إسرائيل في حالة حرب - اليوم 255

بحث

مصادر من الشرطة: مهاجمة فرعين لسلسة مطاعم كنتاكي في بغداد بسبب حرب غزة

وتأتي هذه الهجمات بعد أن أدرج "دليل مقاطعة إسرائيل" على الإنترنت مطعم كنتاكي فرايد تشيكن كهدف لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات ضد إسرائيل

رجال ملثمون يهاجمون مطعم كنتاكي فرايد تشيكن في بغداد، العراق، 27 مايو 2024. (X. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
رجال ملثمون يهاجمون مطعم كنتاكي فرايد تشيكن في بغداد، العراق، 27 مايو 2024. (X. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قالت وزارة الداخلية ومصادر من الشرطة اليوم الاثنين إن فرعين لسلسلة مطاعم كنتاكي فرايد تشيكن تعرضا لهجوم في بغداد خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية مما أدى إلى وقوع أضرار لكن لم تقع إصابات، وإن قوات الأمن العراقية اعتقلت بعض الأشخاص المشتبه بهم.

وقالت مصادر الشرطة إن التحقيقات الأولية أظهرت أن المطاعم استُهدفت بسبب ما ينظر إليه على أنه دعم من العلامات التجارية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها لإسرائيل وسط أزمة الحرب في قطاع غزة.

وقالت مصادر الشرطة إن الهجوم الأول وقع في وقت مبكر من أمس الأحد حين ألقى رجلان يستقلان دراجة نارية قنبلة بدائية الصنع على أحد أفرع سلسلة المطاعم الأمريكية للدجاج المقلي في شارع فلسطين بشرق بغداد مما تسبب في أضرار طفيفة.

وتعرض اليوم الاثنين فرع آخر لدجاج كنتاكي في بغداد ومطعم ثان على الطراز الأمريكي لهجوم من مجموعة من الأشخاص الملثمين الذين اقتحموا المطعمين واستخدموا العصي لتحطيم الزجاج وتدمير الأثاث.

وقالت مصادر الشرطة إن المهاجمين فروا قبل وصول قوات الأمن.

ولم تعلق كنتاكي فرايد تشيكن على الفور على الهجمات.

ولم توضح وزارة الداخلية الدوافع وراء الهجمات وقالت إن قائد الشرطة وأفراد شرطة مسؤولين عن المناطق التي وقعت فيها الهجمات يخضعون لإجراءات عقابية.

وتأتي هذه الهجمات بعد أن أدرج “دليل مقاطعة إسرائيل” على الإنترنت مطعم كنتاكي فرايد تشيكن كهدف لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات ضد إسرائيل.

وجاء في الموقع أن “الشركة الأم Yum Brands هي مستثمر في الشركات الإسرائيلية الناشئة”. ويدعوا القراء “لا تأكل من مطاعم كنتاكي. لا تعمل في مطاعم كنتاكي”.

وتضررت العلامات التجارية الغربية من المقاطعة وأشكال أخرى من الاحتجاج ضد الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة التي اندلعت في اعقاب هجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر على جنوب إسرائيل. وأضرت المقاطعة بقطاع الأكل السريع في دول الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، وفقًا لتقرير نشرته مجلة تايم الشهر الماضي.

وذكر التقرير أن المبيعات الدولية لشركة ماكدونالدز ارتفعت بنسبة 0.7% فقط في الربع الأخير من عام 2023، مقارنة بنمو 16.5% في نفس الفترة من العام السابق.

وأثارت شركة ماكدونالدز غضب نشطاء حركة المقاطعة بعد أن قدمت فروعها المحلية وجبات مجانية للجنود الإسرائيليين.

وفي أبريل، استعادة شركة ماكدونالدز علامتها التجارية من شركة ألونيال المحدودة، وهي الشركة الإسرائيلية التي كانت تدير السلسلة في إسرائيل لأكثر من ثلاثة عقود، وكانت تشرف على 225 مطعمًا في وقت الاستحواذ.

اقرأ المزيد عن