مبعوث ترامب سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل لإجراء محادثات حول خطة السلام الأمريكية
بحث

مبعوث ترامب سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل لإجراء محادثات حول خطة السلام الأمريكية

أعلن البيت الأبيض أن زيارة جيسون غرينلات هي جزء من "التزام إدارة ترامب بالتعاون الإنتاجي"

مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، يلقي كلمة في مأدبة غداء الربيع التي ينظمها  ’مجلس القيادة النسائية’ التابع للجنة اليهودية الأمريكية في 24 أبريل، 2018 في نيويورك.  (Courtesy / Ellen Dubin Photography)
مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، يلقي كلمة في مأدبة غداء الربيع التي ينظمها ’مجلس القيادة النسائية’ التابع للجنة اليهودية الأمريكية في 24 أبريل، 2018 في نيويورك. (Courtesy / Ellen Dubin Photography)

واشنطن – سيسافر مبعوث إدارة ترامب لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية إلى إسرائيل الأسبوع المقبل للاجتماع مع مسؤولين، فيما يستعد البيت الأبيض للإعلان عن خطته للسلام ومحاولاته لتهدئة الوضع على حدود غزة.

“يمكنني أن أؤكد أن الممثل الخاص جيسون غرينبلات سيسافر إلى إسرائيل الأسبوع القادم”، قال مسؤول في البيت الأبيض للتايمز أوف إسرائيل يوم الخميس. “تعكس هذه الرحلة التزام الإدارة بالتعاون الإنتاجي، فضلا عن القيمة التي توليها لفهم الوضع على الأرض، خاصة في ظل التوترات الأخيرة”.

لم يتضح بعد جدول أعمال غرينبلات، لكنه من المحتمل أن يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في حين أنه ليس من المحتمل أن يلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

بقيت العلاقات بين واشنطن والفلسطينيين متوقفة منذ أن اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يصل إلى مقر الأمم المتحدة خلال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، 25 سبتمبر، 2018. (AP Photo/Craig Ruttle)

رفض عباس وغيره من قادة السلطة الفلسطينية الاجتماع مع مسؤولي ترامب منذ ذلك الحين، بما في ذلك نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس عندما زار المنطقة في وقت سابق من هذا العام.

لم يقل مسؤول البيت الأبيض ما إذا كان غرينبلات يخطط للاجتماع مع أي ممثل فلسطيني آخر خلال رحلته. ونقل الموقع الإخباري “إكسيوس” عن مسؤولين اسرائيليين قولهم إن محامي “منظمة ترامب” السابق سيلتقي مع نتنياهو ومسؤولين اسرائيليين كبار آخرين.

وذكر الموقع الإخباري أيضا أن المسؤولين الإسرائيليين يخططون ليس فقط لمناقشة خطة السلام الخاصة بفريق ترامب، بل أيضا العنف الأخير في قطاع غزة، بما في ذلك محاولات تدعمها الأمم المتحدة ومصر لتثبيت العلاقات بين إسرائيل وحماس.

قال ترامب الشهر الماضي إنه يأمل في الكشف عن اقتراح السلام الإسرائيلي الفلسطيني قبل شهر يناير. وقال أيضا – لأول مرة منذ توليه منصبه – إنه يفضل التوصل إلى حل الدولتين للصراع.

الرئيس الامريكي دونالد ترامب يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، 26 سبتمبر 2018 (AFP PHOTO / Nicholas Kamm)

“إنني أفضل حل الدولتين”، قال ترامب للصحفيين في لقاء صحفي مع نتنياهو في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. “هذا ما أعتقد أنه يعمل بشكل أفضل. لا يتعين علي التحدث إلى أي شخص، هذا شعوري”.

بعد ساعات، تراجع، وقال انه يقبل أي حل للنزاع المستمر منذ عقود إذا وافق الطرفان عليه. قائلا: “إذا كان الإسرائيليين والفلسطينيين يريدون دولة واحدة، فهذا أمر جيد بالنسبة لي. وإذا كانوا يريدون دولتين، فهذا أمر جيد بالنسبة لي أيضا. أنا سعيد إذا كانوا سعداء”.

وقال أعضاء فريق الرئيس المكلف بالتفاوض على الاتفاق – صهر ترامب جاريد كوشنر وغرينبلات – إنهم يعملون على الانتهاء من الاقتراح لكنهم لم يصلوا إلى حد إعلان جعل محتوياته علنية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال