مخرجة أفلام بريطانية فلسطينية تفوز بجائزة “بافتا” لفيلم قصير عن الحياة في الضفة الغربية
بحث

مخرجة أفلام بريطانية فلسطينية تفوز بجائزة “بافتا” لفيلم قصير عن الحياة في الضفة الغربية

فرح نابلسي تهدي الجائزة إلى "شعب فلسطين الذي طال انتظاره للحرية والمساواة"؛ الفيلم سينافس فيلم إسرائيلي في حفل توزيع جوائز الأوسكار

فرح نابلسي تتسلم جائزة "بافتا للأفلام القصيرة البريطانية عن فيلمها "الهدية"، 10 أبريل 2021 (Screen capture: BAFTA / Youtube)
فرح نابلسي تتسلم جائزة "بافتا للأفلام القصيرة البريطانية عن فيلمها "الهدية"، 10 أبريل 2021 (Screen capture: BAFTA / Youtube)

فاز فيلم “الهدية”، وهو فيلم فلسطيني قصير يصور يوما في حياة أب وابنته في الضفة الغربية، بجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام (بافتا) لأفضل فيلم بريطاني قصير يوم السبت.

وقبلت فرح نابلسي، المخرجة البريطانية-الفلسطينية، الجائزة عبر الفيديو خلال حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام السنوي الرابع والسبعين، والذي تم بثه من قاعة رويال ألبرت في لندن واجري على مدار يومين للامتثال لإرشادات كورونا.

وفي كلمتها، أهدت نابلسي الجائزة إلى “شعب فلسطين الذي طال انتظاره للحرية والمساواة”.

ويتابع الفيلم، الذي تم ترشيحه أيضًا لجائزة الأوسكار، رجل فلسطيني، يوسف، وابنته في رحلتهما لشراء هدية عيد زواج في الضفة الغربية. ويصور الفيلم توقيفهما عند نقاط التفتيش، اشتباكهما مع جنود الجيش الإسرائيلي، وسفرهما عبر طرق منفصلة للفلسطينيين.

“الهدية” هو أول فيلم من إخراج نابلسي. وإلى جانب اخراجها وانتاجها للفيلم، كتبت نابلسي السيناريو مع هند شوفاني، الشاعرة والمخرجة الفلسطينية الأمريكية، وفقًا لقناة الجزيرة.

والفيلم من بطولة الممثل الفلسطيني المعروف صالح بكري.

ووصفت نابلسي بعض آمالها لفيلم “الهدية” في حدث عبر الانترنت استضافه “مهرجان أفلام إسرائيل الأخرى” – وهو مهرجان تقدم أفلامه “نظرة متعمقة إلى المجتمع الإسرائيلي والفلسطيني والسكان الأقل تمثيلاً في إسرائيل”.

وقالت: “أريد من الجماهير أن يفكروا في شكل حياة أشخاص مثل يوسف وياسمين. عندما تكون أمور بهذه البساطة، عندما يتم جعل الحياة اليومية صعبة للغاية، وبشكل متعمد وغير ضروري”.

وأضافت: “يريد الفلسطينيون فقط أن يعيشوا حياة حرة”.

وكتب حسام زملط، رئيس البعثة الفلسطينية إلى المملكة المتحدة، على تويتر، “فيلم ’الهدية’ يجسد آلام أمة استمرت لفترة طويلة جدًا. نحن ضحايا كل من القمع والتستر. شكرا لك”.

والفيلم متوفر في منصة Netflix. وفي الخامس والعشرين من أبريل، سيتنافس الفيلم على جائزة أفضل فيلم قصير واقعي في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 93.

ويتنافس “الهدية” مع الفيلم الإسرائيلي “العين البيضاء”، الذي يحكي قصة رجل شرقي يدعى عومر سرقت دراجته. يتصل عومر بالشرطة للتشكي على العامل المهاجر الإريتري يونس، الذي اتهمه بسرقة الدراجة، مما أدى إلى سلسلة من الأحداث التي تكشف في نهاية المطاف مصاعب مجتمع المهاجرين وطالبي اللجوء في إسرائيل.

وإلى جانب “الهدية”، فاز فيلم “Nomadland” بأربع جوائز “بافتا”، بما في ذلك جائزة أفضل فيلم.

المخرجة كلوي تشاو (يسار) مع الممثلة فرانسيس ماكدورماند في موقع تصوير فيلم “Nomadland، في صورة ملف (Searchlight Pictures via AP, FIle)

وأصبحت مخرجة “Nomadland” كلوي تشاو ثاني امرأة، وأول امرأة غير بيضاء، تفوز بجائزة “بافتا” لأفضل مخرج، وحصلت نجمة الفيلم فرانسيس مكدورماند على جائزة أفضل ممثلة.

وحصل فيلم الكوميديا الانتقامية “Promising Young Woman” من اخراج إميرالد فينيل على جائزة أفضل فيلم بريطاني، بينما حصل أنتوني هوبكنز، البالغ من العمر 83 عاما، على جائزة أفضل ممثل لتمثيل دور رجل يصارع الخرف في فيلم “The Father”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال