مسؤولة في الصحة تحذر من عدم مواصلة تخفيف الإغلاق إذا استمر معدل انتشار الفيروس بالارتفاع
بحث

مسؤولة في الصحة تحذر من عدم مواصلة تخفيف الإغلاق إذا استمر معدل انتشار الفيروس بالارتفاع

رئيسة الصحة العامة تقول إن الطريق لا يزال طويلا حيث ينبغي أن ينخفض عدد الحالات إلى أقل من 500؛ وزير الصحة يحذر من خروج الوضع عن السيطرة

أشخاص يقفون في طابور خارج المتاجر في القدس بعد أن سُمح لها بإعادة فتح أبوابها بعد إغلاق عام بسبب تفشي فيروس كورونا، 8 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)
أشخاص يقفون في طابور خارج المتاجر في القدس بعد أن سُمح لها بإعادة فتح أبوابها بعد إغلاق عام بسبب تفشي فيروس كورونا، 8 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

حذرت مسؤولة كبيرة بوزارة الصحة يوم الأحد من أنه إذا استمرت معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع، فلن يكون هناك مزيد من التخفيف للإغلاق العام الذي دخل بالفعل أسبوعه السادس.

وقالت القائمة بأعمال رئيس قسم خدمات الصحة العامة في الوزارة، دكتور شارون ألروعي-بريس، خلال مؤتمر صحفي بالفيديو إنه فقط مع انخفاض حالات الإصابة الجديدة بالفيروس التي يتم تشخيصها كل يوم إلى ما أقل من 500  حالة سيكون من الممكن المضي قدما إلى المرحلة الثالثة من رفع الإغلاق.

وقالت: “لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه”.

وجاءت تصريحات ألروعي-بيرس في الوقت الذي سُمح فيه للمتاجر في الشوارع بفتح أبوابها واستقبال أربعة عملاء كحد أقصى في وقت واحد، وبما يتوافق مع قواعد كورونا بما في ذلك التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات. ولقد تم إغلاق المتاجر منذ منتصف سبتمبر، عندما فرضت إسرائيل إغلاقا على مستوى البلاد يستثني المصالح التجارية الأساسية فقط. وعارضت وزارة الصحة إعادة فتح المحال التجارية بسبب مستوى الإصابات.

وقالت ألروعي-بيرس: “تم إعادة فتح [المحلات التجارية] في وقت ترتفع فيه مؤشرات الإصابة بالفيروس ونحن بحاجة إلى رؤية كيفية الحفاظ على الوضع حتى لا نفقد السيطرة”، وأشارت إلى أن الارتفاع في عدد حالات الإصابة قادم حتى قبل الشعور بالتأثير الكامل للخطوة السابقة من تخفيف الإغلاق.

شارون ألروعي-بيرس. (Courtesy)

وتابعت: “إننا نشهد ارتفاعا في معامل التكاثر الأساسي. طالما أن معدل الإصابة بالفيروس في ارتفاع، لن نكون قادرين على الاستمرار في تخفيف القيود”.

بحسب القناة 13، بلغ معامل التكاثر الأساسي يوم الأحد 0.99. أي قيمة فوق 1 تشير إلى أن معدل الإصابة بالفيروس سيرتفع بشكل كبير.

أدى الإغلاق العام الذي بدأ في 18 سبتمبر إلى إحداث شلل في الجزء الأكبر من الحياة العامة والاقتصاد وإغلاق جهاز التعليم بالكامل. وقد بدأت الحكومة بتخفيف بعض القيود قبل بضعة أسابيع، حيث قامت بفتح رياض الأطفال والحضانات، وبعد ذلك صفوف الأول-الرابع، وكذلك سمحت لبعض المصالح التجارية في الشوارع بالعودة إلى العمل. وقد استمر باقي جهاز التعليم بالتعلم عن بعد.

في حين أن ألروعي-بيرس قالت إن أي رفع إضافي للقيود موضع تساؤل، أشارت إلى أنه من المتوقع أن توافق الوزارة على تقليص مدة الحجر الصحي المفروضة على الأشخاص الذين يخالطون مصابين بالفيروس من 14 يوما إلى 12 يوما بحلول نهاية الأسبوع.

وكان من المفترض أن تشمل المرحلة الثالثة من تخفيف الإغلاق إعادة فتح المراكز التجارية، وكذلك أسواق التجزئة الأوسع. بالإضافة إلى ذلك، كان من المقرر أن يُعاد فتح صفوف 11-12 لتمكين الطلاب من الاستعداد لامتحانات شهادة الثانوية العامة.

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين لهيئة البث الإسرائيلية (كان) إنه إذا تم تطبيق بعض إجراءات تخفيف القيود في الأسبوع المقبل، فستخرج العدوى عن السيطرة. وتتوقع الوزارة استمرار أعداد الإصابة في الارتفاع وتجاوز معامل التكاثر الأساسي 0.8، وهي القيمة التي يريد مسؤولو الصحة الوصول إليها قبل بدء المرحلة الثالثة، وفقا للتقرير.

وزير الصحة يولي إدلشتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي في إيربروت سيتي، خارج تل أبيب، 17 سبتمبر، 2020. (Flash90)

كإجراء إضافي للحد من انتشار الفيروس، يضغط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من أجل تطبيق حظر تجول ليلي، حيث يدرس المجلس الأمني القومي فعالية هذه الخطوة، بحسب ما أوردته “كان”. وقالت مصادر للقناة إن الخطة موجهة بالتحديد إلى الوسط العربي، الذي يشهد مؤخرا ارتفاعا حادا في أعداد الإصابة بالفيروس في بعض المناطق، بسبب المناسبات العامة، ولا سيما حفلات الزفاف، التي تقام في انتهاك لقيود الإغلاق.

وقالت وزارة الصحة الأحد أنه تم تشخيص 208 حالة إصابة بالفيروس فقط في اليوم السابق، على الرغم من أن هذه الأرقام هي نتيجة معدلات الفحوصات المنخفضة في نهاية الأسبوع. ولقد ظهرت يوم السبت 8070 نتيجة فحص فقط، بلغت نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية منها 2.6٪. يُقارن ذلك بأكثر من 30,000 نتيجة فحص تم إرجاعها في كل يوم من أيام الأسبوع، والتي وصلت ذروتها   عند 40,190  يوم الاثنين.

كما شهدت نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية ارتفاعا هي أيضا، حيث ارتفعت من 1.6% يوم الخميس. وأظهرت معطيات جزئية يوم الاحد أن من بين 7,798 فحص كورونا ظهرت نتائجها خلال اليوم، بلغت نسبة نتائج الفحوصات الإيجابية 3.1%.

وهناك 8004 حالات نشطة مؤكدة في البلاد، وبلغت محصلة حالات الإصابة منذ بداية الوباء في إسرائيل 319,241، بحسب معطيات وزارة الصحة.

من بين الحالات النشطة، هناك 330 مريضا في حالة خطيرة، يستعين 143 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي، وهناك 109 آخرين في حالة متوسطة، في حين يعاني بقية المصابين بالفيروس من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض. وارتفعت حصيلة الوفيات جراء كورونا إلى  2674.

ولقد نجحت إسرائيل بخفض معدلات الإصابة بالفيروس بشكل حاد من حوالي 8000 حالة يومية في منتصف سبتمبر إلى بعض مئات في أواخر أكتوبر بعد أن فرضت إغلاقا عاما على مستوى البلاد، وهو الثاني منذ بداية الجائحة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال