إسرائيل في حالة حرب - اليوم 150

بحث

مصر تحذر إسرائيل من أن محاولة السيطرة على محور فيلادلفيا ستضر بالعلاقات بين البلدين

رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية يدين الاتهامات بتهريب الأسلحة ووصفها بأنها "أكاذيب"، ويتهم الحكومة الإسرائيلية بمحاولة التهرب من "إخفاقاتها المتتالية" في حرب غزة

راعي يقود قطيعًا من الأغنام في رفح بالقرب من الحدود مع مصر في جنوب قطاع غزة في 16 يناير 2024، وسط الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية. (AFP)
راعي يقود قطيعًا من الأغنام في رفح بالقرب من الحدود مع مصر في جنوب قطاع غزة في 16 يناير 2024، وسط الحرب المستمرة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية. (AFP)

حذرت مصر يوم الاثنين إسرائيل من أن أي محاولة لإعادة فرض السيطرة الأمنية على الممر الذي يفصل بين قطاع غزة ومصر ستؤدي إلى “تهديد خطير” للعلاقات بين البلدين.

ما يسمى بمحور فيلادلفيا هو مساحة أرض طولها 14 كيلومترا تقع على الحدود بين مصر وغزة. وتحدث القادة الإسرائيليون مؤخرا عن استعادة السيطرة على الممر لمنع تهريب الأسلحة إلى حماس والفصائل المسلحة الأخرى في غزة. وتخشى مصر من أن تؤدي عملية عسكرية على الحدود إلى دفع أعداد كبيرة من الفلسطينيين إلى أراضيها.

وقال رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية ضياء رشوان في بيان: “يجب التأكيد الصارم على أن أي تحرك إسرائيلي بهذا الاتجاه سيؤدي إلى تهديد خطير وجدي للعلاقات المصرية الإسرائيلية”.

وأكد رشوان أن الحدود المصرية مع غزة آمنة، وانتقد الاتهامات الإسرائيلية بتهريب أسلحة من مصر إلى القطاع، واصفا إياها بـ”مزاعم وادعاءات باطلة”. واتهم الحكومة الإسرائيلية بالسعي للتهرب من “إخفاقاتها المتوالية في تحقيق أهدافها المعلنة للحرب” ضد حماس، والتي شنتها إسرائيل ردا على الهجوم الذي نفذته الحركة في 7 أكتوبر.

وأضاف: “الخلاصة هي أن هذه الادعاءات الكاذبة لاتخدم معاهدة السلام التي تحترمها مصر، وتطالب الجانب الإسرائيلي بأن يظهر احترامه لها ويتوقف عن إطلاق التصريحات التي من شأنها توتير العلاقات الثنائية في ظل الأوضاع الحالية الملتهبة”.

“وتطالب مصر كل من يتحدث عن عدم قيامها بحماية حدودها أن يتوقف عن هذه الادعاءات، في ظل حقيقة أن لها جيشا قويا قادرا علي حماية حدودها بكل الكفاءة والانضباط”.

وفي شهر ديسمبر، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن المحور “يجب أن يكون في أيدينا” في نهاية الحرب ضد حماس لضمان أن تظل غزة منزوعة السلاح، لمنع تهريب الأسلحة عبر الأنفاق إلى القطاع الساحلي. وقد استنكر أحد المشرعين المصريين هذه التصريحات.

وقال نتنياهو في وقت لاحق إن هذا “أحد الاحتمالات لما أسميه الجدار الجنوبي” بعد أن ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق من هذا الشهر أن إسرائيل أبلغت مصر بخطط لشن عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الممر، الذي سيطرت عليه إسرائيل حتى الانسحاب من غزة في 2005.

اقرأ المزيد عن