مجلس الشيوخ الأمريكي يعدل مشروع قانون الدفاع الوطني لتمويل التعاون السيبراني مع إسرائيل
بحث

مجلس الشيوخ الأمريكي يعدل مشروع قانون الدفاع الوطني لتمويل التعاون السيبراني مع إسرائيل

يتضمن قانون إقرار الدفاع الوطني، الذي تم تمريره بأغلبية ساحقة، إنشاء مجموعة برلمانية من الولايات المتحدة وإسرائيل واليونان وقبرص لمكافحة العدوان التركي

الأعلام الأمريكية بالقرب من مبنى الكابيتول في واشنطن العاصمة في 19 يناير 2021، قبل حفل الافتتاح التاسع والخمسين للرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس. (تصوير روبيرتو شميدت / وكالة الصحافة الفرنسية)
الأعلام الأمريكية بالقرب من مبنى الكابيتول في واشنطن العاصمة في 19 يناير 2021، قبل حفل الافتتاح التاسع والخمسين للرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس. (تصوير روبيرتو شميدت / وكالة الصحافة الفرنسية)

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة على مقترح قانون إقرار الدفاع الوطني بقيمة 768.2 مليار دولار يوم الأربعاء، والذي يتضمن مئات الملايين من التمويل للبرامج المتعلقة بإسرائيل، وأرسل التشريع إلى الرئيس جو بايدن للتوقيع عليه.

من بين التعديلات التي أُدخلت على قانون إقرار الدفاع الوطني، التعزيز والتعاون في مجال الأمن السيبراني الأمريكي الإسرائيلي، وانشاء برنامج منح لتسهيل تعاون ثنائي أوثق في مجال الأمن السيبراني. المقترح الذي قدمه أعضاء مجلس الشيوخ جاكي روزين (ديمقراطية)، سوزان كولينز (جمهورية)، تود يونغ (جمهوري)، وشيلدون وايتهاوس (ديمقراطي)، سيوفر تمويلا بقيمة 30 مليون دولار للشركات الخاصة والمنظمات غير الربحية والمؤسسات الأكاديمية والهيئات الحكومية في كلا البلدين، طالما أن المتقدمين المقبولين ينخرطون في مشروع مشترك مع مؤسسة مقابلة في البلد الآخر.

يتضمن قانون الدفاع الوطني أيضا تعديلا بإنشاء مجموعة برلمانية من الولايات المتحدة وإسرائيل واليونان وقبرص تهدف إلى مكافحة العدوان التركي في الشرق الأوسط.

يخصص مشروع القانون 500 مليون دولار لتمويل التعاون الدفاعي الصاروخي بين الولايات المتحدة وإسرائيل، والذي سيخصص لمشاريع أسلحة ثنائية مثل القبة الحديدية، “مقلاع داوود”، ومنظومة الصواروخ “أسهم دافيد”. كما يتضمن تعديلات تهدف إلى منع تحويل الأموال إلى إيران.

وفي حديثه للصحفيين في ماليزيا يوم الأربعاء، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين، إن مشروع القانون والإدارة ككل ساعدا في ضمان التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في الشرق الأوسط.

أشادت العديد من المنظمات الموالية لإسرائيل، بما في ذلك إيباك واللجنة اليهودية الأمريكية والمسيحيون المتحدون من أجل إسرائيل، بتمرير مشروع القانون، الذي تم تمريره بتصويت 88 مقابل 11 في مجلس الشيوخ.

النائبة جاكي روزن، ديمقراطية، تتحدث مع رول كول في مكتبها في كابيتول هيل، 26 أكتوبر، 2017 (بيل كلارك / سي كيو رول كول)

ومع ذلك، أعربت مجموعة الأمن الغذائي “مازون” عن أسفها لأن مشروع القانون لم يشمل إعالة أسر العسكريين المحتاجين.

“في حين أن بعض المساعدة أفضل من عدم وجود مساعدة، فإن قرار الكونغرس بالتخلي عن آلاف العائلات العسكرية التي تواجه انعدام الأمن الغذائي المزمن أمر غير مقبول”، قالت رئيسة المجموعة آبي ليبمان. “سعى قانون الدفاع الوطني في الكونغرس على الأقل لأول مرة إلى استخدام سلطته التشريعية على الجانبين لتوفير الدعم المنهجي لعائلات الجيش الجائعة”.

مشروع القانون السنوي، الذي أقره كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ كل عام لعقود من الزمن دون أن يفشل، تم تأجيله في مجلس الشيوخ هذه المرة بسبب نزاعات مختلفة، بما في ذلك جهد منفصل لوقف البضائع التي تنتجها العمالة الإيغورية القسرية في الصين من دخول الولايات المتحدة. هذا الإجراء أيضا يتجه الآن نحو الموافقة النهائية وبعدها الى مكتب بايدن.

يتضمن التشريع زيادة 2.7% في رواتب كل من العسكريين والقوى العاملة بوزارة الدفاع المدنية، ويضع بمبلغ 75.3 مليون دولار لتشغيل دار تقاعد القوات المسلحة. كما يصرح بمبلغ 9.9 مليار دولار للاحتياجات الدفاعية خارج نطاق الاختصاص التقليدي لمشروع القانون، وبذلك يصل المبلغ الإجمالي إلى 777 مليار دولار.

انشأ قانون الدفاع الوطني نصب تذكاري جديد للحرب سيكرّم الذين خدموا في الحرب العالمية على الإرهاب، التي أطلقت ردا على هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

ساهمت أسوشيتد برس في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال