مسؤولون في الصحة: الوضع في إسرائيل هو الأكثر تفاؤلا منذ بداية الوباء
بحث

مسؤولون في الصحة: الوضع في إسرائيل هو الأكثر تفاؤلا منذ بداية الوباء

مسؤولون يقولون لقناة تلفزيونية إذا استمر المسار الإيجابي، فسوف يحتفل الإسرائيليون بعيد الفصح دون قيود؛ منسق كورونا الوطني السابق: الكوفيد كجائحة من ورائنا

إسرائيليون في مقهى في تل أبيب، 11 مارس، 2021. (Miriam Alster / Flash90)
إسرائيليون في مقهى في تل أبيب، 11 مارس، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

أعرب مسؤولو الصحة يوم الخميس عن تفاؤلهم بأن إسرائيل تتجه نحو تجاوز أزمة جائحة كورونا، وسط استمرار انخفاض معدلات الإصابة بالفيروس.

ونقلت أخبار القناة 13 عن مسؤولين قولهم إن الوضع هو “الأكثر تفاؤلا منذ بداية الوباء” في العام الماضي. وقال المسؤولون أنه إذا استمر المسار الإيجابي، فسيكون بإمكان الإسرائيليين الاحتفال بعيد الفصح العبري دون قيود في نهاية شهر مارس من العام.

وساهم في التفاؤل عدم حدوث ارتفاع في الإصابات الجديدة بعد انتهاكات قيود كورونا خلال الاحتفالات بعيد البوريم (المساخر) قبل أسبوعين ورفع المزيد من إجراءات الإغلاق.

في مقابلة مع الشبكة التلفزيونية، قال منسق شؤون كورونا الوطني السابق روني غامزو إنه يتفق مع تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية هذا الأسبوع والتي قال فيها إن “فيروس كورونا كوباء أصبح ورائنا”.

منسق كورونا الوطني روني غامزو خلال اجتماع في بلدية القدس، 12 أغسطس، 2020.(Olivier Fitoussi/Flash90)

وقال غامزو إنه يؤيد إعادة فتح مطار بن غوريون، الذي لا يزال مغلقا إلى حد كبير، ودعا إلى إعادة فتح المدارس بالكامل.

ومع ذلك، حذر غامزو من أنه بالنظر إلى أن كوفيد هو مرض يتفشى من وقت لآخر، لا يمكن القضاء على الفيروس بشكل كامل.

كما قال إنه يتوقع أن توفر اللقاحات الحماية لأكثر من عام وأنه لا يرى أي عودة محتملة إلى الإغلاق.

في وقت سابق يوم الخميس، أظهرت معطيات وزارة الصحة أن 2.9% فقط من نتائج اختبارات فيروس كورونا التي عادت في اليوم السابق كانت إيجابية، وهي أدنى نسبة منذ 13 ديسمبر.

وأظهرت أرقام الوزارة تسجيل 2802 حالة جديدة الأربعاء، وهو ما رفع إجمالي عدد الإصابات التي سُجلت في البلاد منذ بداية الوباء، إلى جانب 1479 حالة سجُلت حتى كتابة هذه السطور يوم الخميس، إلى 813,306 حالات. وهناك 34,809 حالة نشطة في البلاد.

كما انخفض الحالة الخطيرة إلى 625، من بينهم 208 على أجهزة تنفس اصطناعي و258 في حالة حرجة، ووصل عدد الوفيات إلى 5963 وفاة.

تم تطعيم أكثر من 5 ملايين إسرائيلي، من بينهم قرابة 4 ملايين تلقوا جرعتين من تطعيم “فايزر”.

رجل إسرائيلي يتلقى لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في مركز تطعيم تابع لصندوق المرضى كلاليت في القدس، 11 مارس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

وفقا للبروفيسور عيران سيغال من معهد “فايتسمان”، فإن 86% من الإسرائيليين الذين تبلغ أعمارهم 16 عاما فما فوق إما قد تم تطعيمهم أو تعافوا من كوفيد-19.

وقد تسبب ذلك في انخفاض عدد الإصابات بشكل مطرد في الأسابيع الأخيرة، على الرغم من انتشار سلالات فيروس كورونا جديدة، والرفع التدريجي للقيود.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال