مستشفى إسرائيلي: الأشخاص الذين تلقوا التطعيم وأصيبوا بمتحور أوميكرون لديهم حماية أفضل ضد BA-5
بحث

مستشفى إسرائيلي: الأشخاص الذين تلقوا التطعيم وأصيبوا بمتحور أوميكرون لديهم حماية أفضل ضد BA-5

تقول الخبيرة في مركز شيبا الطبي إن كل شخص أصيب بفيروس كورونا ولكنه غير مطعم فهو "غير محمي" من السلالات الأخرى

عاملة صحية في نجمة داؤود الحمراء تأخذ عينة في مجمع اختبارات كورونا في القدس، في 22 مارس 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)
عاملة صحية في نجمة داؤود الحمراء تأخذ عينة في مجمع اختبارات كورونا في القدس، في 22 مارس 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

الأشخاص الذين تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا والذين تعافوا من عدوى أوميكرون يتمتعون بحماية أفضل ضد المتغير BA-5 الجديد الذي ينتشر حاليا، وفقا للنتائج الجديدة التي توصل إليها مستشفى إسرائيلي.

أظهرت النتائج الأولية للأبحاث التي أجراها مركز شيبا الطبي أن الذين تم تطعيمهم وأصيبوا بأوميكرون طوروا معظم الأجسام المضادة ضد BA-5، حسبما أفادت محطة “كان” العامة يوم الأحد.

وأضاف التقرير أن الذين تم تطعيمهم ولم يصابوا بأوميكرون أو العكس كانت لديهم أجسام مضادة أقل بكثير من الأشخاص الذين تم تلقيحهم والذين أصيبوا سابقا بفيروس كورونا.

وقالت البروفيسور غيلي ريغيف يوحاي، مدير وحدة الأمراض الوبائية للأمراض المعدية في شيبا، للقناة: “نرى بوضوح في المختبر أن الشخص الذي كان مريضا بأوميكرون ولم يتم تطعيمه غير محمي ضد المتغيرات الأخرى”.

وأضافت: “يجب أن نوضح أن الشخص الذي أصيب بأوميكرون ليس محميا بشكل كاف ضد المتغير الجديد وأيضا جميع الذين تم تطعيمهم – ولكن كل من كان مريضا وتم تطعيمه، طور المزيد من الأجسام المضادة”.

جاءت التعليقات وسط ارتفاع مطرد في حالات الإصابة الجديدة بكورونا، حيث وصل رقم رئيسي يقيس انتشار الفيروس إلى أعلى قيمة له منذ ثلاثة أشهر في وقت سابق يوم الأحد.

البروفيسور غيلي ريغيف يوخاي، مديرة وحدة الأمراض الوبائية المعدية في مركز شيبا الطبي (لقطة شاشة يوتيوب)

وصل رقم التكاثر الأساسي للفيروس، الذي يقيس معدل إنتشاره، إلى 1.44، حيث أظهرت أرقام وزارة الصحة أنه تم تشخيص 3259 مريض جديد في اليوم السابق.

تقيس قيمة الرقم، التي تقاس وفق الايام العشرة الاخيرة عادة، عدد الأشخاص الذين يصيبهم كل حامل للفيروس في المتوسط، حيث أن أي رقم أعلى من 1 يعني أن انتشار الفيروس آخذ في الازدياد. بدأ الرقم في الارتفاع فوق 1 في منتصف مايو، بعد أن بقي دون العتبة لمدة شهرين تقريبا.

وبحسب أرقام الوزارة، هناك 102 مريضا في حالة خطيرة.

وقال مفوض فيروس كورونا سلمان زرقا لراديو 103FM يوم الأحد أنه لا يرى البلاد حتى الآن في حالة تفشي كاملة. وحث الجمهور على استئناف ارتداء الكمامات لكنه شدد على عدم وجود نية في الوقت الحالي لفرض أي قيود على الجمهور كما كان الحال على مدار العامين الماضيين.

“نحن لسنا في نقطة من القيود. نحن فقط في بداية الصعود”، قال الزرقا.

هناك الآن 27,693 مريضا نشطا تم تأكيد إصابتهم في البلاد.

وذكرت “كان” يوم السبت أن مسؤولي وزارة الصحة سيجتمعون هذا الأسبوع لمناقشة إعادة فرض الكمامات في الأماكن المغلقة.

تم رفع فرض الكمامات، الذي كان واحدا من آخر قيود الصحة العامة المتعلقة بالفيروس، في 23 أبريل. لكنها لا تزال الزامية في المراكز الصحية والطبية.

يوم الأربعاء الماضي، التقى رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس بمسؤولي الصحة واتفقا على أنه لن يتم تطبيق قيود جديدة بسبب الفيروس في هذه المرحلة.

إسرائيليون يرتدون أقنعة واقية للوجه في مركز ديزنغوف، تل أبيب، في 13 سبتمبر 2021 (Miriam Alster / FLASH90)

مرت إسرائيل بخمس موجات من الإصابات بالفيروس منذ بداية الوباء في عام 2020. وجعلت التطعيم الشامل استراتيجية مركزية للتعامل مع الفيروس، وأظهرت أرقام يوم الأحد أنه حتى الآن، من بين السكان البالغ عددهم حوالي 9.5 مليون، تلقى أكثر من 6.7 مليون جرعة واحدة على الأقل.

ومن بينهم، حصل 6,141,921 على جرعة ثانية، بينما حصل 4,495,625 على ثلاث جرعات. وأيضا 814,955 شخصا تلقوا أربع جرعات.

منذ بداية الوباء في البلاد، تم تسجيل 10,882 وفاة جراء الفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال