مسؤولو الصحة يبلغون عن زيادة حادة في عدد الأطفال المصابين بفيروس كورونا
بحث

مسؤولو الصحة يبلغون عن زيادة حادة في عدد الأطفال المصابين بفيروس كورونا

تضاعف عدد الأطفال المصابين بكوفيد-19 أربع مرات تقريبًا في يناير مقارنة بالشهر السابق، على الرغم من عدم ظهور أعراض على معظمهم

عضو طاقم يعمل في جناح فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 3 فبراير 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
عضو طاقم يعمل في جناح فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 3 فبراير 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

شهدت الموجة الثالثة لتفشي فيروس كورونا في إسرائيل ارتفاعا مقلقا في الإصابات بين الأطفال، وفقا لتقرير صدر يوم الأربعاء.

ذكرت القناة 12 إن عدد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين والذين تم تشخيص إصابتهم بكوفيد-19 في شهر يناير الماضي تضاعف أربع مرات تقريبا مقارنة بالشهر السابق.

وذكر التقرير أن 5780 طفلا أصيبوا بالفيروس في يناير، 1526 في ديسمبر و377 في نوفمبر.

وقالت وزارة الصحة إن الأرقام تمثل فقط عدد الأطفال الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس – معظم الأطفال الذين أصيبوا بالعدوى لا يشعرون أو تظهر عليهم أعراض خفيفة فقط.

ويُعزى الارتفاع المفاجئ في الإصابات إلى انتشار متغيرات الفيروس الأكثر عدوى من السلالة العادية.

وقال مركز زيف الطبي في صفد إن طفلة تبلغ من العمر 18 شهرا مصابة بكوفيد-19 وتم وصلها بجهاز لتنفس صناعي قبل يومين ما زالت في حالة حرجة.

وأثار تفشي العدوى بين الأطفال مخاوف بين مسؤولي الصحة، لأن الأطفال يعتبرون فئة حساسة، ولم تتم الموافقة على تلقيهم اللقاحات.

كما أدى ذلك إلى تعقيد إعادة فتح المدارس والحضانات، التي أغلقت لأسابيع بسبب الإغلاق على مستوى البلاد.

ومن الجدير بالذكر، أنه لم يصب الأطفال عامة خلال أول موجتين من تفشي الفيروس.

وينتشر الفيروس على الرغم من الإغلاق، وهو الثالث في إسرائيل، والذي لم ينجح في خفض أعداد المصابين.

ويُعتقد أن السلالة البريطانية هي مصدر الغالبية العظمى من الحالات الجديدة.

ومن المقرر أن ينتهي الإغلاق في منتصف ليل الخميس، لكن وزارة الصحة تضغط من أجل تمديده حتى يوم الاثنين، ما يترك مصير المدارس في الأسبوع المقبل معلقا.

ومن المفترض أن يعقد مجلس الوزراء اجتماعا بشأن الإغلاق مساء الأربعاء، بعد تأجيل اجتماع سابق.

وستوصي وزارة الصحة بإعادة فتح رياض الأطفال وبعض الصفوف المدرسية في المدن والبلدات التي تشهد إصابات منخفضة اعتبارا من الأسبوع المقبل، وفقا لإذاعة الجيش. وأضاف التقرير أن هذه المرحلة تشمل الصفين الأول والثاني، اضافة الى الصفوف 11 و12.

وتم تصنيف معظم المدن الكبيرة على أنها مناطق تشهد إصابات عالية، وبالتالي لن يتم فتح المدارس فيها.

بالإضافة إلى إغلاق المدارس، أدت الإجراءات إلى إغلاق معظم المؤسسات التجارية، الحد من الحركة والتجمعات، وإغلاق المطار الرئيسي في إسرائيل أمام الرحلات الجوية التجارية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال