مسؤول في الصحة: توفر لقاح كورونا للأطفال الرضع متوقع بحلول شهر أبريل
بحث

مسؤول في الصحة: توفر لقاح كورونا للأطفال الرضع متوقع بحلول شهر أبريل

قد يكون جميع الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر مؤهلين للحصول على اللقاحات؛ في انتظار تجربة "فايزر"، والتي أشارت إلى أنها آمنة للأطفال دون سن 5 سنوات

صورة توضيحية: طفل يتلقى لقاحا روتينيا (نومويد عبر iStock by Getty Images)
صورة توضيحية: طفل يتلقى لقاحا روتينيا (نومويد عبر iStock by Getty Images)

قال مسؤول كبير في الصحة أنه من المتوقع أن تطرح إسرائيل لقاحات للأطفال الرضع والأطفال الصغار بحلول شهر أبريل.

“اللقاحات متوفرة الآن لكل فرد يبلغ من العمر خمسة أعوام وأكثر. أعتقد أنه بحلول أبريل سيتم توسيع ذلك الجيل لأي عمر فوق ستة أشهر”، قال الدكتور آشر شلمون، مدير العلاقات الدولية بوزارة الصحة، في إفادة لصناع السياسة الأجانب والصحفيين هذا الأسبوع.

تعمل شركة “فايزر” على إجراء تجارب سريرية لخفض العمر المعتمد للقاح من خمس سنوات إلى ستة أشهر. وذكرت الشركة الشهر الماضي أنه في تجربتها المستمرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات، “لم يتم تحديد مخاوف تتعلق بالسلامة” وأن اللقاح “أظهر صورة أمان مواتية”.

تقوم الشركة حاليا بفحص الردود على نظام من ثلاث جرعات صغيرة للأطفال دون سن الخامسة، بعد أن وجدت أن نهج الجرعتين أثار استجابة قوية بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-24 شهرا، ولكنه لم يكن قويا لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام.

أشار مستشار فيروس كورونا الحكومي، البروفيسور نداف دافيدوفيتش، عالم الأوبئة البارز، في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إلى أن إسرائيل تهدف إلى تقديم جرعات للرضع قريبا.

أدلى دافيدوفيتش بتعليقاته عند مناقشته سبب اعتقاده بأنه يجب على الاهالي ألا يتخلوا عن حذرهم من متغير “أوميكرون” استنادا إلى الملاحظات التي تشير إلى أنه يميل إلى التسبب بمرض أكثر اعتدالا من المتغيرات السابقة، وأن الأطفال يميلون إلى الإصابة بالفيروس بشكل أكثر اعتدالا من البالغين.

طفل إسرائيلي يتلقى حقنة ثانية من لقاح كورونا في مركز لقاح الأطفال كلاليت في كفار سابا، 13 ديسمبر 2021 (Flash90)

“غالبا ما يكون الأطفال أقل مرضا بكثير من البالغين، ولكن يمكن أن تتطور لديهم متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة التي تصيب الأطفال، وهي احد اعراض كورونا اللاحقة وكورونا ممتدة الآثار، وهذا هو سبب أهمية اللقاحات، وستكون هناك لقاحات للأطفال دون سن الخامسة”، قال.

الأطباء متفائلون بشأن قدرة اللقاحات على الوقاية من متلازمة الإلتهاب متعدد الأنظمة، بعد أن وجد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أن لقاح فايزر يحمي بشكل كبير من المتلازمة. قالت الدراسة أن اللقاح فعال بنسبة 91% في الوقاية من المتلازمة بين من تتراوح أعمارهم بين 12-18 عاما، وهي إحصائية تستند إلى مقارنة ظهورها لدى المراهقين غير الملقحين.

وقال دافيدوفيتش إن “أوميكرون” أكثر عدوى بين الأطفال، خاصة بالمقارنة مع الشكل الأصلي للفيروس، والذي كان أقل عدوى بين الأطفال مقارنة بالبالغين. “من الواضح الآن أنه على عكس فيروس سارس-كوف2 الأصلي الذي لم يكن وثيق الصلة بالأطفال ولم يكونوا معديين، أصبحت الأمور الآن مختلفة تماما”، قال. “من المحتمل أن يكون ذلك مرتبطا بالخصائص البيولوجية – العدوى الآن تتواجد أكثر بكثير في الحلق وفي مناطق الجهاز التنفسي العلوي. مع الأطفال، الذين تختلف اجسادهم عن البالغين، يبدو أن هذا يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الآن”.

نداف دافيدوفيتش (الصورة مقدمة من جامعة بن غوريون)

دافيدوفيتش، رئيس نقابة الأطباء في إسرائيل ومدير كلية الصحة العامة بجامعة بن غوريون، قال إنه يتوقع أنه في المستقبل، بمجرد ترويض الوباء وخفض الفيروس إلى مستوى منخفض – أو في المصطلحات العلمية يصبح اكثر توطنا – سيتم إعطاء لقاحات فيروس كورونا أثناء الطفولة بطبيعة الحال، مع موافقة الوالدين.

“توقعي هو أنه عندما يكون المرض متوطنا، سنحصل على لقاحات كورونا كجزء من جدول لقاح منتظم مثل لقاح MMR، لذلك سيحصل المواليد الجدد على التطعيم خلال جدول التطعيم الاعتيادي إلى جانب اللقاحات الأخرى”،  قال.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال