مجلس النواب الأمريكي يصادق على تشريع لفرض عقوبات على حزب الله
بحث

مجلس النواب الأمريكي يصادق على تشريع لفرض عقوبات على حزب الله

تمرير سلسلة من مشاريع القوانين التي تستهدف المنظمة اللبنانية المدعومة من إيران في مجلس النواب الأمريكي؛ لبنان تخشى أن تضر هذه الإجراءات بقطاعها المصرفي

الرئيس باراك اوباما يقدم خطاب امام الكونغرس الامريكي بمجلسيه، 12 يناير 2016 (SAUL LOEB / AFP)
الرئيس باراك اوباما يقدم خطاب امام الكونغرس الامريكي بمجلسيه، 12 يناير 2016 (SAUL LOEB / AFP)

واشنطن – مرر مجلس النواب الأمريكي سلسلة من مشاريع القوانين يوم الأربعاء لفرض عقوبات على منظمة “حزب الله” ومنع مسلحيها من الحصول على تمويل غير شرعي، في إطار حزمة من الإجراءات المصممة لإستهداف واحدة من أبرز المنظمات المسلحة المدعومة من إيران.

أحدها – الذي طرحه النائب إد رويس، جمهوري من كاليفورنيا، والنائب إليوت إنجل، ديمقراطي من نيويورك – ينص على فرض عقوبات على أفراد وكيانات وحكومات أجنبية تزود المنظمة اللبنانية بمساعدات مالية أو عسكرية أو بتجنيد عناصر لها.

وقال رويس إن المذكرة ستعتبر “حزب الله مسؤولا عن أعمال القتل والدمار”.

ويُعتبر “حزب الله”، الشريك في الإئتلاف الحكومي اللبناني، منظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة، التي فرضت عقوبات على المنظمة في الماضي.

وأثار تمرير مشروع القانون المخاوف في بيروت، حيث يخشى مسؤولون من احتمال تعرض القطاع المصرفي في البلاد لضرر كبير في حال تم تحويل مشروع القانون إلى قانون.

وجاءت هذه الخطوات الأخيرة في الوقت الذي صعّد فيه ترامب من الضغط على إيران. في وقت سابق من الشهر، رفض الرئيس الأمريكي التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي، ما يعطي المشرعين في تلة الكابيتول مدة 60 يوما لتحديد ما إذا كان سيتم تجديد فرض العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي على إيران.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون للصحافيين إن الإدارة تريد من مجلس الشيوخ استخدام فترة الشهرين لفرض “محفزات” جديدة بشكل أحادي على الاتفاق تهدف إلى إدامة بند انقضاء الاتفاق (أو ما يُسمى بـ”بند الغروب”) لفترة أطول ومنع إيران من تطوير واختبار صواريخ بالستية.

ومرر مجلس النواب قانونا آخر الأربعاء يحض إدارة ترامب على الدفع بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى فرض عقوبات على “حزب الله” بسبب استخدامه للمدنيين كدروع بشرية، في حين نص مشروع قانون آخر على فرض عقوبات على إيران لتطويرها واختبارها لصواريخ بالستية.

وتم تمرير مشروع قانون آخر في مجلس النواب يدعو الإتحاد الأوروبي إلى تصنيف “حزب الله” كمنظمة إرهابية بالكامل. في الوقت الحالي، يعتبر الإتحاد الأوروبي “الجناح العسكري” للمنظمة فقط كمنظمة إرهابية، ولكن ليس “جناحها السياسي”.

وقال النائب الذي طرح مشروع القانون تيد ديوتش، وهو ديمقراطي من فلوريدا: “يمكن فعل المزيد لمواجهة حزب الله المدعوم من إيران”.

وأضاف: “يبدأ ذلك بتسميتهم بما هم فعلا – منظمة إرهابية ملتزمة بتدمير إسرائيل وتقويض قيم ومصالح الولايات المتحدة وقيم ومصالح أوروبا – على أصدقائنا في الإتحاد الأوروبي الإقرار بذلك أيضا. يدرك العالم أن حزب الله هو منظمة إرهابية. حان الوقت للإتحاد الأوروبي لإنهاء تمييزه الخاطئ والانضمام إلينا في تصنيف حزب الله ككل كمنظمة إرهابية”.

ساهمت في هذا التقرير وكالة أسوشيتد برس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال