محصلة وفيات كورونا بلغت 7999 وفاة مع استمرار إنخفاض عدد الحالات اليومية والخطيرة
بحث

محصلة وفيات كورونا بلغت 7999 وفاة مع استمرار إنخفاض عدد الحالات اليومية والخطيرة

بينيت يعلن النصر على الموجة الرابعة، لكن منسق مكافحة كورونا يحذر: "ما زلنا بعيدين عن الوضع الطبيعي"

أسرة خالية في وحدة العناية المركزة في جناح فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 14 أكتوبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)
أسرة خالية في وحدة العناية المركزة في جناح فيروس كورونا في مستشفى شعاري تسيديك في القدس، 14 أكتوبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

بلغت حصيلة الوفيات بسبب كورونا في إسرائيل 7999 وفاة مساء الأحد، مع استمرار عدد الحالات الجديدة والخطيرة بالتراجع المطرد، بحسب معطيات وزارة الصحة.

في غضون ذلك، انخفض عدد التطعيمات بشكل كبير، على الرغم من من أن ملايين الإسرائيليين لم يتلقوا بعد الجرعة الثالثة المعززة من اللقاح.

حتى مساء الأحد، تم تشخيص 645 إصابة جديدة منذ منتصف الليل، في حين بلغ معدل الفحوصات الإيجابية 1.7%، واستقر عن أقل من 2% لأكثر من أسبوع. وكان هناك 17,975 حالة نشطة بكورونا في البلاد، 537 منها تتلقى العلاج في المستشفيات، 380 وُصفت بالخطيرة، وتم وصل 164 من المرضى بأجهزة تنفس اصطناعي.

ظل عدد الحالات الخطيرة عند أدنى معدل له منذ أكثر من شهرين. قبل أسبوعين، كان هناك 579 حالة خطيرة في البلاد، وقبل شهر كان هناك 679 حالة.

منذ تفشي الوباء في إسرائيل في مارس 2020، توفي 7999 شخصا بسبب كورونا. لكن معدل حالات الوفاة اليومية تباطأ خلال الأسبوعين الماضيين، مع تسجيل خمس حالات وفاة يوم السبت و10 الجمعة، مقارنة بـ 23 وفاة قبل أسبوعين.

بحسب معطيات وزارة الصحة، تلقى أكثر من 6.2 مليون إسرائيلي جرعة واحد على الأقل وتلقى 5.7 ملايين جرعتين. بالإضافة إلى ذلك، حصل أكثر من 3.8 مليون إسرائيلي على جرعة ثالثة معززة. لكن معدلات التطعيم وصلت إلى أدنى مستوياتها في الأسبوع الأخير، حيث يتلقى نحو 20,000 شخص جرعة من اللقاح يوميا – مقارنة بنحو 90,000 قبل أسبوعين.

عامل طبي يحضر جرعة من لقاح كوفيد-19 في القدس، 7 أكتوبر، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

في يوم الخميس الأخير، تلقى 16,923 إسرائيليا الجرعة المعززة، بينما حصل ضعف هذا الرقم تقريبا – 33,744 – على الجرعة الثالثة قبل أسبوع واحد. بشكل عام، تلقى ما يقارب من 67% من الإسرائيليين جرعة واحدة على الأقل، بينما حصل 41% فقط على الجرعات الثلاث.

صباح الأربعاء، قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة إن نهاية الموجة الرابعة وشيكة.

وقال بينيت: “في حين أنه من الممكن أن نقول بحذر أننا نهزم الموجة الرابعة، موجة دلتا، فإنها لم تنته حتى تنتهي”. وأضاف: “لن نرفع القدم عن دواسة الوقود ولن نزيل الكمامات.  لذلك، نظرا لأننا ندير الخروج التدريجي من موجة دلتا، فإننا نجهز البنية التحتية لسيناريو ’أوميغا’، وهو الاسم الرمزي لمتحور جديد، وبالطبع نحن نستعد لفصل الشتاء، لمزيج من الأنفلونزا وفيروس كورونا”.

وأكد بينيت على أن “الدولة والاقتصاد مفتوحين والروتين اليومي مستمر” مع انتصار إسرائيل على الموجة الرابعة، لكنه أعاد التأكيد قائلا “لن نتراخى”.

مفوّض فيروس كورونا البروفيسور سلمان زرقا يحضر مؤتمر لفيروس كورونا في القدس، 29 أغسطس 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

ولكن مساء الأحد، قال منسق مكافحة كورونا في البلاد، سلمان زرقا، أنه من السابق لأوانه لمثل هذه النظرة المتفائلة.

وقال زرقا لأخبار القناة 13: “ما كنت سأستخدم الكلمة [هزمنا]. عندما خرجنا من الموجة الثالثة، أعلنا الانتصار – وفوجئنا تماما بالموجة الرابعة”.

وأضاف: “هذه المرة يجب أن نكون أكثر تواضعا”، مشيرا إلى أنه ما زالت هناك نحو 400 حالة خطيرة في إسرائيل، وانتقال العدوى مستمر. “علينا أن نفعل ذلك ببطء وحذر. ما زلنا بعيدين عن حالة العودة إلى الحياة الطبيعية”.

وقال منسق مكافحة كورونا أنه لا يوصي بفرض قيود “عندما لا تكون هناك حاجة، ولكن من جهة أخرى، أعتقد أن حالات الاعتلال ما زالت هنا، وهي لا تزال مقلقة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال