مدير طاقم نتنياهو السابق يصبح شاهد لصالح الدولة
بحث

مدير طاقم نتنياهو السابق يصبح شاهد لصالح الدولة

في تطور مركزي، وقع آري هارو، الذي يتم التحقيق معه منذ 2015، على الاتفاق؛ ورد انه سوف يدلي بشهادة في تحقيقي فساد يخصان رئيس الوزراء

آري هارو، الرئيس السابق لطاقم ديوان رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، في اجتماع لحزب "الليكود" في البرلمان الإسرائيلي، 24 نوفمبر، 2014. (Miriam Alster/Flash90)
آري هارو، الرئيس السابق لطاقم ديوان رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، في اجتماع لحزب "الليكود" في البرلمان الإسرائيلي، 24 نوفمبر، 2014. (Miriam Alster/Flash90)

وقع آري هارو، مدير طاقم ومستشار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السابق، على اتفاق يوم الجمعة ليصبح شاهد الدولة ضمن تحقيقات جارية تخص فساد محتمل من طرف رئيس الوزراء.

والإتفاق، الذي يعتبره الخبراء نقطة تحول في تحقيقات الشرطة، يتبع امر حظر نشر لتفاصيل القضايا صدر يوم الخميس.

ويأتي يوما بعد قول الشرطة الإسرائيلية لأول مرة بشكل مباشر أن جزء من التحقيقات تدور حول “الرشوات، الاحتيال، وخيانة الأمانة”. ولم تعلن الشرطة أن الزعيم الإسرائيلي مشتبه بهذه الجرائم.

ويتم التحقيق مع هارو منذ منتصف عام 2015، بشبهة استخدامه علاقاته مع نتنياهو لدفع مصالحه الشخصية. واوصت الشرطة توجيه التهم له بالرشوات وخيانة الثقة في القضية، ولكن لم يقدم المستشار القضائي افيخاي ماندلبليت لائحة اتهام رسمية ضده.

وأفاد موقع “والا” أنه يتوقع الحكم على هارو بالخدمة المجتمعية لمدة ستة اشهر، ودفع غرامة قيمتها 700,000 شيكل مقابل شهادته.

وأدى التحقيق مع هارو الى تحقيق واحد على الاقل بالفساد ضد نتنياهو، بعد اكتشاف المحققون تسجيلات على حاسوب هارو للقاءات بين نتنياهو وصاحب صحيفة “يديعوت احرونوت” ارنون موزيس في أواخر عام 2014 وبداية عام 2015. وفي التسجيلات، يبدو انهما تباحثا اتفاق غير قانوني بحسبه يقوم رئيس الوزراء بتحديد صحيفة منافسة، صحيفة “يسرائيل هايوم” التابعة لشلدون ادلسون، مقابل تغطية ايجابية اكثر في صحيفة يديعوت.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو برفقة رئيس طاقمة السابق آري هارو عند وصوله إلى إجتماع فصيل "الليكود" في الكنيست الإسرائيلي، 24 نوفمبر، 2014. (Miriam Alster/Flash90)
رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو برفقة رئيس طاقمة السابق آري هارو عند وصوله إلى إجتماع فصيل “الليكود” في الكنيست الإسرائيلي، 24 نوفمبر، 2014. (Miriam Alster/Flash90)

التحقيق في “القضية 2000″، كما تسميها الشرطة، جاري، كما ايضا تحقيق فساد اخر – “القضية 1000” – بادعاءات ان رئيس الوزراء تلقى هدايا غير قانونية من مليارديرين.

وورد أن هارو مستعد توفير معلومات تخص كلا التحقيقان، لتوليه منصب مدير طاقم نتنياهو في وقت الصفقة المفترضة مع موزيس وبينما يقال ان نتنياهو تلقى الهدايا التي تصل قيمتها مئات آلاف الشواقل.

صاحب صحيفة يديعوت احرونوت ارنون ’نوني’ موزيس يصل وحدة لاهاف 433 للتحقيقات في اللد، 15 يناير 2017 (Koko/Flash90)
صاحب صحيفة يديعوت احرونوت ارنون ’نوني’ موزيس يصل وحدة لاهاف 433 للتحقيقات في اللد، 15 يناير 2017 (Koko/Flash90)

وهارو عمل لدى نتنياهو في البداية كمستشار شؤون خارجية خلال توليه رئاسة المعارضة. وبعدها قاد حملة نتنياهو الانتخابية عام 2009 التي عاد فيها الى الحكم. وبعد الإنتخابات، كان مدير مكتب رئيس الوزراء حتى عام 2010، وقام بإدارة برنامج نتنياهو وكان مستشارا له في عدة مسائل.

وابتعد عن السياسة عام 2010، عندما اقام 3H Global، شركة استشارة يشتبه انه فبرك صفقة بيعها. وعاد هارو بعدها كمدير طاقم مكتب رئيس الوزراء عام 2014، وتولى هذا المنصب لمدة عام قبل مغادرته للترشح في انتخابات عام 2015 لقائمة حزب (الليكود) الذي يقوده نتنياهو.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال