيص إصابتهما بالفيروس يوم الأحد. وقال تروبر ولازيمي إنهما في صحة جيدة ولا يعانيان من أعراض.

واستمرت جلسات الكنيست بالرغم من غياب النواب.

وبلغت حصيلة الوفيات جراء الوباء 8319 بعد تسجيل ثماني حالات وفاة يوم الأحد.

في أغسطس-سبتمبر 2021، خلال انتشار موجة متحور “دلتا” في البلاد، بلغ متوسط ​​الوفيات اليومية أكثر من 20 وفاة لعدة أسابيع، بينما طوال الموجة الحالية ، بقي عدد الوفيات في خانة واحدة، وعادة ما يكون أقل من خمسة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال