معقم يدين على كل طاولة: خطة بلدية تل أبيب لإعادة فتح المطاعم
بحث

معقم يدين على كل طاولة: خطة بلدية تل أبيب لإعادة فتح المطاعم

رئيس البلدية يطرح مقترحا لإعادة فتح المطاعم في منتصف شهر مايو، ويقول إنه ينبغي على الحكومة إنقاذ القطاع والعاملين فيه

مقهى مغلق في شارع ’نحلات بينيامين’ بتل أبيب، 14 أبريل، 2020.  (Miriam Alster/Flash90)
مقهى مغلق في شارع ’نحلات بينيامين’ بتل أبيب، 14 أبريل، 2020. (Miriam Alster/Flash90)

طرحت بلدية تل أبيب-يافا يوم الأربعاء خطة تسمح للمطاعم بإعادة فتح أبوابها بحلول نهاية الأسبوع المقبل، وشمل الاقتراح استخدام قوائم طعام أحادية الاستعمال وعبوات معقم لليدين على كل طاولة وأنظمة تنظيف مكثفة.

وقد بدأت إسرائيل في إعادة فتح قطاعات كبيرة من الاقتصاد، لكن الحكومة لم تحدد بعد موعدا متوقعا لاحتمال فتح المطاعم باستثناء الموعد الذي تم تحديده في منتصف شهر يونيو كهدف لإعادة تشغيل العجلة الاقتصادية بالكامل.

وفقا لاقتراح تل أبيب، الذي لا يزال يتطلب موافقة الحكومة، ستتمكن المطاعم من فتح أبوابها في 15 مايو إذا تأكدت من الحفاظ على المسافة بين الطاولات. ولقد أبلغت البلدية بالفعل أصحاب المطاعم أنه سيكون بإمكانهم التقدم بطلب للحصول على تصريح لتوسيع مناطق الجلوس على الأرصفة وحتى في الحدائق والساحات المجاورة إذا كان ذلك سيساعدهم على إعادة فتح مطاعمهم مع الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي.

في الإقتراح الذي طرحه الأربعاء رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدئي، إلى جانب نقابة أصحاب المطاعم في مؤتمر صحافي، سيُسمح للمطاعم بالعودة للعمل بـ 70% من سعتها إذا تعهدت بالحفاظ على النظافة في المطابخ وارتداء مقدمي الخدمات أقنعة طوال نوباتهم.

صورة توضيحية: زبائن في مطعم في جادة روتشيلد في تل أبيب، 22 يونيو 2017. (Miriam Alster / FLASH90)

بالإضافة إلى ذلك، سيكون على العمال تغيير ملابسهم وارتداء زي موحد عند وصولهم إلى أماكن عملهم أو ارتداء رداء أو أي شيء آخر يغطي ملابسهم، ويجب إحضار كل الطعام إلى الطاولات، بدون بوفيهات أو خدمات ذاتية.

وفقا للخطة، سيكون على كل من يشارك في إعداد الطعام وضع كمامة وقفازين طوال الوقت، وسيتم اتخاذ خطوات لضمان أن تكون مستويات القمامة منخفضة في مناطق إعداد الطعام.

كما سيُطرح على جميع العمال أسئلة حول صحتهم بشكل يومي وسيتم قياس درجات حرارتهم قبل دخولهم مكان العمل في محاولة لمنع أي انتشار للفيروس.

رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدئي، يحضر المؤتمر الابتكار الدولي السنوي للبلديات في تل أبيب، 19 أبريل، 2020. (Miriam Alster/Flash90)

في رسالة وجهها لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قال حولدئي إن المطاعم “شريك مهم” في اقتصاد المدينة والحياة الاجتماعية فيها.

ونقلت القناة 13 عنه قوله في الرسالة “إننا نبذل كل ما في وسعنا للمساعدة، من خلال الإعفاءات من الرسوم وأدوات أخرى، ولكن هذا غير كاف. إن إنقاذ قطاع [المطاعم الذي] يضم آلاف العمال بأيدي الحكومة”.

في الوقت الحالي يُسمح للمطاعم ومحلات المواد الغذائية بتقديم خدمات “تيك أواي” وكذلك التوصيل إلى المنازل، ولكن نتنياهو حذر من أن إسرائيل قد تضطر إلى إعادة تقييم تطبيق إجراءات أكثر صرامة إذا كان هناك أكثر من 100 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليوم، أو مضاعفة عدد الحالات في غضون 10 أيام، أو وجود أكثر من 250 مريضا في حالة خطيرة.

وققزت أرقام البطالة إلى أكثر من 25% في بداية شهر أبريل بعد أن سجلت أدنى مستوياتها في مطلع شهر مارس (4%)، في الوقت الذي اضطرت فيه الكثير من المصالح التجارية إلى إغلاق أبوابها بينما ألزِم المواطنون بعدم مغادرة منازلهم.

نتيجة لذلك، تجاوز عدد العاطلين عن العمل في إسرائيل المليون شخص لأول مرة في تاريخ البلاد، حيث تم إخراج العديد من العمال والموظفين في إجازة بدون أجر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال