مشروع صيني-إماراتي لإنتاج لقاح “سينوفارم” الصيني في الإمارات
بحث

مشروع صيني-إماراتي لإنتاج لقاح “سينوفارم” الصيني في الإمارات

أعلنت الدولة الخليجية عن المشروع دون أن توضح متى ستبدأ عملية إنتاج جرعات اللّقاح

صورة توضيحية: عامل يتفقد محاقن منتجات لقاح كوفيد-19 معطل في مصنع تعبئة تابع لمعهد بكين للمنتجات البيولوجية المحدودة، وهي وحدة تابعة لشركة سينوفارم الحكومية في بكين، 25 ديسمبر 2020 (Zhang Yuwei / Xinhua via AP)
صورة توضيحية: عامل يتفقد محاقن منتجات لقاح كوفيد-19 معطل في مصنع تعبئة تابع لمعهد بكين للمنتجات البيولوجية المحدودة، وهي وحدة تابعة لشركة سينوفارم الحكومية في بكين، 25 ديسمبر 2020 (Zhang Yuwei / Xinhua via AP)

أطلقت الإمارات العربية المتّحدة والصين الأحد مشروعاً مشتركاً لتصنيع لقاح شركة “سينوفارم” الدوائية الصينية المضادّ لكوفيد-19 في الإمارات، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”.

وقالت الوكالة إنّه جرى الأحد “الإعلان عن تدشين أول خط تصنيع وإنتاج لقاح كوفيد-19 في دولة الإمارات بين مجموعة +جي 42+ الإماراتية ومجموعة +سينوفارم+ الصينية”، من دون أن توضح متى ستبدأ عملية إنتاج جرعات اللّقاح.

ونقلت “وام” عن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قوله إنّ الإمارات والصين “تدشّنان اليوم فصلاً جديداً في تاريخ علاقتهما التاريخية والاستثنائية. (…) نواصل العمل الذي بدأناه معاً منذ بداية جائحة كوفيد-19 والذي شكّل نموذجاً رائداً للتعاون المشترك بين الدول الصديقة في مواجهة التحدّيات”.

وأضاف خلال حفل شارك فيه نظيره الصيني وانغ يي أنّ المشروع الجديد “يشكّل إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة من أجل التصدّي إلى جائحة كوفيد-19 التي تأثّر بها العالم أجمع”.

وبدأت الإمارات حملة وطنية للتلقيح ضدّ كوفيد-19 في كانون الأول/ديسمبر بعدما رخّصت للقاحي سينوفارم الصيني وفايزر-بايونتيك الأميركي-الألماني.

ومذّاك رخّصت الإمارات للقاح ثالث هو أسترازينيكا البريطاني.

والإمارات البالغ عدد سكّانها حوالي 10 ملايين نسمة لديها واحد من أعلى معدلات التطعيم للفرد في العالم بعد إسرائيل.

ومنذ بداية الجائحة سُجّلت في الإمارات أكثر من 388 ألف إصابة بفيروس كورونا بينها 1481 حالة وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال