مسافرون عائدون من دبي يحتجون بعنف في فندق حجر صحي في القدس
بحث

مسافرون عائدون من دبي يحتجون بعنف في فندق حجر صحي في القدس

أظهر فيديو من الموقع رجلا يكسر فاصلا بينما يقلب آخر طاولة؛ ورد أن المسافرون شعروا بالغضب لعدم وجود مسؤولين لمنحهم إعفاء من العزل في الفندق

جنود قيادة الجبهة الداخلية والشرطة في فندق دان بانوراما بالقدس، المستخدم كمنشأة للحجر الصحي، 10 مايو 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
جنود قيادة الجبهة الداخلية والشرطة في فندق دان بانوراما بالقدس، المستخدم كمنشأة للحجر الصحي، 10 مايو 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

احتج عدد من الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي في فندق بالقدس بعد عودتهم من خارج البلاد بعنف ودمروا ممتلكات في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس، على ما يبدو بسبب عدم تواجد مسؤول لإعفائهم من شرط البقاء في المنشأة التي تديرها الدولة.

ووصل المسافرون في منتصف الليل وكانوا غاضبين من عدم وجود ممثلين من وزارة الصحة يمكنهم النظر في طلباتهم للإعفاء من شرط قضاء فترة الحجر الصحي في منشأة تديرها الدولة، والعزل في منازلهم بدلا من ذلك.

ووفقا لموقع “واينت” الإخباري، تم إخبار المسافرين في المطار أن مسؤولا في وزارة الصحة سيقابلهم في فندق دان بانوراما في القدس، لكن لم يكن هناك أحد، مما أثار غضبهم، بحسب التقارير.

ويظهر في مقطع فيديو من الموقع رجل يقلب طاولة بينما يكسر آخر الفاصل الذي تم نصبه لحماية الموظفين من العدوى.

واعتقلت الشرطة في وقت لاحق خمسة أشخاص على صلة بالحادث للاستجواب. وكان المشتبه بهم من شمال البلاد، في العشرينات والثلاثينات من العمر.

وبحسب تقارير إعلامية عبرية، المسافرون كانوا عائدين مؤخرا من دبي.

وقال مسؤول في مطار بن غوريون لم يذكر اسمه أنه تم إبلاغ المسافرين بأنه سيكون هناك ممثلين عن الوزارة في المطار للتعامل مع الاعتراضات، لكن غياب المسؤولين أدى إلى التوتر.

“لقد وعدوا الجميع بأنه سيكون هناك مسؤولين. أعلنت الحكومة أنه ستكون هناك لجنة تابعة لوزارة الصحة في المطار، لكنها لم تتواجد. الكل ينكر ذلك ويسقط كل شيء على قيادة الجبهة الداخلية. لم يرغب الناس في مغادرة المطار، لذلك بدأوا في توجيه التهديدات”.

وقالت وزارة الصحة للوكالة الإخبارية إن الإعفاءات من المكوث في الفنادق تقع ضمن اختصاص قيادة الجبهة الداخلية.

إسرائيليون عادوا من دبي يصطفون لتلقي إعفاءات من الحجر الصحي الفندقي في مطار بن غوريون، 28 ديسمبر، 2020. (Screen Capture: Channel12)

ولم تكن هذه أول حادثة عنف في فندق حجر صحي تديره الدولة – في الشهر الماضي، حاول عشرات الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي في فندق “ليوناردو” بالقدس الهروب من المنشأة، واشتبكوا عند مدخل الفندق مع حراس الأمن، الذين أجبروهم على العودة إلى الداخل.

وزار عشرات الآلاف من الإسرائيليين الإمارات منذ توقيع اتفاقية التطبيع التاريخية بين البلدين في سبتمبر العام الماضي.

وتم اعتبار الإمارات “منطقة خضراء” بعد اتفاق التطبيع، ما سمح بالسفر بدون الحجر الصحي بين البلدين، لكن تم اغلاق هذه الثغرة الشهر الماضي وسط ارتفاع معدلات الإصابة في كلا البلدين.

ويُطلب الآن من جميع المسافرين الحجر الصحي عند العودة إلى إسرائيل، ويضطر المسافرون من الإمارات العربية المتحدة إلى الحجر الصحي في منشأة تديرها الدولة ما لم يحصلوا على إعفاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال