مجلس الوزراء يوافق على اغلاق 3 أحياء في القدس وأجزاء من بلدة حورة البدوية
بحث

مجلس الوزراء يوافق على اغلاق 3 أحياء في القدس وأجزاء من بلدة حورة البدوية

رفع الوزراء أيضًا القيود عن نتيفوت ومعظم بيت شيمش، على الرغم من تمديد إغلاق رمات بيت شيمش حتى 3 مايو

الشرطة عند أحد الحواجز لتطبيق الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا، القدس، 29 أبريل، 2020.  (Yonatan Sindel/Flash90)
الشرطة عند أحد الحواجز لتطبيق الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا، القدس، 29 أبريل، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن إجراءات إغلاق جديدة في ثلاثة أحياء بمدينة القدس وكذلك حيين في بلدة حورة البدوية، بالقرب من بئر السبع، والتي ستدخل حيز التنفيذ مساء الخميس.

وبعد اختتام نقاش مع مسؤولي صحة ومسؤولين آخرين بشأن القيود على بؤر تفشي الفيروس، قرر نتنياهو أيضا تخفيف القيود في نتيفوت وبيت شيمش، وفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة.

وشهدت بلدة الحورة ما لا يقل عن 30 إصابة جديدة في الأيام الثلاثة الماضية، وفقا لإحصاءات وزارة الصحة، لتصبح ثالث اعلى بلدة إسرائيلية من ناحية حالات الإصابة بالفيروس بالنسبة لعدد السكان، بعد دير الأسد في شمال إسرائيل وبني براك في وسط البلاد. ومع ذلك، في حين شهدت أكثر المناطق إصابة بالعدوى استقرارا، مع زيادة أقل من 1% في الأيام الثلاثة الماضية، فقد ارتفع عدد الحالات في الحورة بنسبة 77% تقريبا منذ وقت سابق من هذا الأسبوع.

وفي حورة، سيتم إغلاق الحي من مساء الخميس الساعة 11:00 مساءً حتى منتصف ليل الأحد.

والقدس هي المنطقة الخامسة عشر الأكثر إصابة في البلاد، ومع اعلى عدد من الحالات الإجمالية، حوالي 3500.

وأحياء القدس الثلاثة المذكورة في مسودة قواعد مجلس الوزراء الجديدة هي كريات سانز، كريات بيلز، وحي روميما. وقد تم الإشارة الى الأحياء في بيان الحكومة بـ”وسط روميما”. وسيتم إغلاق هذه المناطق ايضا من الساعة 11:00 مساء الخميس حتى منتصف ليل الأحد.

مدينة الحورة البدوية في صحراء النقب، جنوب بئر السبع، 27 أغسطس 2015. (Hadas Parush / Flash90)

كما رفعت الحكومة القيود عن مدينة نتيفوت وحي مينوحا فينحالا في بيت شيمش، بعد أن تم السيطرة على تفشي المرض هناك.

ومع ذلك، سيبقى حي رمات بيت شيمش “ب” تحت الإغلاق حتى 3 مايو.

لن يتم إعادة فتح بعض رياض الأطفال

في الوقت نفسه، من المحتمل ألا يتم افتتاح مراكز رعاية الاطفال التي تشرف عليها الحكومة يوم الأحد بعد أن طلب مشغلوها مزيدا من الوقت للاستعداد، وفقا للقناة 12.

وقدمت الحكومة في وقت سابق من هذا الأسبوع دعما مبدئيا للمدارس التمهيدية ورياض الأطفال والمدارس الابتدائية حتى الصف الثالث لاستئناف الدراسة يوم الأحد، في حال عدم حدوث ارتفاع آخر في الإصابات.

وستخضع المدارس لقواعد تباعد اجتماعي صارمة. وسيتم تحديد المشاركين في الفصول الدراسية من الصف الأول إلى الثالث لـ 15 طالبا، وسيُطلب من المدارس التمهيدية ورياض الأطفال تقسيم الأطفال إلى مجموعتين وتعليم كل مجموعة مؤلفة مما يصل إلى 17 طفلا ثلاثة أيام في الأسبوع.

عمال يقومون بتنظيف فصل دراسي في مدرسة لوبا الياف الابتدائية في ريشون لتسيون، 30 أبريل 2020. (Flash90)

ومن المتوقع أن يمنح الوزراء الموافقة النهائية على إعادة فتح المدارس يوم الجمعة.

وقالت المدارس التمهيدية ورياض الأطفال في وقت سابق من هذا الأسبوع إنها لن تعيد فتح أبوابها إلا إذا قدمت الحكومة تعويضات مالية عن خسائرها.

ووفقا للقناة 12، فإن المدير العام لوزارة الصحة موشيه بار سيمان-طوف متردد في التوقيع على إعادة فتح المدارس التمهيدية ورياض الأطفال، محذرا من موجة أخرى من العدوى. وأخبر الوزراء أن كل يوم تبقى فيه المؤسسات مغلقة يعني يوما أقل من الإغلاق للبلاد خلال الصيف.

وأعلنت وزارة الصحة يوم الخميس ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 219 شخصا، بعد تسجيل أربع حالات وفاة جديدة منذ الليلة السابقة، بينما أظهرت المعطيات تباطؤا مستمرا في معدلات الإصابة اليومية.

وشهدت إسرائيل يوم الأربعاء تجاوز عدد المرضى الذين تعافوا عدد الحالات النشطة لأول مرة. وفي صباح يوم الخميس، نمت الفجوة، وارتفع عدد الأشخاص الذين تعافوا من المرض إلى 8412 شخصا، بزيادة قدرها 483 شخصا في الساعات 24 الأخيرة – أكثر من نصف الحالات المثبتة في البلاد، والتي يبلغ عددها 15,870 شخصا.

بالإجمال، تم تسجيل 88 حالة إصابة جديدة بالفيروس في الساعات 24 الأخيرة، وهو اليوم الرابع على التوالي الذي يتم فيه تسجيل أقل من 200 حالة جديدة. ولقد تم فرض إغلاق في البلاد بعد ظهر الثلاثاء ويوم الأربعاء، خلال يوم الإستقلال.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال