مدينة ملاهي تفصل بين الجنسين في موديعين عيليت تمنع الآباء من مرافقة بناتهم الصغار
بحث

مدينة ملاهي تفصل بين الجنسين في موديعين عيليت تمنع الآباء من مرافقة بناتهم الصغار

بحسب تقرير، لا يُسمح للآباء بمرافقة بناتهم الصغيرات في مدينة الملاهي التي تقع في المستوطة الحريدية بسبب فرضها لجدول ساعات منفصلة للجنسين بشكل غير قانوني

توضيحية يهودي حريدي يزور مدينة ملاهي في بني براك، 8 أغسطس، 2012. (Yaakov Naumi / Flash90)
توضيحية يهودي حريدي يزور مدينة ملاهي في بني براك، 8 أغسطس، 2012. (Yaakov Naumi / Flash90)

أبلغت مدينة ملاهي في مدينة حريدية الآباء أنه لن يكون بإمكانهم مرافقة أطفالهم من الجنس الآخر إلى المكان بسبب قواعد الفصل بين الجنسين، على الرغم من توجيهات مسؤولي الدولة التي تمنع مثل هذه الممارسات في الأماكن العامة، وفقا لتقرير يوم الخميس.

وأفادت القناة 13 أن مدينة الملاهي في مستوطنة موديعين عيليت بالضفة الغربية تعمل بموجب جدول ساعات منفصلة للفتيان والفتيات، لكن لا يُسمح للآباء من الجنس الآخر بالدخول لرعاية أطفالهم الصغار.

وقال والد أربع طفلات للقناة 13 بعد منعه من الدخول: “هذا فظيع، هل هذه إيران؟ لم يكن الأمر على هذا النحو من قبل”.

وفقا للتقرير، حتى فتية تحت سن خمس سنوات مُنعوا من الدخول خلال “الساعات المخصصة للإناث”، وأجبروا على الانتظار في الخارج حتى وقت لاحق من اليوم.

توضيحية: مستوطنة موديعين عيليت الحريدية، 18 فبراير ، 2019. (Flash90)

يحظر القانون الحالي التمييز على أساس الجنس، على الرغم من أنه يسمح بالفصل في ظل ظروف استثنائية معينة كما هو الحال في حالة مجموعة ذات احتياجات دينية محددة.

ومع ذلك، فقد حظر مكتب المستشار القانوني للحكومة مثل هذا الفصل في الأحداث التي ترعاها الدولة أو سلطة محلية، أو الأحداث التي تقام في الأماكن العامة.

مدينة الملاهي في موديعين عيليت هي مكان عام، وفقا للقناة 13.

وقال شاهد آخر للشبكة التلفزيونية: “رأيت آباء وصلوا إلى المكان مع ثماني بنات، ربما كان عمر أكبرهن 10 سنوات، بداية وقفوا جانبا حتى بكين وعادوا إلى منازلهم”.

وأضاف: “هذه ليس منطقة خاصة، إنها منطقة تابعة للبلدية التي قامت بتأجيرها لمشغلي مدينة الملاهي. كيف يمكنهم اختيار الزوار بهذا الشكل؟”

لم يتم تقديم إجابة واضحة من إدارة مدينة الملاهي ردا على هذه المزاعم، ولكن ممثل عن المنشأة قال للقناة 13: “أعتقد أنه إذا كانت في الرابعة من عمرها، فسوف يسمحون لها بالدخول… لا أعرف”.

وسط جدل في عام 2019 حول عدد من الحفلات الموسيقية للرجال فقط، نشر المستشار القانوني للحكومة أفيحاي ماندلبليت إرشادات للسلطات تقول إن الفصل بين الجنسين يمكن أن يكون مسموحا به إذا كان الفصل طوعيا ومرغوبا من قبل الجمهور المستهدف، وأن يكون لكلا الجنسين ظروف متساوية، وأن لا يؤثر الفصل دون مبرر على المعارضين له.

ومع ذلك، أوضح البيان أن الجمهور المستهدف لحدث يفصل بين الجنسين لا ينبغي أن يكون الأطفال والأسر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال