معدل الفحوصات الإيجابية يتجاوز 2% مع استمرار انتشار متغير “أوميكرون”
بحث

معدل الفحوصات الإيجابية يتجاوز 2% مع استمرار انتشار متغير “أوميكرون”

نحو 100 مريض في حالة خطيرة؛ بعض المدارس في المناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة تعود إلى التعلم عن بعد

إجراء فحص مستضد سريع لتشخيص كورونا في مركز فحوصات تابع لنجمة داوود الحمراء في القدس، 22 ديسمبر، 2021 .(Olivier Fitoussi/Flash90)
إجراء فحص مستضد سريع لتشخيص كورونا في مركز فحوصات تابع لنجمة داوود الحمراء في القدس، 22 ديسمبر، 2021 .(Olivier Fitoussi/Flash90)

تجاوزت نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 2%، وفقا لمعطيات نشرتها وزارة الصحة الأحد، التي أظهرت أيضا أن عدد التكاثر الأساسي للفيروس وصل إلى مستوى لم تشهده البلاد من نحو ستة أشهر.

من بين 44,538 فحص كورونا أجري يوم السبت، أظهرت 2.07% من الفحوصات نتائج إيجابية. المرة الأخيرة التي كانت فيها النسبة أعلى من 2% كانت في 7 أكتوبر، عندما أظهرت 2.14% من الفحوصات نتائج إيجابية.

وحذر مسؤولو الحكومة والصحة من أن متحور “أوميكرون” شديد العدوى يهيمن على الموجة الخامسة من الإصابات في البلاد، مع توقع ارتفاع أعداد الحالات بسرعة في الأسابيع المقبلة.

كما استمر عدد التكاثر الأساسي بالارتفاع تدريجيا ووصل إلى 1.41 بعد أن بلغ 1.02 في أوائل ديسمبر.

يعتمد عدد التكاثر الأساسي على معطيات من قبل 10 أيام، وأي قيمة أعلى من 1 تعني أن العدوى آخذة في الانتشار. آخر مرة وصل فيها عدد التكاثر الأساسي  إلى مثل هذا المستوى المرتفع كانت في 10 يوليو، عندما بلغ 1.42 في خضم الموجة الرابعة من الإصابات بفيروس كورونا جراء متحور دلتا في إسرائيل.

واستمر عدد حالات الإصابة الخطيرة في الارتفاع بشكل مطرد، وبلغ 98 ليطابق المستوى الذي كان عليه قبل أسبوعين. من بين هؤلاء، هناك 45 شخصا في حالة حرجة، و 18 على أجهزة ECMO (أكسجة غشائية خارج الجسم) و 39 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

على الرغم من أن عدد الفحوصات يميل للانخفاض خلال نهايات الأسبوع، تم تشخيص 760 إصابة بالفيروس يوم السبت، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشطة يوم الأحد إلى 11,894.

عاملة طبية ترتدي بدلة خاصة للوقاية من كوفيد-19 تقدم العلاج لمريض في وحدة العناية المركزة في المستشفى الأمراض المعدية رقم 23 في نيجني نوفغورود، روسيا، 20 أكتوبر، 2021. (AP Photo / Roman Yarovitcyn)

وارتفعت حصيلة الوفيات منذ بداية الوباء يوم السبت إلى 8242 بعد تسجيل حالة وفاة واحدة.

منذ بداية الوباء في العالم الماضي، تم تشخيص إصابة 1,364,282 شخص في إسرائيل بفيروس كورونا.

حتى يوم السبت، كانت هناك 1118 إصابة مثبتة بمتحور أوميكرون في إسرائيل منذ اكتشاف السلالة لأول مرة.

في الوقت الذي تحاول فيه السلطات وقف انتشار الفيروس، من المقرر أن يبدأ سريان قواعد جديدة في نظام التربية والتعليم في منتصف الليل، حيث سيُسمح للطلاب في الصفوف 7-12 في البلدات المصنفة على أنها “حمراء” و”برتقالية” بالتعلم حضوريا في حال تلقى 70% من الطلاب الجرعة الأولى من اللقاح.

سيكون على الطلاب في الصفوف التي لا تتعدى فيها نسبة المتطعمين 70% التعلم عن بعد. سيسري هذا القرار أيضا على المدارس الابتدائية (الصفوف 1-6) في غضون ثلاثة أسابيع.

وسينتقل حوالي 600 فصل في جميع أنحاء البلاد إلى التعلم عن بعد في الأيام المقبلة، وفقا لتقارير في وسائل الإعلام العبرية، بما في ذلك في مستوطنة معاليه أدوميم في الضفة الغربية والعديد من الأحياء في مدينة ريشون لتسيون الساحلية.

في البلدات “الخضراء” و”الصفراء” سيستمر جهاز التعليم بالعمل كالمعتاد في جميع الصفوف.

بموجب خطة “الشارة الضوئية” المعتمدة في إسرائيل، التي نُشرت لأول مرة في أغسطس، تُمنح كل سلطة محلية درجة بين 0-10 بناء على عدة عوامل، بما في ذلك عدد الحالات الجديدة لكل 10,000 مواطن، ومعدل الاختبارات الإيجابية في كل بلدة، و معدل الزيادة في عدد المرضى الجدد في كل مدينة. تُصنف المدن والبلدات التي تحصل على متوسط درجات 7.5 أو أعلى على أنها “حمراء”.

مسعفة في نجمة داوود الحمراء تعطي جرعة من لقاح “فايزر-بيونتيك” ضد فيروس كورونا الخاص بالأطفال لطفل صغير، في رمات غان بالقرب من تل أبيب، 23 ديسمبر، 2021. (JACK GUEZ / AFP)

في حين تشير الدراسات المبكرة إلى أنه قد لا ينتج عن أوميكرون أعراض شديدة مثل متحور دلتا، يقول الخبراء في إسرائيل إنه بسبب المعدل الذي ينتشر به الفيروس في البلاد، فمن المحتمل أن يكون هناك عبء على المستشفيات بسبب العدد الهائل من الحالات .

جعلت الحكومة التطعيم استراتيجيتها المركزية للتعامل مع جائحة كورونا. اللقاحات متوفرة حاليا لجميع الأشخاص في إسرائيل فوق سن الخامسة.

بحسب معطيات وزارة الصحة الأحد، من بين سكان البلاد البالغ عددهم حوالي 9.5 مليون، تلقى 6,502,720 جرعة واحدة على الأقل اللقاح، من بينهم حصل 5,876,953 على جرعتين و4,191,735 على الجرعة الثالثة، أو المعززة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال