مع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا، وحدة إستخبارات الجيش تحذر من توقف الإتجاه التنازلي في عدد الإصابات
بحث

مع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا، وحدة إستخبارات الجيش تحذر من توقف الإتجاه التنازلي في عدد الإصابات

نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية تصل إلى 3.1٪ مع تسجيل 649 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الأحد؛ الحكومة تعيد النظر في إلزام طلاب صفوف الأول والثاني بارتداء كمامات

عامل في نجمة داوود الحمراء ينقل مريضا إلى وحدة كورونا في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)
عامل في نجمة داوود الحمراء ينقل مريضا إلى وحدة كورونا في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 1 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

حذرت فرقة عمل تابعة للجيش الإثنين من أن ارتفاع نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية في إسرائيل قد تشير إلى توقف الاتجاه التنازلي في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وكانت إسرائيل قد نجحت في خفض معدلات الإصابات اليومية بكوفيد-19 بشكل حاد من 8000 حالة في منتصف شهر سبتمبر إلى بضعة مئات في أواخر أكتوبر بعد أن فرضت إغلاقا عاما على مستوى البلاد، والذي بدأت بتخفيفه تدريجيا قبل أسبوعين.

بحسب معطيات وزارة الصحة يوم الإثنين، ارتفع معدل نتائج الفحوصات الايجابية من حوالي 2٪ طوال الأسبوع الماضي إلى 2.9% يوم السبت و 3.1% يوم الأحد.

وحذر فرقة العمل من أن “هذا ربما يشير إلى تباطؤ وتوقف في الانخفاض في معدلات الإصابة بالفيروس”، مشيرة إلى استمرار انخفاض عدد الوفيات والمرضى في حالة خطيرة مقارنة بالأسبوع الماضي.

وتم أخذ معدل نتائج الفحوصات الايجابية من عدد أصغر من الفحوصات – أقل من 8000 يوم السبت، كما هو معتاد في عطلة نهاية الأسبوع، عندما تنخفض معدلات الفحوصات بشكل حاد، و 21,115 فحصا يوم الأحد – بعد أيام تم فيها فحص ما يصل إلى 40,000 عينة.

عضو فريق طبي يأخذ مسحة لاختبار فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 26 أكتوبر ، 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

يوم الإثنين، أظهرت معطيات وزارة الصحة تشخيص 649 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيل يوم الأحد، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات في البلاد إلى 2554 شخصا بعد تسجيل حالة وفاة جديدة.

وبلغت حصيلة حالات الإصابة بالفيروس منذ بداية الجائحة 315,131.

وبلغ عدد الحالات النشطة 9,800 حالة، مع 372 مريضا في حالة خطيرة، يستعين 170 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي، وهناك 105 مرضى في حالة متوسطة، في حين تظهر على بقية المرضى أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض.

وتم الإعلان عن هذه الأرقام في الوقت الذي أعلنت فيه وزارتا الصحة والتربية والتعليم في بيان مشترك عن إعادة النظر في إلزام طلاب الصفوف الأول والثاني بارتداء كمامات طوال اليوم الدراسي، بما في ذلك في الفصول الدراسية.

طلاب في مدرسة اوروت عتصيون، في مستوطنة إفرات بالضفة الغربية، 1 نوفمبر، 2020. (Gershon Elinson / Flash90)

ولم يكن ارتداء الكمامات للتلاميذ الأصغر سنا في المدارس إلزاميا في السابق، وقالت الوزارتان في البيان إنهما ستقومان بتشكيل فريق مشترك للنظر في المسألة بعد عدد من الطلبات التي قدمها أولياء أمور ومعلمون.

يوم الأحد، أعيد فتح صفوف الأول حتى الرابع، ودور العبادة، وصالونات التجميل، والفنادق الصغيرة في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل تخفيف بعض قيود كورونا بموجب خطة خروج تدريجي من الإغلاق العام الثاني الذي فرضته الحكومة. ولقد أعادت دور الرعاية النهارية ورياض الأطفال ودور الحضانة فتح أبوابها في 18 أكتوبر.

يوم الأحد أيضا، صادق مجلس الوزراء على لوائح جديدة لزيادة الغرامات المفروضة على انتهاكات قيود الإغلاق المفروضة لمنع انتشار كورونا، ولكن تحت ضغوط مارستها الأحزاب الحريدية، أرجئت مناقشة المسألة إلى اليوم التالي في ما يُسمى بالمجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينت كورونا) قبل طرح الاقتراح على الكنيست للمصادقة النهائية عليه.

بعد أكثر من شهر من الإغلاق العام، والذي نجح في الحد من معدلات الإصابة المرتفعة بالفيروس، ولكن أصاب أيضا الاقتصاد والحياة العامة بالفشل، واجهت الحكومة صعوبات في التوصل إلى اتفاق حول كيفية تخفيف القيود، حيث يضغط بعض الوزراء من أجل رفع سريع للإغلاق في مواجهة معارضة أعضاء آخرين في المجلس الوزاري – من بينهم رئيس الوزراء – المعنيين بالتحرك بحذر أكبر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال