مع فحوصات وكمامات، نحو 2.5 مليون طالب يعودون إلى المدارس رغم ارتفاع حالات الإصابة بكورونا
بحث

مع فحوصات وكمامات، نحو 2.5 مليون طالب يعودون إلى المدارس رغم ارتفاع حالات الإصابة بكورونا

مسؤولون يقرون بأن إعادة فتح المدارس قد يشهد ارتفاعا آخرا في إصابات كورونا التي حطمت أرقاما قياسية بالفعل، لكن الحكومة مصممة على إبقاء جهاز التعليم مفتوحا؛ 250,000  طالب لن يتمكنوا من حضور اليوم الأول

أطفال إسرائيليون يحملون الحقائب مدرسية عشية افتتاح السنة الدراسية خارج منزلهم في القدس، 31 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
أطفال إسرائيليون يحملون الحقائب مدرسية عشية افتتاح السنة الدراسية خارج منزلهم في القدس، 31 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

بدأ ما يقرب من 2.5 مليون طالب إسرائيلي من روضة الأطفال إلى الصف الثاني عشر العام الدراسي يوم الأربعاء على الرغم من الأرقام القياسية التي تسجلها البلاد في حالات الإصابة بكوفيد ومع اقرار المسؤولين بأن العودة إلى الفصول الدراسية قد تؤدي إلى زيادة أخرى في الإصابات.

وقال المدير العام لوزارة الصحة، نحمان آش، إن الأولوية هي إبقاء الاقتصاد مفتوحا وإعادة الطلاب إلى المدارس، مضيفا أنه يأمل أن تؤدي مجموعة من الإجراءات الجديدة التي تم وضعها إلى الحد من المخاطر.

وقال آش لأخبار لقناة 12 مساء الثلاثاء: “لا أعتقد أنها مقامرة. أعتقد أننا نتخذ قرارا مستنيرا وفقا لسياسة الحكومة. نريد إبقاء الاقتصاد مفتوحا ونظام التعليم مفتوحا”.

ومع ذلك، أقر بأن إعادة فتح المدارس ستؤدي على الأرجح إلى ارتفاع مؤقت في الأرقام.

وقال: “سيكون هناك ارتفاع مع افتتاح المدارس، لكنني آمل أن نرى انعكاسا للاتجاه في الأسبوع المقبل أو نحو ذلك”، مشيرا إلى الاختبارات السريعة التي تم توزيعها على أولياء الأمور وسياسة تقييد التعليم في الفصول الدراسية في المناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة إذا لم يكن غالبية الطلاب متطعمين.

وعقدت وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون مؤتمرا صحفيا مساء الثلاثاء لمخاطبة أولياء الأمور والطلاب والمعلمين عشية افتتاح السنة الدراسية الجديدة. في تصريحاتها، حذرت الوزيرة من أنه قد يتم تعديل أحدث نموذج لإعادة فتح المدارس، بالاعتماد على أعداد حالات الإصابة في الأسابيع والأشهر المقبلة.

فتاة تجري فحص كورونا منزلي سريع لشقيقتها قبل اليوم الأول من المدرسة، في القدس، 31 أغسطس، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقالت شاشا بيطون: “إنني أقدّر الجهد المشترك الذي سمح لنا بتحقيق هدفنا المتمثل في افتتاح العام الدراسي [في الوقت المحدد]. بعض أولياء الأمور لديهم مخاوف، وأنا أعلم أن الأمر لن يكون سهلا، لكن لدينا التزام أخلاقي بإعادة الأطفال إلى المدرسة. نحن مدينون لهم بهذا كمجتمع”.

واستطردت الوزيرة قائلة: “لقد قمنا معا ببناء برنامج يضمن عودة آمنة قدر الإمكان للطلاب ويضمن روتينا واستمرارية للدراسة”. مضيفة أن مكتبها لن يتردد في تغيير البرنامج وتكييفه وفقا للواقع المتطور.

وقالت أن “نظام التعليم هو الحل وليس المشكلة”.

وأضافت شاشا بيطون أن وزارتها ستركز في العام المقبل على تقليص الفجوات في التحصيل العلمي التي نشأت بين الطلاب نتيجة للوباء خلال العام ونصف العام الماضيين.

“سنركز على الجوانب العاطفية والاجتماعية لطلابنا، لأنهم يمثلون البنية التحتية للتعلم الأمثل. إن الطفل الغير المتاح [عاطفيا] للتعلم لن ينجح”.

وزير التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون في القدس، 14 يونيو، 2021. (Olivier Fitoussi / FLASH90)

وقالت شاشا بيطون إن نحو 18,000 معلم في جهاز التعليم لم يتلقوا التطعيم، بالإضافة إلى 18,000 آخرين من المدرسين المساعدين وعاملين آخرين في مجال التعليم، وحثتهم على القيام بذلك.

قائلة: “هذه مسألة مثال شخصي والتزام”.

وسيكون المعلمون غير المتطعمين ملزمين بإجراء فحص كورونا كل بضعة أيام وإلا لن يُسمح لهم بالعمل.

ولم تستبعد الوزيرة احتمال إغلاق المدارس في حالة انتشار المرض كما كان الحال عدة مرات العام الماضي. “يجب معالجة الأمور بصورة هادفة”، كما قالت، مضيفة “سنراقب باستمرار ما يحدث في نظام التعليم”، وأضافت أن وزارتها ملزمة بتزويد الأطفال بجو روتيني.

بناء على خطة وزارة التعليم لإعادة فتح المدارس وسط الوباء المستمر، سيكون التعليم وجاهيا في مراكز الرعاية النهارية ودور الحضانة والصفين الأول والثاني بشكل منتظم خمسة أيام في الأسبوع في البلدات المصنفة باللون الأخضر أو الأصفر أو البرتقالي بناء على أرقام الإصابة بفيروس كورونا في كل بلدة.

فصل دراسي في مدرسة للبنات في صفد، 30 أغسطس، 2021. (David Cohen / Flash90)

في البلدات المصنفة باللون الأحمر بسبب ارتفاع عدد الحالات، سيظل مسموحا لدور الرعاية النهارية والمدارس التمهيدية والصفوف من 1-4 بمواصلة التعلم الوجاهي. ومع ذلك، فإن الصفوف من 5-7 ستكون ملزمة بالتعلم في الهواء الطلق أو في مجموعات صغيرة. سيُطلب من الصفوف من الثامن إلى الثاني عشر التعلم في الهواء الطلق إذا كان أقل من 70% من الطلاب معفيين من الحجر الصحي بفضل التطعيم أو الشفاء من الفيروس.

بموجب الإرشادات المحدثة لوزارة التعليم، يجب على أي شخص يلتحق بالمدرسة أو الحضانة إظهار شهادة تطعيم أو نتيجة سلبية لاختبار فيروس كورونا. سيتم قبول الاختبارات المصرح بها من قبل وزارة الصحة فقط.

في حين أن الاختبارات السلبية مطلوبة لدخول الفصول الدراسية في اليوم الأول، أفادت أخبار القناة 13 أن هناك نقصا كبيرا في الاختبارات السريعة المعتمدة من وزارة الصحة، وأن هذا قد يتسبب في عدم حضور ما يصل إلى 250 ألف طالب إلى المدارس يوم الأربعاء.

وفقا لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، يوجد أكثر من 90,000 طالب حاليا في الحجر الصحي – إما بسبب الإصابة بكورونا أو بسبب مخالطتهم لشخص أُثبتت إصابته بالفيروس. وكان أكثر من نصف الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس يوم الاثنين من الأطفال في سن المدرسة.

أولياء الأمور والأطفال من مدرسة “كراميم” يتلقون طقم اختبار كورونا منزلي قبل افتتاح العام الدراسي الجديد، في القدس، 30 أغسطس، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

بحسب موقع “واينت” الإخباري، فإن 33% من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس يوم الإثنين تحت سن 11 عاما، 15% منهم بين 12-18 عاما، و4% فقط فوق سن 60 عاما.

تظهر البيانات الجديدة أن إسرائيل لديها أعلى معدل للإصابات اليومية بكورونا لكل مليون نسمة في العالم في الأيام السبعة الأخيرة، وفقا للأرقام التي نشرتها يوم الثلاثاء منظمة “Our World in Data” التي تتخذ من جامعة أكسفورد مقرا لها.

وأظهرت الأرقام أن إسرائيل تفوقت على الجبل الأسود وجورجيا بمتوسط 1013 حالة يومية جديدة لكل مليون نسمة على مدار أسبوع.

كما أظهرت أرقام وزارة الصحة المحدثة مساء الثلاثاء أنه تم تسجيل 11,077 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الإصابات اليومية في إسرائيل 11,000 منذ بداية الوباء.

وتم تأكيد 5393 حالة أخرى حتى مساء الثلاثاء، ليرتفع عدد الإصابات النشطة إلى 83,470.

عاملو صحة يجريون فحوصات كورونا لإسرائيليين معنيين بالسفر إلى الخارج، في محطة كورونا في صفد، 31 أغسطس، 2021. (David Cohen / Flash90)

وفي المستشفيات يرقد 716 شخصا في حالة خطيرة بسبب مضاعفات المرض، من بينهم تم وضع 159 شخصا على أجهزة تنفس اصطناعي.

وبلغت حصيلة وفيات كورونا في إسرائيل 7030 وفاة.

منذ منتصف الليل تم إجراء 88,000 اختبار كورونا، أظهرت 6.35% منها نتائج ايجابية، وهي نسبة أقل من تلك التي سُجلت في الأيام الأخيرة.

بحسب وزارة الصحة، تلقى 5,978,120 شخصا جرعة كوفيد واحدة، في حين تلقى 5,484,158 جرعتين، وتم اعطاء الجرعة الثالثة لـ 2,192,334 شخصا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال