مسؤولو الصحة يبتّون في إلزام السياح من الدول المصابة بالسلالة الجديدة لكورونا بإجراء اختبار كل يومين
بحث

مسؤولو الصحة يبتّون في إلزام السياح من الدول المصابة بالسلالة الجديدة لكورونا بإجراء اختبار كل يومين

مسؤولو الصحة سيقترحون الخطة في اجتماع مع بينيت وسط مخاوف بشأن المتحور الفرعي؛ 5 حالات اكتشفت بأثر رجعي في إسرائيل؛ مركز السيطرة على الأمراض يعلن عن الحالات الأولى في الولايات المتحدة

مسافرون في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 20 سبتمبر 2021 (Nati Shohat / Flash90)
مسافرون في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 20 سبتمبر 2021 (Nati Shohat / Flash90)

وسط مخاوف من تفشي متحور فرعي جديد لفيروس كورونا، وقبل التسهيل المتوقع لقواعد دخول السياح، ستوصي وزارة الصحة الزائرين من البلدان التي تم العثور على السلالة فيها باختبار كل 48 ساعة طوال مدة إقامتهم، وفقا لتقارير الخميس.

لم يكن من الواضح كيف يمكن إجراء هذا الاختبار المكثف على المستوى العملي.

حاليا، يجب على أي شخص يدخل إسرائيل – بغض النظر عن جنسيته أو حالة التطعيم – الخضوع لاختبار PCR قبل المغادرة من دولة أجنبية وبعد الهبوط في مطار بن غوريون.

تدرس إسرائيل إعادة فتح حدودها أمام السياح المتطعمين الشهر المقبل، وهي خطوة أرجأتها عدة مرات على مدار العام، حيث تأرجحت عدوى فيروس كورونا دون إستقرار. منذ مارس 2020، تم إغلاق إسرائيل فعليا أمام السياحة العامة، مما سمح فقط لغير المواطنين الذين حصلوا على تصريح خاص بالدخول.

قال مكتب رئيس الوزراء مساء الأربعاء إن إطار العمل السياحي المقترح المقرر تقديمه إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الخميس سيتم “تحديثه وفقًا للمعلومات الحالية للمتحور الجديد”. ذكرت القناة 12 أن إطار الاختبار المكثف المقترح ستتم مناقشته في ذلك الاجتماع.

قال مسؤولو الصحة يوم الخميس إنه تم تشخيص خمس حالات من AY4.2 بأثر رجعي منذ تأكيد أول حالة معروفة في إسرائيل يوم الثلاثاء في عينة مأخوذة من طفل عاد إلى إسرائيل من مولدوفا.

أصدر بينيت تعليمات هذا الأسبوع للمسؤولين بتعزيز التحقيقات الوبائية والاختبارات الجينية لأولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بالسلالة، بالإضافة إلى الحفاظ على التعاون الوثيق وتبادل المعلومات مع البلدان التي تم تحديد المتغير الفرعي فيها.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يتحدث خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 17 أكتوبر، 2021 (AP Photo / Sebastian Scheiner، Pool)

قالت القناة 12 الأربعاء إن مسؤولي الصحة يفكرون في فرض الحجر الصحي على كل من يخالط شخصا أثبتت إصابته بالمحور الفرعي الجديد لكورونا، حتى لو تم تطعيمه بالكامل وكان معفيا من الحجر الصحي. ومع ذلك، فإن السلطات الصحية تقوم فقط بإجراء التسلسل الجيني بشكل انتقائي لأولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا.

تم تحديد المتحور الفرعي لدلتا، التي يطلق عليها اسم AY4.2، مؤخرًا في عدد من دول أوروبا الشرقية والمملكة المتحدة. يوم الأربعاء، قال مركز السيطرة على الأمراض إنه تم العثور على الحالات الأولى في الولايات المتحدة.

وقال فرانسوا بالوكس، مدير معهد لندن للوراثة بجامعة كوليدج، هذا الأسبوع إن المتحور الفرعي ربما يكون أكثر قابلية للانتقال إلى حد ما وإنه “يخضع للمراقبة عن كثب”.

عامل يأخذ عينة سريعة لفحص فيروس كورونا في اللد، 17 أكتوبر 2021 (Yossi Aloni / Flash90)

يبدو أن إسرائيل في نهاية موجة الفيروس الرابعة، حيث تراجعت الإصابات الجديدة والحالات الخطيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

يوم الثلاثاء، تبين أن 19 شخصا دخلوا البلاد كانت نتائجه فحوصاتهم إيجابية، يوم الاثنين كان العدد 22 و27 يوم الأحد، وهو ما يمثل أقل من 0.1% من جميع الذين دخلوا إسرائيل كل يوم.

حتى يوم الخميس، كان هناك 331 حالة إصابة خطيرة بكورونا في إسرائيل،مقارنة بـ 750 حالة قبل شهر.

فقط 1.05 في المائة من الذين تم اختبارهم يوم الأربعاء كانت نتائجهم إيجابية، وهو معدل يقف عند أدنى مستوى له منذ بداية يوليو.

تم تشخيص 1021 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء، ما رفع العدد الإجمالي للحالات منذ بداية الوباء إلى 1,320,563 حالة.

مع تسجيل ثلاث وفيات يوم الأربعاء ارتفع عدد الوفيات المبلغ عنه إلى 8030.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال