إصابة 3 فلسطينيين في اطلاق نار من قبل مستوطنين قرب الخليل – تقرير
بحث

إصابة 3 فلسطينيين في اطلاق نار من قبل مستوطنين قرب الخليل – تقرير

بحسب شهود عيان فإن الاشتباك بدأ عندما تعرض رجل فلسطيني للهجوم على أرضه من قبل مجموعة من مستوطنة بات عاين القريبة

مستوطنة بت عاين في الضفة الغربية، 12 اكتوبر، 2021. (Gershon Elinson / Flash90)
مستوطنة بت عاين في الضفة الغربية، 12 اكتوبر، 2021. (Gershon Elinson / Flash90)

أفاد تقرير أن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بعد أن أطلق إسرائيلي النار عليهم بالقرب من بلدة صوريف يوم السبت.

وقال شهود عيان لصحيفة “هآرتس” إن الحادثة بدأت عندما وصل فلسطيني إلى أرض يمتلكها، بالقرب من مستوطنة بات عاين، في كتلة عتصيون جنوب القدس.

وبحسب الفلسطينيين فإن مجموعة من الرجال وصلت من المستوطنة وبدأت برشقه بالحجارة. بعد ذلك اتصل صاحب الأرض بأقاربه وطلب منهم القدوم ومساعدته، حسبما قال شقيقه للصحيفة.

وقال التقرير إن سبعة فلسطينيين ونحو 10 مستوطنين بدأوا بعد ذلك في رشق بعضهم البعض بالحجارة. وبحسب شهود فإن احد المستوطنين فتح النار على سيارة وصلت إلى المكان. من بين ركاب السيارة كان هناك أطفال.

وتم نقل المصابين الفلسطينيين إلى مستشفى في مدينة الخليل القريبة وورد أن أحدهم خضع لعملية جراحية. ووصفت حالة المصابين الثلاثة بأنها بين المتوسطة والطفيفة.

ولم يرد مسؤولون أمنيون إسرائيليون على طلبات للتعليق على الحادث.

إسرائيليون ملثمون ينزلون من قمة تل خلال هجوم مزعوم على فلسطينيين ونشطاء إسرائيليين يساريين بالقرب من قرية صوريف الفلسطينية المتاخمة لمستوطنة بات عاين الإسرائيلية. (Shai Kendler)

ولقد تورط سكان بات عاين في السابق في أعمال عنف تجاه فلسطينيين.

في نوفمبر الماضي، نزل نحو 20 يهوديا إسرائيل سفح تل قريب من المستوطنة وهاجموا نشطاء يسار إسرائيليين حضروا إلى المكان لقطف الزيتون، بحسب الشرطة وشهود عيان. وقال الشهود إن المهاجمين الملثمين كانوا مسلحين بالهراوات ورشقوا المجموعة بالحجارة.

أهوفيا سنداك (16 عاما)، من سكان بت عاين، كان قُتل في حادث تحطم سيارة خلال فراره من الشرطة في ديسمبر 2020، بعد وقت قصير من قيامه هو وأصدقائه، كما يُزعم، بمهاجمة سائقي مركبات فلسطينيين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال