مسؤول في الصحة: إسرائيل قد تشهد 20 ألف إصابة يومية بفيروس كورونا وسط تفشي جديد
بحث

مسؤول في الصحة: إسرائيل قد تشهد 20 ألف إصابة يومية بفيروس كورونا وسط تفشي جديد

أكد مفوض الفيروس سلمان زرقا على أهمية الكمامات في الداخلي، ويقول إن سلالة BA.5 تطغى بسرعة على أوميكرون

مفوض كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمرا صحفيا حول فيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)
مفوض كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمرا صحفيا حول فيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

قال المسؤول المكلف بالإشراف على الاستجابة الوبائية في البلاد يوم الأربعاء، حيث يدرس خبراء الصحة استئناف فرض الكمامات في الداخل لوقف تفشي المرض المتجدد، أنه من المحتمل أن يكون هناك ما بين 15-20 ألف إصابة جديدة بفيروس يوميا في إسرائيل.

قفز المعدل المتداول للإصابات اليومية المؤكدة من 2400 خلال اليوم في 6 يونيو إلى 7661 يوم الثلاثاء.

في حديثه أمام لجنة الصحة بالكنيست، قال سلمان زرقا إن متغير فيروس كورونا الجديد الذي تحور من أوميكرون، والمعروف باسم BA.5، يكتسب زخما سريعا وهو أكثر مقاومة للقاحات من السلالات السابقة.

“إن سلالة BA.5 تمثل حاليا حوالي 50% من المرضى”، قال. “تسببت السلالة في مرض خفيف نسبيا بين الشباب، لكن يمكننا أن نرى ارتفاعا في حالات الوصول الى المستشفى”.

مضيفا أن BA.5 كان يحل محل أوميكرون باعتباره البديل المهيمن، وأنه سيستمر في الانتشار.

“إذا نجح اللقاح بنسبة 90% ضد متغير دلتا، وإذا أصيب 30% من الملقحين بأوميكرون، فإن اللقاح مع السلالة الجديدة يكون أقل فاعلية في الوقاية من العدوى، لكنه يقي من الأمراض الخطيرة”، قال زرقا.

وكرر توصيته بارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة، حيث أنها إلزامية فقط في المؤسسات الطبية.

“هناك بعض التفكير في العودة إلى اللوائح التي تفرض ارتداء الكمامات. نحن بحاجة إلى تقييم التوقيت”.

امرأة ترتدي قناعا للوجه تمشي في وسط مدينة القدس، 16 مارس 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

ألغت إسرائيل متطلبات الكمامات في الأماكن المغلقة في أبريل مع انخفاض أعداد المصابين بشكل حاد. لم تكن الكمامات في الخارج مطلوبة منذ أبريل من العام الماضي.

وقال زرقا أن الأشخاص قد يتم الاعتراف بهم رسميا قريبا كمرضى كورونا بناء على اختبار منزلي فقط، في ظل ظروف معينة، بينما تعمل وزارة الصحة في نفس الوقت على توسيع مرافق الاختبار.

“يوم الاثنين المقبل سنطلب من اللجنة الموافقة على اللوائح التي ستمكن من إجراء اختبار منزلي مراقب عبر الهاتف، بحيث يتم تسجيل من يجرون الاختبار المنزلي في أنظمة وزارة الصحة”، أعلن.

هناك حاليا 34,275 حالة نشطة مؤكدة في البلاد، بما في ذلك 119 حالة خطيرة، وفقا للوزارة. قبل ستة أيام، كانت هناك 74 حالة خطيرة فقط.

وبلغ عدد الوفيات 10,882 بينهم ستة خلال الأسبوع الماضي.

انخفض معدل إنتشار العدوى بشكل طفيف لكنه يظل مرتفعا للغاية عند 1.46. يقيس الرقم عدد الأشخاص الذين يصيبهم كل حامل لفيروس كورونا في المتوسط، حيث يعني وجود أي رقم أعلى من 1 أن انتشار الفيروس آخذ في الازدياد. بدأ الرقم في الارتفاع ليصبح اعلى من 1 في منتصف مايو، بعد أن بقي دون هذا الحد لمدة شهرين تقريبا.

في حين أجري 22,306 فحص يوم الثلاثاء، وبلغت نسبة النتائج الإيجابية 34.35%.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال