مستشفى أمريكي للأطفال يقيل طبيبة فلسطينية اتهمت إسرائيل بـ’أكل لحوم البشر’
بحث

مستشفى أمريكي للأطفال يقيل طبيبة فلسطينية اتهمت إسرائيل بـ’أكل لحوم البشر’

كتب المستشفى في تغريدة، "بعد مراجعة شاملة للحقائق المتعلقة بهذا الأمر، لم تعد وشاح تقدم الرعاية في مستشفى فينيكس للأطفال"

دكتور فداء وشاح التي فُصلت من عملها هذا الأسبوع بعد أن اتهمت إسرائيل بـ’أكل لحوم البشر’.  (Screenshot from Twitter via JTA)
دكتور فداء وشاح التي فُصلت من عملها هذا الأسبوع بعد أن اتهمت إسرائيل بـ’أكل لحوم البشر’. (Screenshot from Twitter via JTA)

جي تي ايه – طُردت أخصائية أشعة فلسطينية-أمريكية من عملها في مستشفى فينيكس للأطفال بعد أن انتقدت منظمة منشورها على وسائل التواصل الاجتماعي الذي يتهم إسرائيل بـ”أكل لحوم البشر”.

يوم الإثنين، شارك حساب StopAntisemites@ على “تويتر” لقطة شاشة من منشور نشرته دكتور فداء وشاح على فيسبوك في 26 مايو، كتبت فيه “سنكشف المجزرة والإبادة الجماعية التي تفتخرون بها أيها الصهاينة”.

وأضافت “سنكشف عن تعطشكم لقتل الأطفال الفلسطينيين… دولة تقوم على الفظائع والوحشية والعنصرية وأكل لحوم البشر لا تدوم طويلا”، وتابعت في منشورها “يا إسرائيل نهايتكم قريبة أسرع مما تظنون”.

أعيد تغريد الرسالة مئات المرات. بعد يومين، رد مستشفى “فينيكس” للأطفال على التغريدة بالإعلان عن فصل وشاح من عملها.

وكتب المستشفى في تغريدة، “بعد مراجعة شاملة للحقائق المتعلقة بهذا الأمر، لم تعد [وشاح] تقدم الرعاية في مستشفى فينيكس للأطفال”.

لم يعد المنشور يظهر على حساب وشاح على “فيسبوك”، وحسابها على “إنستغرام” خاص، ولكن في مقطع فيديو على ما يبدو من حسابها الخاص على انستغرام والذي تم نشره على تويتر، تقول وشاح إنها تخضع للرقابة وأن أي مزاعم بأنها ستتعامل مع المرضى “الصهاينة” أو الإسرائيليين بشكل مختلف هي “ادعاءات كاذبة”.

وقالت في الفيديو: “أود أن أشكر كل من يقف بجانبي ويدافع عن القضية. في دولة تدعي حرية التعبير، عندما يتعلق الأمر بفلسطين-إسرائيل، فنحن بالتأكيد خاضعون للرقابة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال