مشاريع إسرائيلية-هندية تحصل على موافقة الصندوق التكنولوجي المشترك
بحث

مشاريع إسرائيلية-هندية تحصل على موافقة الصندوق التكنولوجي المشترك

من بين الأجهزة التي يتم اختياره هي أجهزة جراحة العيون بأسعار معقولة ومشاريع الطاقة والمياه والهواتف الخلوية

صورة توضيحية لنساء يحملن الماء في إحدى القرى في الهند (FrankCornfield؛ iStock by Getty Images)
صورة توضيحية لنساء يحملن الماء في إحدى القرى في الهند (FrankCornfield؛ iStock by Getty Images)

مبادرات المعدات الجراحية ذات التكلفة المعقولة، مشاريع المياه، الطاقة، والهواتف الخلوية هي من بين المبادرات الإسرائيلية-الهندية التي ستتلقى تمويلا من صندوق الابتكار التكنولوجي المشترك الذي أنشأه البلدان لتعزيز التعاون بين الباحثين والشركات.

أعلن مجلس إدارة صندوق التنمية الصناعية والابتكارات التكنولوجية التابع لإسرائيل والهند عن أول أربعة متلقين لمنح الصندوق، والذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام نتيجة زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى إسرائيل في يوليو 2017.

وقال وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي إيلي كوهين في بيان له: “إن هذه المنح تشكل معلما هاما في استمرار الشراكة التاريخية بين إسرائيل والهند”.

ستعمل باكسوفت (إسرائيل)، صانعة أجهزة إنترنت، وشركة خدمات كفاءة الطاقة المحدودة (الهند)، وهي شركة خدمات طاقة تابعة للحكومة الهندية، على زيادة كفاءة المياه والطاقة في القرى الهندية من خلال إنشاء وتنفيذ وأنظمة إدارة الكهرباء والمياه وأجهزة مراقبة إنترنت.

صورة توضيحية لنساء وأطفال الذين يسحبون المياه من بئر في الهند (yavuzsariyildiz؛ iStock by Getty Images)

سوف تعمل شركة يوبيكام المحدودة (إسرائيل) وفروغ سيلسات (الهند) وهي شركة لتصنيع معدات التردد اللاسلكي معا لتطوير حلولا متنقلة لسوق الهاتف الخلوي الهندي، للمساعدة في تخفيف التداخل في الشبكات الخلوية وتحسين جودة الشبكة.

وستقوم شركة أنظمة أغروسولار إريغيشن (إسرائيل) وشركة فيودا برايفت (الهند) بإنشاء أنظمة ضخ المياه بالطاقة الشمسية لأغراض الري، وهي فعالة من حيث التكلفة وفعالة ومناسبة لأي نوع من أنواع الآبار، ولزيادة إنتاج الكهرباء وانخفاض مستوى الصيانة التكاليف.

ستعمل شركة سانوكوليس المحدودة (إسرائيل) وشركة أباسامي أكولار المحدودة للأجهزة (الهند) معا على تطوير أجهزة جراحية ميسورة التكلفة لمساعدة أطباء العيون في علاج الغلوكوما (المياه الزرقاء) في الهند بتكلفة أقل.

“إن أهم ما يميز هذا الصندوق هو خلق أداة رائعة يمكن أن تساعد رواد الأعمال والصناعيين الإسرائيليين” في اختراق السوق الهندي، قال عامي ابلباوم كبير العلماء في وزارة الاقتصاد والصناعة ورئيس هيئة الابتكار الإسرائيلية في البيان. “إن الأسواق الناشئة هي أولويات بالنسبة لنا ويمكن أن يؤدي اختراق هذه الأسواق إلى فتح فرص تجارية واسعة لرجال الأعمال الإسرائيليين”.

صورة توضيحية لتركيب الألواح الشمسية في الهند (greenaperture؛ iStock by Getty Images)

وأعلن الصندوق الذي سيمول 40 مليون دولار على مدى خمس سنوات لمشاريع إسرائيلية-هندية مشتركة يوم الأحد دعوة ثانية لمقترحات مشاريع مشتركة من المقرر أن تنطلق في شهر أغسطس بحلول الموعد النهائي في نوفمبر 2018. وأفاد البيان إن مجالات التركيز على الدعوة الثانية لتقديم مقترحات لا تزال مشابهة للأولى، وتشمل مجالات الزراعة والطاقة والرعاية الصحية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمياه.

وقال أشوتوش شارما، سكرتير وزارة العلوم والتكنولوجيا والرئيس المشارك في الهند لمجلس إدارة صندوق التنمية الصناعية والابتكارات التكنولوجية، إن الصندوق سيمكن حكومتي الهند وإسرائيل من تحفيز مشاريع البحث والتطوير المشتركة في المنتجات التجارية، وأن هذا سيأخذ شراكة البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي الصناعية بين الهند واسرائيل الى “مستوى جديد” وسيكون بمثابة نموذج يحتذى به للآخرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال