إسرائيل في حالة حرب - اليوم 289

بحث

محمود عباس يقول إن أفعال حماس لا تمثل الشعب الفلسطيني قبل أن يتراجع على ما يبدو

تم حذف تصريح رئيس السلطة الفلسطينية بشأن أفعال الحركة الحاكمة لغزة من تقرير وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ينظر أثناء استقباله للرياضيين الفلسطينيين في رام الله بالضفة الغربية، 4 أغسطس، 2023. (Wissam KHALIFA/PPO/AFP)
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ينظر أثناء استقباله للرياضيين الفلسطينيين في رام الله بالضفة الغربية، 4 أغسطس، 2023. (Wissam KHALIFA/PPO/AFP)

انتقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حركة حماس يوم الأحد قبل أن يتراجع عن تصريحاته كما يبدو، بعد حذف تصريحه من تقرير لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

بداية أفاد تقرير لـ”وفا” أن عباس قال للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن سياسات وأفعال حماس “لا تمثل الشعب الفلسطيني”، وإن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

في وقت لاحق، تم حذف هذا القسم بحيث لم تعد حماس مذكورة في البيان، الذي يقول الآن فقط أن “منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وليس سياسات أي تنظيم آخر”.

كما دعا عباس إلى إطلاق سراح “الأسرى والمعتقلين” من الجانبين وكرر ادعاءه بأن نزوح سكان غزة سيشكل “نكبة ثانية”.

وتشير كلمة “النكبة” إلى حوالي 760 ألف فلسطيني فروا أو طُردوا من منازلهم خلال حرب استقلال إسرائيل عام 1948.

علاقة حركة فتح التي يتزعمها عباس، والتي تسيطر على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية الحاكمة للضفة الغربية، متوترة مع حماس منذ أن سيطرت الأخيرة بالعنف على قطاع غزة في عام 2007 وأخرجت جميع مسؤولي فتح من القطاع الساحلي، بعد انسحاب إسرائيل بشكل أحادي في عام 2005 من القطاع بأكمله إلى خطوط ما قبل عام 1967.

جندي إسرائيلي يقف وسط الدمار الذي خلفه مسلحو حماس في كيبوتس كفار عزة، بالقرب من حدود غزة، 15 أكتوبر، 2023. (Chaim Goldberg/Flash90)

يوم السبت، تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن مع عباس. بحسب البيان الأمريكي، أطلع عباس نظيره الأمريكي على الجهود المبذولة لتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني، وخاصة في غزة.

وأكد بايدن لعباس أن “حماس لا تدافع عن حق الشعب الفلسطيني في الكرامة وتقرير المصير”، بحسب البيان الأمريكي.

وبحسب “وفا”، أكد عباس لبايدن “ضرورة وقف جميع الاعتداءات واحترام القانون الدولي ” في غزة.

ودعا عباس أيضا إلى السماح بـ”بفتح ممرات إنسانية” من غزة لتوصيل المياه والكهرباء والوقود والإمدادات الطبية.

فلسطينيون ينزحون إلى جنوب قطاع غزة بعد أن أصدر الجيش الإسرائيلي تحذيرا بالإخلاء لسكان شمال غزة، 13 أكتوبر، 2023. (AP Photo/Hatem Moussa)

تحدث بايدن مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خمس مرات على الأقل منذ أن شنت حركة حماس هجومها الوحشي على جنوب إسرائيل يوم السبت الماضي، والذي قتلت خلاله نحو 1300 شخص، معظمهم من المدنين، من بينهم أطفال ومسنون، واختطفت 150-200 شخص واقتادتهم إلى قطاع غزة لاحتجازهم كرهائن.

ولم تحث إدارة بايدن إسرائيل علانية على كبح ردها بعد أن تعهدت الأخيرة بالقضاء على حماس، لكن واشنطن أكدت على ضرورة التزام إسرائيل باتباع قواعد الحرب.

كما أعربت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي عن قلقهما بشأن عدد المدنيين المعرضين للخطر والتداعيات المحتملة لحرب طويلة الأمد. وحثت إسرائيل سكان شمال غزة على التحرك جنوبا بحثا عن الأمان بينما تستعد لغزو بري، في حين أمرتهم حماس بالبقاء في منازلهم ومنعتهم كما يُزعم من الإخلاء.

ساهمت وكالات في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن