إسرائيل في حالة حرب - اليوم 260

بحث

مدعي المحكمة الجنائية الدولية يقول أنه يعتزم “زيارة فلسطين” في عام 2023

محامي إسرائيلي عمل في المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها يقول إن البيان "تمت صياغته" بعناية" وسط ضغوط دبلوماسية بشأن التحقيق في جرائم حرب مزعومة ارتكبتها إسرائيل

المدعي العام كريم خان يستعد لمحاكمة محمد سعيد عبد الكاني في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا، 26 سبتمبر، 2022. (AP Photo / Peter Dejong، Pool)
المدعي العام كريم خان يستعد لمحاكمة محمد سعيد عبد الكاني في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا، 26 سبتمبر، 2022. (AP Photo / Peter Dejong، Pool)

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية هذا الأسبوع إنه يعتزم “زيارة فلسطين” العام المقبل.

أدلى كريم خان بتصريحاته الإثنين في الجلسة الحادية والعشرين لمجلس الدول الأطراف في المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، مضيفا أنه يعتزم أيضا زيارة أفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وفقا لنشطاء حقوق الإنسان الذين حضروا الجلسة ونشروا آخر المستجدات منها عبر “تويتر”.

وفي حديثه عن الأماكن التي زارها، قال خان إنه سيزور “بعون الله” تلك المواقع في عام 2023، على الأرجح كجزء من التحقيقات التي تقودها المحكمة ، بما في ذلك جرائم حرب إسرائيلية وفلسطينية محتملة في قطاع غزة والضفة الغربية خلال حرب صيف 2014 وما بعدها.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية “كان” إن المحكمة الجنائية الدولية أكدت أن “زيارة فلسطين هي واحدة من أهداف المدعي العام للعام المقبل”.

في العام الماضي، أعلنت فاتو بنسودة، سلف خان في المنصب، عن تحقيق من شأنه أن “يغطي الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة التي يُزعم أنها ارتكبت في الوضع منذ 13 يونيو 2014، وهو التاريخ الذي تمت الإشارة إليه في إحالة الوضع إلى مكتبي”.

ويُعتبر تاريخ تاريخ 13 يونيو 2014 تاريخا هاما. في اليوم الذي سبقه، اختطف مسلحون فلسطينيون وقتلوا ثلاثة شبان إسرائيليين في منطقة غوش عتصيون بالضفة الغربية. من خلال طلب فتح تحقيق يبدأ في 13 يونيو، ضمن الفلسطينيون أن المحكمة الجنائية الدولية لن تنظر في مقتل إيال يفراح وغلعاد شاعر ونفتالي فرنكل.

وانتقدت إسرائيل التحقيق ووصفه رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو بأنه “مثال لمعاداة السامية والنفاق”.

وجادلت القدس بأن المحكمة لا تتمتع بالصلاحية القضائية لأن إسرائيل ليست عضوا في المحكمة ولم تصدق على نظام روما الأساسي، لكن المحكمة الجنائية الدولية قالت إن لديها الصلاحية القانونية في الضفة الغربية وغزة منذ قبولها فلسطين كدولة عضو في عام 2015.

لم تتعاون إسرائيل مع تحقيق المحكمة، ولا يزال من غير الواضح كيف سترد على أي طلبات محتملة من قبل موظفيها إذا تم الإعلان رسميا عن الزيارة.

متظاهرون يرفعون لافتات وأعلام فلسطينية أمام المحكمة الجنائية الدولية ويطالبون المحكمة بمقاضاة الجيش الإسرائيلي على جرائم حرب مزعومة خلال مظاهرة في لاهاي، هولندا، 29 نوفمبر، 2019.(AP / Peter Dejong)

ونقلت “كان” عن نيك كاوفمان، وهو محام إسرائيلي عمل في السابق كمحامي دفاع في المحكمة الجنائية الدولية، قوله إن المدعي العام “اختار كلماته بعناية” في ضوء الضغوط الدبلوماسية المتعلقة بتحقيق المحكمة في جرائم الحرب الإسرائيلية المزعومة.

وقال كاوفمان إن خان لم يقل إنه ينوي الزيارة، بل قال إن “أحد أهدافه” هو القيام بذلك.

يوم الثلاثاء، قدمت شبكة “الجزيرة” القطرية للمحكمة الجنائية الدولية ما قالت إنها أدلة مفصلة تثبت كما زعمت أن الجيش الإسرائيلي تعمد قتل مراسلتها شيرين أبو عاقلة، التي تصر اسرائيل على أنها تعرضت لإطلاق النار عن طريق الخطأ خلال تبادل لإطلاق النار بين جنود إسرائيليين ومسلحين فلسطينيين في جنين، كما طلبت الشبكة الإعلامية من المحكمة فتح تحقيق.

يمكن لأي شخص أو مجموعة تقديم شكوى إلى مدعي المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق فيها، لكن المحكمة في لاهاي غير ملزمة بقبولها.

اقرأ المزيد عن