مسؤول في الإتحاد الأوروبي يؤجل اجتماعا رئيسيا مع إسرائيل على خلفية مقتل شيرين أبو عاقلة
بحث

مسؤول في الإتحاد الأوروبي يؤجل اجتماعا رئيسيا مع إسرائيل على خلفية مقتل شيرين أبو عاقلة

رفض جوزيف بوريل تخطيط أول مجلس شراكة منذ عام 2012 بعد مقتل أبو عاقلة في ظروف غامضة في جنين والإعلان عن بناء وحدات إستيطانية جديدة

مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، يتحدث إلى وسائل الإعلام أثناء وصوله لحضور قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، 23 يونيو 2022 (AP Photo / Olivier Matthys)
مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، يتحدث إلى وسائل الإعلام أثناء وصوله لحضور قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، 23 يونيو 2022 (AP Photo / Olivier Matthys)

أخر منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، ندوة رئيسية بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي بسبب مقتل صحافية “الجزيرة” شيرين أبو عاقلة في شهر مايو، حسبما قاله مسؤول أوروبي كبير للتايمز أوف إسرائيل يوم الإثنين.

مجلس الشراكة هو اجتماع يُفترض عقده سنويا بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي لتغطية المسائل ذات الاهتمام المشترك. كانت آخر مرة التقى فيها الجانبان في عام 2012، ووزير الخارجية، يئير لبيد جعل من إعادة عقد المنتدى هدفا.

في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي في 16 مايو في بروكسل، تمكن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 من الاتفاق على مسودة بيان مشترك لمجلس الشراكة مع إسرائيل، وهي عقبة كبيرة يجب التغلب عليها قبل عقد المنتدى.

“لقد فعلناها. كانت تلك معجزة”، قال المسؤول.

كانت الخطوة الأخيرة هي وضع النص على جدول أعمال المجلس الأوروبي، الهيئة التي تحدد الاتجاه السياسي للاتحاد الأوروبي. “هذا يعتمد على جوزيب بوريل”، قال المسؤول.

كان بوريل مترددا في التقدم بمجلس شراكة مع إسرائيل، لكنه خفف تردده بسبب الضغط من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

شريط أصفر يشير إلى ثقوب التي أحدثها الرصاص على شجرة وصورة وزهور في نصب تذكاري مرتجل في الموقع حيث قُتلت الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة في مدينة جنين بالضفة الغربية، 19 مايو، 2022. (AP Photo/Majdi Mohammed)

إلى أن قُتلت أبو عاقلة بالرصاص أثناء تغطيتها غارة عسكرية إسرائيلية في جنين في 11 مايو مع فريق من الصحفيين الآخرين. وخلال الغارة، اندلع تبادل لإطلاق النار بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين، وفي وقت ما، وتحت ظروف غامضة، أصيبت أبو عاقلة برصاصة في رأسها.

في اليوم التالي، وافقت وزارة الدفاع على خطط لبناء 4427 مسكنا استيطانيا جديدا.

“كان هناك شيئان غير مقبولان من الناحية الدبلوماسية – مقتل الصحافية، والإعلان عن 4000 وحدة إستيطانية جديدة”، قال المسؤول.

“أخبرنا بوريل، هل يمكنك أن تتخيل أنني سأضع على جدول الأعمال اجتماعا للتعاون مع هذه الصور على التلفزيون… هيا”، قال المسؤول الأوروبي.

وأشار بوريل للوزراء إلى أنه سيقدم النص خلال فترة الرئاسة التشيكية لمجلس أوروبا التي تستمر ستة أشهر، والتي بدأت في الأول من يوليو.

لم يقدم مكتب المتحدث باسم بوريل ردا عند سؤاله عن الأمر. وامتنعت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن التعليق.

وقعت إسرائيل اتفاقية شراكة حددت علاقتها مع الاتحاد الأوروبي في عام 1995 وصادقت عليها في عام 2000. وألغت إسرائيل المجلس في عام 2013، عندما أغضب الاتحاد الأوروبي إسرائيل بإصدار لوائح جديدة لا يمكن بموجبها ان تتلقى أي هيئة إسرائيلية تعمل أو لها صلات خارج الخط الأخضر تمويلا من الاتحاد الأوروبي أو ان يكون لديها أي تعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وزير الخارجية يئير لبيد يلتقي بـ 26 وزير خارجية من الاتحاد الأوروبي في بروكسل، 12 يوليو 2021 (الاتحاد الأوروبي)

خلال رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي، حاولت فرنسا دفع عجلة الاجتماع مع إسرائيل. قال مبعوث فرنسا لإسرائيل إريك دانون في شهر مايو: “نتطلع إلى تعميق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل من خلال عقد مجلس الشراكة. نحن نعمل حاليا نحو هذا المنظور، مع مراعاة الشروط السياسية والفنية المتعلقة بقواعد وإطار عمل الاتحاد الأوروبي”.

لعدد من السنوات، منعت دول الاتحاد الأوروبي الفردية الاجتماعات من الانعقاد.

الآن، يبحث الجانبان عن طريقة لعقد المجلس مرة أخرى.

خلال اجتماع لبيد مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في يوليو/تموز الماضي، أيدت معظم الدول فكرة تحديد موعد اجتماع لمجلس الشراكة وتعزيز العلاقات الثنائية بشكل عام، حسبما أفادت مصادر مطلعة للتايمز أوف إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال