مساعد سابق لترامب: نتنياهو كان “على استعداد لمحاربة إيران حتى آخر جندي أمريكي”
بحث

مساعد سابق لترامب: نتنياهو كان “على استعداد لمحاربة إيران حتى آخر جندي أمريكي”

قال مسؤول دفاعي إسرائيلي لموقع " أكسيوس" ان إسرائيل اقترحت دورا أكثر نشاطا لقواتها في اغتيال سليماني، لكن الولايات المتحدة أصرت على تنفيذ الضربة بطائرة بدون طيار

الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب (على اليمين) مع رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو قبل مغادرة ترامب إلى روما في مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب، 23 مايو، 2017 (Kobi Gideon / GPO via Flash90)
الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب (على اليمين) مع رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو قبل مغادرة ترامب إلى روما في مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب، 23 مايو، 2017 (Kobi Gideon / GPO via Flash90)

توقع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أن تلعب إسرائيل دورا أكثر نشاطا في اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني في يناير 2020، حسب ما قاله مسؤول سابق لموقع “اكسيوس” الإخباري، في تقرير نُشر يوم الأربعاء.

قال المصدر، الذي كان مسؤولا كبيرا في إدارة ترامب، إن رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو كان “على استعداد لمحاربة إيران حتى آخر جندي أمريكي”، خلال تداعيات مقتل قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني.

قال ترامب، في حديث مع الصحفي باراك رافيد في يوليو، إنه لن يدخل في التفاصيل، لكنه “يشعر بخيبة أمل كبيرة في علاقة إسرائيل بهذا الحدث”.

“سوف يسمع الناس عن ذلك في الوقت المناسب”، أضاف.

تحدث ترامب إلى رافيد من أجل كتاب المراسل الجديد باللغة العبرية، “سلام ترامب”، حول صفقات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية، والتي تم التوسط فيها بمساعدة إدارة ترامب.

وبحسب ما ورد، قدمت إسرائيل معلومات إلى الجيش الأمريكي أثناء العملية، بما في ذلك تتبع هاتف سليماني، وتسليم الأمريكيين تفاصيل استخباراتية رئيسية أخرى.

ومع ذلك، قال مسؤول دفاعي إسرائيلي لموقع “اكسيوس” إن إسرائيل اقترحت دورا أكثر نشاطا لقواتها في الاغتيال. وبدلا من ذلك، أصرت الولايات المتحدة على تنفيذ غارة الطائرات بدون طيار.

قال مسؤول سابق في البيت الأبيض للموقع الإخباري إن ترامب شعر كما لو أن نتنياهو قد استخدمه، ولم يكن مقتنعا عندما حاول رئيس الوزراء الإسرائيلي إجراء تعديلات خلال توقيع صفقات التطبيع في البيت الأبيض في سبتمبر 2020.

قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وسط، يشارك في اجتماع مع المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وقادة الحرس الثوري الإيراني في طهران، إيران، 18 سبتمبر، 2016. (Office of the Iranian Supreme Leader via AP)

أقام نتنياهو علاقة وثيقة مع ترامب وإدارته، والتي قلبت سياسة أمريكية استمرت لعقود من خلال الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على القدس ومرتفعات الجولان، وإزالة معارضة بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

لكن التعليقات التي تم الكشف عنها مؤخرا أظهرت أن ترامب ينتقد رئيس الوزراء السابق، قائلا لرافيد أنه لم يساعد أحد نتنياهو أكثر مما فعل، وأنه لذلك اعتبرها خيانة عندما هنأ نتنياهو جو بايدن على فوزه في الانتخابات، حتى في الوقت الذي ادعى فيه ترامب كذبا أن الانتخابات قد سُرقت.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال