مراسلون يطالبون الشرطة بالسماح للصحافة بتغطية الأحداث في القدس القديمة
بحث

مراسلون يطالبون الشرطة بالسماح للصحافة بتغطية الأحداث في القدس القديمة

يتهم اتحاد الصحافة الأجنبية المسؤولين بانتهاك "الحقوق الدستورية الأساسية"

الشرطة تنصب حواجز بالقرب من باب العامود في القدس القديمة، 28 يوليو 2017 (Judah Ari Gross/Times of Israel)
الشرطة تنصب حواجز بالقرب من باب العامود في القدس القديمة، 28 يوليو 2017 (Judah Ari Gross/Times of Israel)

وجهت المنظمة التي تمثل وسائل الإعلام الدولية العاملة في اسرائيل يوم الخميس طلبا رسميا الى المسؤولين الاسرائيليين، مطالبين برفع الحظر الذي يمنع الصحافيين الذين يدخلون الى مدينة القدس القديمة من تغطية الاضطرابات في الحرم القدسي.

اشتكى الصحفيون من أن الشرطة تقيدهم عن تغطية الإشتباكات في البلدة القديمة حول الاحتجاجات المحيطة بالاجراءات الامنية الاسرائيلية في الحرم القدسي.

وقال المحامون الذين يمثلون رابطة الصحافة الاجنبية صباح يوم الخميس: “لقد تم تقييد زبائننا بدون سبب قانونى او مبرر من دخول المدينة القديمة وخاصة عبر بوابة الأسباط بينما فى الوقت نفسه يستطيع السياح والمدنيون الدخول بدون قيود”.

لقد وجهت الرسالة التى تضمنت طلبا برفع الحظر بعد ظهر يوم الخميس الى وزير الامن العام جلعاد اردان، رئيس الشرطة الاسرائيلية رونى الشيخ، ومدير المكتب الصحفى الحكومى شاى نيتسان. كما أرسلت نسخة إلى النائب العام أفيحاي ماندلبليت.

يمنع هذا الحظر الصحافيين من القيام بعملهم، “والتي هي تغطية مباشرة”.

ضباط الشرطة الذين يفرضون الحظر كانوا في بعض الأحيان عنيفين تجاه الصحافيين الذين يحاولون تغطية الاحداث، قال اتحاد الصحفيين.

قال المتحدث بإسم الشرطة ميكي روزنفيلد يوم الاربعاء ان “الصحفيين منعوا من الوصول الى مناطق محددة حيث كانت هناك اضطرابات وأعمال شغب”.

طبقا لما ذكره روزنفيلد فان القرار اتخذته منطقة شرطة القدس.

وإتهم اتحاد الصحافة الأجنبية، الذي يمثل 360 منظمة اعلامية من 32 دولة، الشرطة برفضها قبول بطاقات الصحف الصادرة عن الحكومة.

قوات الأمن الإسرائيلية تقف إلى جانب المصلين المسلمين الفلسطينيين خارج بوابة الأسباط، وهي نقطة وصول رئيسية إلى الحرم القدسي في البلدة القديمة في القدس، 24 يوليو / تموز 2017. (AFP/Ahmad GHARABLI)
قوات الأمن الإسرائيلية تقف إلى جانب المصلين المسلمين الفلسطينيين خارج بوابة الأسباط، وهي نقطة وصول رئيسية إلى الحرم القدسي في البلدة القديمة في القدس، 24 يوليو / تموز 2017. (AFP/Ahmad GHARABLI)

وقال الممثلون القانونيون عن الاتحاد إن الحظر “يشكل ظاهريا انتهاكا غير مشروع للحقوق الدستورية الأساسية، بما في ذلك جملة أمور، حرية التعبير، حرية العمل، حرية الصحافة والحق في المساواة”. وأضاف أن الحظر يبدو لوسائل الإعلام العالمية على انه عملا الذي يذكرنا ببعض “أظلم الأنظمة”.

استمرت الإضطرابات يوم الخميس حتى مع عودة المصلين الى الحرم بعد مقاطعة استمرت 12 يوما احتجاجا على قيام اسرائيل بانشاء البوابات الالكترونية واجراءات أمنية أخرى عند مداخل الحرم.

وقال مراسل تايمز أوف اسرائيل ان الشرطة سمحت للصحفيين بتغطية الاحداث داخل المدينة القديمة المتوترة يوم الخميس. ولم تحدد الشرطة ما اذا كان سيتمكن الصحفيون من الدخول يوم الجمعة.

ساهمت وكالة أسوشييتد برس في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال