مجالس محلية تلغي إفطار رمضاني وسط خلاف حول مشاركة السفير الإماراتي
بحث

مجالس محلية تلغي إفطار رمضاني وسط خلاف حول مشاركة السفير الإماراتي

قال سكان عرب لرئيس اتحاد السلطات المحلية حاييم بيباس إنهم يريدون منع "تسييس" حدث الإفطار

صورة توضيحية: يهود وعرب يتشاركون وجبة الإفطار معا خلال شهر رمضان، في بلدة الطيبة، 9 يونيو 2016 (Dov Lieber / Times of Israel)
صورة توضيحية: يهود وعرب يتشاركون وجبة الإفطار معا خلال شهر رمضان، في بلدة الطيبة، 9 يونيو 2016 (Dov Lieber / Times of Israel)

ألغى الاتحاد الإسرائيلي للسلطات المحلية وجبة الإفطار التقليدية مساء يوم الأحد، بعد دعوة مثيرة للجدل لسفير الإمارات العربية المتحدة في إسرائيل إلى الحدث.

وتسببت مشاركة محمد محمود آل خاجة المخطط لها في الإفطار في غضب قادة بعض السكان المحليين العرب، حيث أبلغوا رئيس النقابة حاييم بيباس أنهم سيقاطعون الحدث، حسبما أفاد موقع “والا” الإخباري.

لكن بعد إلغاء بيباس مشاركة آل خاجة، قال القادة المحليون إنهم سيقاطعون مع ذلك الحدث المخطط له في فندق رمادا الناصرة يوم الأحد.

وقالت اللجنة النقابية إن مقاطعة مشاركة آل خاجة هي لمنع “تطبيق أجندة أو أهداف سياسية” في الحدث.

أول سفير لدولة الإمارات لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة في القدس، 1 مارس 2021 (Mark Neyman / GPO)

“مع كل الاحترام، لماذا تمت دعوته بالضبط وليس الآخرين؟” قال رئيس إحدى السلطات المحلية لموقع “والا”.

وقال القيادي الذي لم يذكر اسمه إن “الحدث الذي يعقده اتحاد السلطات المحلية كل عام مرحب به، لكن الجميع يفهم الحساسيات، ولا نتفق معهم في إجراء تحركات سياسية على حسابنا، وبالتأكيد ليس وسط افطار شهر رمضان المبارك”.

حاييم بيباس، رئيس بلدية موديعين ورئيس اتحاد السلطات المحلية (Yonatan Sindel / Flash90)

وأضاف: “بشكل عام، لا ينبغي أن يخططوا لأحداث لنا دون استشارتنا أولاً”.

وقامت إسرائيل والإمارات بتطبيع العلاقات في سبتمبر الماضي بتوقيع ما يسمى باتفاقات إبراهيم في البيت الأبيض بواشنطن، في صفقة توسطت فيها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. كما انضمت البحرين إلى الاتفاقات وأقامت علاقات مع إسرائيل.

وفي فبراير، أدى آل خاجة اليمين أمام رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال