مصرع طفل إسرائيلي وشابين فلسطينيين في حادث طرق مروع في الضفة الغربية
بحث

مصرع طفل إسرائيلي وشابين فلسطينيين في حادث طرق مروع في الضفة الغربية

أشارت التقارير الأولية إلى أن سبب الحادث كان السيارة الفلسطينية، التي إستدارت بشكل غير قانوني إلى حركة مرور قادمة على شارع 465 بالقرب من مفرق عوفريم

مشهد حادث طرق مميت في وسط الضفة الغربية، 3 ديسمبر 2021 (Magen David Adom)
مشهد حادث طرق مميت في وسط الضفة الغربية، 3 ديسمبر 2021 (Magen David Adom)

لقى ثلاثة أشخاص مصرعهم فيما اصيب ثلاثة آخرين بجروح خطيرة في حادث سير في وسط الضفة الغربية يوم الجمعة.

الضحايا الثلاثة هم طفل إسرائيلي يبلغ من العمر ستة أعوام، لم يتم الكشف عن اسمه على الفور، وشابين فلسطينيين في السيارة الأخرى، وهما أحمد سالم (17 عاما)، وزياد إبراهيم شلش (19 عاما).

وأشارت التقارير الأولية إلى أن سبب الحادث كان السيارة الفلسطينية، التي إستدارت بشكل غير قانوني إلى حركة مرور قادمة على شارع 465 بالقرب من مفرق عوفريم.

أعلن مسعفو نجمة داوود الحمراء الذين أُرسلوا إلى مكان الحادث عن وفاة الضحايا الثلاثة بعد وقت قصير من وصولهم. تم إرسال قوات الإطفاء لإجلاء اثنين من الضحايا المحاصرين وطائرة هليكوبتر تابعة لخدمة الإسعاف لنقل الجرحى إلى مستشفى بيلينسون في بيتاح تكفا.

كانت السيارة الإسرائيلية تقل أفرادا من نفس العائلة، والناجون الثلاثة الذين تم نقلهم إلى المستسفى في حالة خطيرة هم فتاة تبلغ من العمر تسع سنوات، ورجل في الثلاثينيات من عمره وزوجته الحامل. ويعمل الأطباء لإنقاذ حياة الجنين.

كما أشار التحقيق الأولي للشرطة إلى أن السيارة التي كان يقودها فلسطينيون كانت مكونة من أجزاء مفككة بشكل غير قانوني من مركبات أخرى.

في نهاية الأسبوع الماضي، أصيب طفل فلسطيني بجروح خطيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان يستقلها بجدار على شارع 60 في الضفة الغربية، جنوب نابلس.

قدم المسعفون التابعون لنجمة داوود الحمراء رعاية أولية للطفل البالغ من العمر تسع سنوات ونقله إلى مستشفى بيلينسون.

ونقل الهلال الأحمر شخصا آخر يبلغ من العمر 20 عاما إلى مستشفى فلسطيني. أصيب بجروح طفيفة.

في وقت سابق من ذلك اليوم، أصيب أحد سكان الطيبة بجروح خطيرة عندما اصطدمت سيارته بسياج بالقرب من سكة قطار في حيفا. تم نقل الشاب البالغ من العمر 25 عاما وأحد الركاب الذي كان برفقته في السيارة إلى مستشفى رامبام لتلقي العلاج.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال