مطالبة مرشحي حزب الليكود التوقيع على تعهد بعدم استبدال نتنياهو لرئاسة الوزراء
بحث

مطالبة مرشحي حزب الليكود التوقيع على تعهد بعدم استبدال نتنياهو لرئاسة الوزراء

تأتي المبادرة في اعقاب اقتراح ليبرمان ادلشتين كبديل في حال عدم نجاح رئيس الوزراء بتشكيل ائتلاف؛ لبيد: الجميع في الليكود يتحدث معنا حول من سيستبدل نتنياهو

ورد أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يسعى لإلتزام موقع من قبل مرشحي الحزب للكنيست بدعمه وعدم نيتهم استبداله.

وتأتي التقارير، التي نشرها أولا موقع “واينت” الإخباري، يوما بعد قول أحد أكبر منافسي نتنياهو انه قد يحاول تشكيل حكومة ائتلاف بعد الإنتخابات مع شخص آخر في الحزب في حال رفض رئيس الوزراء الموافقة على مطالبه.

وبحسب “واينت”، يريد نتنياهو توقيع أول 40 مرشحا للكنيست وثيقة ولاء، تفيد: “نحن الموقعون أدناه، المرشحون في قائمة الليكود للكنيست الـ 22، نؤكد أن لا حزب آخر سيملي لنا. بغض النظر عن نتائج الانتخابات، رئيس الوزراء ورئيس الليكود بنيامين نتنياهو هو مرشح الليكود الوحيد لرئاسة الوزراء، ولن يكون هناك مرشحا آخرا”.

وورد أن رئيس الائتلاف السابق دافيد بيتان يسعى لتوقيع مشرعي الليكود على الوثيقة.

وأفادت القناة 12 أن خمسة اشخاص في قائمة الليكود قد وقعوا على الوثيقة، وأن عضوان في الكنيست على الأقل أكدا على وجودها.

“أنا أيضا وقعت. نتنياهو فقط”، غرد عضو الكنيست من الليكود ميكي زوهار.

“أعضاء الليكود يفكرون فقط بما هو الأفضل للبلاد، ولهذا وضعوا نتنياهو في القيادة”، قال زوهار.

وقال عضو الكنيست الجديد شلومو كارهي أنه وقع على الوثيقة “بإيمان وفخر كبير” ووبخ الأحزاب الأخرى لعدم إجرائهما انتخابات تمهيدية حول القيادة.

“أي حزب دكتاتوري يتجرأ الوعظ لنا حول من اخترنا لقيادتنا يجب أن ينظر اول للمرآة، وأن يشعر بخجل”، كتب بتغريدة.

وقال عضو الكنيست من الليكود نير بركات أنه أيضا سيوقع على الوثيقة.

“نحن موالون للقائد”، قال لموقع “واينت”.

وقال حزب الليكود انه لن يعلق على التقارير، وقالت عضو الكنيست اوسنات مارك من الحزب انها مجرد “تحريف”.

“لا يوجد لدي أي فكرة عن الموضوع، لم يتحدث معي أحد، انه مجرد المزيد من تحريف واينت”، قالت لإذاعة “غالي يسرائيل”.

يئير لبيد، من حزب ’ازرق ابيض’ يتحدث مع صحفيين في الكنيست، 13 مايو 2019 (Noam Revkin Fenton/Flash90)

ولكن، قال ثاني قادة “ازرق ابيض” يئير لبيد، ردا على التقرير، أن أعضاء حزب الليكود يتحدثون مع “ازرق ابيض” حول بديل محتمل لنتنياهو.

“بيبي على حق. الجميع في حزب الليكود يبحثون عن بديل له ويتحدثون معنا حول المسألة. في الوقت الحالي هذا مجرد همس. ولكن ليس لوقت طويل”، غرد لبيد، مستخدما اسم كنية رئيس الوزراء.

وقال حزب “المعسكر الديمقراطي” في بيان إن “مسيرة دمى نتنياهو تستمر بمساعدته بسعيه التهرب من تهديد العدالة”.

وورد أن مبادرة الليكود المفترضة للولاء بدأت يوم السبت بعد طرح قائد حزب “يسرائيل بيتينو” افيغادور ليبرمان سيناريو قد يدفع فيه لاستبدال نتنياهو في قيادة الحزب.

وقال ليبرمان، الذي يعتبر مركزيا لتشكيل ائتلاف يميني أو يساري، انه سوف ينضم فقط الى حكومة وحدة يقودها الليكود أو “ازرق ابيض”.

وقد عارض الليكود حتى الآن فكرة حكومة وحدة، وقد اعلن انه سوف يسعى لائتلاف مع الاحزاب اليمينية والمتدينة.

وفي الشهر الماضي، قال غانتس انه “يجري محادثات مع مندوبين من الليكود” حول احتمال تشكيل حكومة وحدة وطنية بدون نتنياهو، الذي يواجه التهم في ثلاث قضايا فساد، بعد الإنتخابات.

ورفض ناطق بإسم “أزرق ابيض” حينها توفير تفاصيل حول هوية الأشخاص الذين التقى معهم من كل حزب، ومتى وأين تم اللقاء، ولكن قال إن الملاحظات كانت “مباشرة اكثر من أي شيء آخر قيل حول المسألة حتى الآن”.

رئيس حزب يسرائيل بيتينو افيغادور ليبرمان في حدث اطلاق حملة حزبه في تل ابيب، 30 يوليو 2019 (Tomer Neuberg/Flash90)

وقال ليبرمان أنه في حال فوز الليكود بمقاعد اكثر من “ازرق ابيض” في انتخابات شهر سبتمبر، ولكن لا يلتزم بتشكيل ائتلاف مع “ازرق ابيض” و”يسرائيل بيتينو”، سوف يطلب من الليكود “تعيين شخص آخر لقيادة الحزب”.

وردا على طلب لاقتراح عضو في الليكود يمكنه قيادة الحزب بدلا عن نتنياهو، أشار ليبرمان الى رئيس الكنيست يولي ادلشتين.

“أنا واثق أنه في الليكود، عندما يدركون أن نتنياهو مرة أخرى لن ينجح بتشكيل حكومة تماما كما فشل في انتخابات شهر ابريل، سيتم العثور على قائد آخر للحزب”، قال ليبرمان، الذي أقر في وقت سابق السبت أنه معني بمنصب رئيس الوزراء، وأنه لا يستبعد فكرة التناوب بالمنصب.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الكنيست يولي ادلشتين في الكنيست، 7 يونيو 2017 (Yonatan Sindel/ Flash90)

ووقتا قصيرا بعد اصدار ليبرمان لملاحظاته، اتهم نجل نتنياهو، يئير، ادلشتين بمحاولة تنظيم انقلاب ضد والده.

“ليبرمان كشف للتو عن طريق الخطأ مباشرة على الشاشة الانقلاب الذي يخططه مع ادلشتين”، غرد نتنياهو الابن. “ويقولون أنني لا استطيع الحفاظ على الصمت”.

وقام لاحقا بإزالة التغريدة. وعندما ادعى مستخدمون آخرون أنه اصدر الاتهامات نيابة عن والده، نفى ذلك. “أنا بالغ واكتب على هاتفي ما يخطر لي في تلك اللحظة”، قال.

وغرد ادلشتين لاحقا دعمه لنتنياهو، قائلا انه “مرشح الليكود الوحيد لرئاسة الوزراء”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال