مسؤول إسرائيلي يطالب بعدم تمرير المساعدات الدولية لقطاع غزة عبر حركة حماس
بحث

مسؤول إسرائيلي يطالب بعدم تمرير المساعدات الدولية لقطاع غزة عبر حركة حماس

تأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي قبل يوم من موعد زيارة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى المنطقة

صورة توضيحية: شرطي فلسطيني يلوح لشاحنة أثناء دخولها عبر معبر كرم أبو سالم إلى قطاع غزة، 1 سبتمبر 2020، بعد تحقيق اتفاق بوساطة قطرية مع إسرائيل (SAID KHATIB / AFP)
صورة توضيحية: شرطي فلسطيني يلوح لشاحنة أثناء دخولها عبر معبر كرم أبو سالم إلى قطاع غزة، 1 سبتمبر 2020، بعد تحقيق اتفاق بوساطة قطرية مع إسرائيل (SAID KHATIB / AFP)

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية الإثنين أن أي مساعدات دولية ستصل إلى قطاع غزة يجب أن تمر عبر السلطة الفلسطينية لا حركة حماس الإسلامية التي خاضت مع الدولة العبرية مؤخرا نزاعا دمويا استمر 11 يوما.

وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي قبل يوم من موعد زيارة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى المنطقة.

وقال المسؤول إن المساعدات الإنسانية الدولية يجب أن تستخدم في إعادة إعمار غزة ضمن آلية تجذب المانحين الدوليين و”من دون أن تشكل خطرا على إسرائيل”.

وأضاف “يجب أن تبنى جهود إعادة الإعمار” على تلك الآلية وعبر السلطة الفلسطينية “لتفادي الحاجة إلى تدفق مزيد من الموارد إلى حماس”.

وتفرض إسرائيل ومصر منذ أكثر من 14 عاما حصارا بريا وبحريا وجويا على قطاع غزة حيث يعيش نحو مليوني نسمة في فقر ومعدلات بطالة مرتفعة خصوصا في صفوف الشباب.

وتقول إسرائيل إن الحصار يهدف إلى منع حماس التي يصنفها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة كمنظمة إرهابية، من التزود بالأسلحة.

وتتعاون لجان مشتركة من السلطة الفلسطينية وحماس في إدارة شؤون القطاع بما فيها التبرعات التي تصل إليه.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان إن بلينكن “سيتحادث مع شركاء رئيسيين آخرين في المنطقة خصوصا بشأن الجهود الدولية المنسقة لضمان وصول مساعدة فورية لغزة يستفيد منها السكان وليس حركة حماس”.

وأبرمت كل من حماس وإسرائيل الخميس اتفاقا لوقف إطلاق النار بوساطة مصرية دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة.

وأدى التصعيد الأخير بين الجانبين والذي استمر 11 يوما إلى مقتل 248 فلسطينيا بينهم 66 طفلا ومقاتلون، و12 شخصا في الجانب الإسرائيلي بينهم طفل وجندي.

وتعهدت مصر تقديم مساعدة قيمتها 500 مليون دولار إلى غزة للمساهمة في اعادة إعمار القطاع، فيما أعلن الصندوق المركزي للإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة تخصيصه 18,5 مليون دولار للجهود الإنسانية.

ورصد مراسل فرانس برس بدء السلطات في قطاع غزة بتوزيع الخيام والأغطية. وقالت وكالة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إن ستة آلاف شخص على الأقل أصبحوا بلا مأوى بسبب القصف.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال