إسرائيل في حالة حرب - اليوم 259

بحث

مسلحون فلسطينيون يطلقون النار على موقع للجيش الإسرائيلي بالقرب من نابلس، دون وقوع إصابات

قال الجيش إن المهاجمين أطلقوا النار من سيارة عابرة بالقرب من المدينة في شمال الضفة الغربية؛ الجنود يردون بإطلاق النار

توضيحية: جندي إسرائيلي يقف عند حاجز "ريحان"، بالقرب من جنين في الضفة الغربية، 22 يونيو 2023 (GIL COHEN-MAGEN / AFP)
توضيحية: جندي إسرائيلي يقف عند حاجز "ريحان"، بالقرب من جنين في الضفة الغربية، 22 يونيو 2023 (GIL COHEN-MAGEN / AFP)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن مسلحين فلسطينيين هاجموا موقعا عسكريا إسرائيليا في شمال الضفة الغربية صباح الأحد.

وبحسب الجيش، أطلق فلسطينيون النار من سيارة عابرة في الموقع بالقرب من مدينة نابلس، مما تسبب في أضرار طفيفة. ولم تقع إصابات بصفوف الجنود.

وقال الجيش إن “الجنود ردوا بالنيران الحية وأصابوا سيارة المهاجمين”، مضيفا أن القوات تقوم بمسح المنطقة بحثا عن المنفذين الذين فروا.

واستهدف مسلحون فلسطينيون بشكل متكرر على مدار العام الماضي القوات أثناء تنفيذها مداهمات واعتقالات ومواقع عسكرية ومستوطنات إسرائيلية ومدنيين على الطرق، خاصة في شمال الضفة الغربية.

وجاء إطلاق النار وسط تصاعد التوترات في الضفة الغربية في الأيام الأخيرة.

ونفذ الجيش الإسرائيلي يوم الإثنين مداهمة في مدينة جنين بالضفة الغربية، قتل خلالها سبعة فلسطينيين، من بينهم مراهقين، وأصيب ثمانية جنود.

يوم الثلاثاء، قُتل أربعة إسرائيليين بالرصاص وأصيب أربعة في هجوم شنه مسلحان تابعان لحركة حماس في محطة وقود بالقرب من مستوطنة “عيلي”.

وفي أعقاب ذلك الهجوم، شهدت الأيام الخمسة الماضية أعمال عنف لمئات من المستوطنين داخل البلدات والقرى الفلسطينية، حيث أضرموا النيران في المنازل والسيارات، وحتى أطلقوا النار في بعض الحالات. وقتل فلسطيني يوم الاربعاء في ظروف غامضة.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث نفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية، وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية الدامية.

منذ بداية العام، أسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن مقتل 24 شخصا، من بينهم قتلى يوم الثلاثاء.

ووفقا لحصيلة جمعتها “تايمز أوف إسرائيل”، قُتل ما لا يقل عن 134 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف غامضة.

اقرأ المزيد عن