مشروع قانون تقنين القنب يمر بالقراءات الأولى؛ وأعضاء الأحزاب اليهودية المتشددة يغادرون الجلسة
بحث

مشروع قانون تقنين القنب يمر بالقراءات الأولى؛ وأعضاء الأحزاب اليهودية المتشددة يغادرون الجلسة

قالت شارن هاسكل، إحدى مقدمي التشريع، إن استهلاك القنب هو رمز للحرية الشخصية؛ ووزير النقل بتسلئيل سموتريش يدين ’التجربة الإجتماعية الخطيرة’

صورة توضيحية: حقل قنب طبي تباع لشركة ’تيكون عولام’، بالقرب من مدينة صفد في شمال البالد، 31 اغسطس 2010 (Abir Sultan/Flash90)
صورة توضيحية: حقل قنب طبي تباع لشركة ’تيكون عولام’، بالقرب من مدينة صفد في شمال البالد، 31 اغسطس 2010 (Abir Sultan/Flash90)

تم تمرير مشروعي قانون لتقنين استهلاك القنب في قراءة أولية في الكنيست يوم الأربعاء قبل جولات التصويت الثلاث المطلوبة لترسيخهما في القانون، بينما تغيب المشرعون من الأحزاب اليهودية المتشددة عن التصويت.

وتم المصادقة على قانون لإلغاء تجريم الاستهلاك بتصويت 61-11، وتمت الموافقة على التشريع الذي ينظم شراء وبيع القنب بتصويت 53-12.

وإذا أصبحت المشاريع قانونا، فإن بيع وشراء الماريجوانا للاستخدام الشخصي سيكون قانونيا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 21 عاما في المتاجر المخصصة، ولكن زراعة الماريجوانا في المنزل ستظل غير قانونية.

كما يحدد التشريع إصلاح في مجال القنب الطبي، وسوف يلغي تجريم حيازة ما يصل إلى 50 جراما من الماريجوانا مع تقنين كامل لحيازة واستهلاك ما يصل إلى 15 جراما من قبل اشخاص فوق سن 21 عاما.

عضو الكنيست من حزب الليكود شارن هاسكل في الكنيست، 13 يناير 2020 (Hadas Parush / Flash90)

وقالت عضو الكنيست من حزب “الليكود” شارن هاسكل، التي شاركت في رعاية التشريع مع عضو الكنيست من حزب “أزرق أبيض” رام شيفا، في جلسة الكنيست المكتملة، إن “تنظيم موضوع الاستهلاك الشخصي للقنب هو أحد رموز حرية اتخاذ الخيارات الخاصة به”.

وبحسب الشرح المرفق بمشروع القانون، فإن 27% من البالغين في إسرائيل يستهلكون القنب.

ولاقى التشريع انتقادات من قبل عضو الكنيست من حزب “يامينا” بتسلئيل سموتريتش، الذي وصفه وفقا للقناة 13 بأنه “تجربة اجتماعية خطيرة للغاية، إذا فشلت، فسوف تدمر الأجيال القادمة في دولة إسرائيل”.

وأشادت عضو الكنيست من حزب “ميرتس” تمار زاندبرغ بالتشريع، قائلة إن الاستهلاك الترفيهي للماريجوانا يجب ألا يكون مخالفا للقانون.

وزير النقل بتسلئيل سموتريش يفتتح القطار السريع الجديد بين القدس وتل أبيب في محطة قطار يتسحاك نافون في القدس، 11 مايو 2020 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقالت: “عندما بدأنا هذه المعركة، ضحك الكثير منا وأطلقوا علينا ألقابا مهينة. لكن في النهاية، نحن نفوز. تدخين القنب الترفيهي يجب ألا يكون إجراميا. ما يجري اليوم هو بداية العدالة”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال حزب “الليكود” بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحزب “أزرق أبيض” بزعامة وزير الدفاع بيني غانتس في بيان مشترك إنهما سيقدمان تشريعات “لحل مسألة الغاء التجريم والتشريع”.

وذكر البيان إن الأمر سيتم “عبر نموذج مسؤول يناسب دولة إسرائيل والسكان الإسرائيليين”.

وأشار البيان إلى أنهم قرروا أيضا دفع إصلاحات بمجال القنب الطبي من أجل تسهيل حصول المرضى على العلاج وحصول المزارعين على ترخيص.

صورة توضيحية لشخص يدخن القنب (Tunatura; iStock by Getty Images)

واتخذت إسرائيل خطوات في السنوات الأخيرة لإتاحة القنب الطبي وهي على وشك أن تصبح مصدّرا رئيسيا، على الرغم من أن مستخدمي القنب الطبيين اشتكوا من الوصول شبه مستحيل إلى النقاط القليلة المرخصة بتوزيعه.

والاستخدام الترفيهي للقنب غير قانوني حاليا، على الرغم من أن وزارة الأمن العام قامت بإلغاء تجريمه جزئيا في عام 2017، حيث حددت غرامات وعلاج للمخالفين الأوليين بدلا من الإجراءات الجنائية.

وأشار وزير الأمن العام أمير أوحانا في وقت سابق من هذا الشهر إلى دعمه لتخفيف تطبيق القوانين ضد استخدام الماريجوانا. وكان أوحانا، الذي تشرف وزارته على الشرطة، يرد على التماس لمحكمة العدل العليا يحث المحكمة على إلغاء تجريم استخدام الماريجوانا الترفيهي وحيازتها.

وجاء في رد الوزارة أن “موقف وزير الأمن العام القادم هو الحد من الضرر قدر الإمكان للمواطنين الملتزمين بالقانون الذين ارتكبوا مخالفات مرتبطة بالقنب”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال