ماليزيا تنشر معطيات الاقمار الاصطناعية للطائرة المفقودة
بحث

ماليزيا تنشر معطيات الاقمار الاصطناعية للطائرة المفقودة

قالت ادارة الطيران المدني انها استندت الى بيانات من القمر اينمارسات لتقديم 47 صفحة من المعطيات التي سجلتها الشركة البريطانية

مجسم لطائرة بوينج 777 اثناء مؤتمر صحفي عقدته شركة ريديك للقانون في فندق كوالالامبور 26 مارس 2014 تقول شركة الطيران بانها بدأت اجرائات قانونية تقدر بعدة ملايين الدولارات ضد خطوط ماليزيا الجوية وبوينج حول موضوع طائرة ام اتش 370 (بعدسة اد جونز/ أ ف ب)
مجسم لطائرة بوينج 777 اثناء مؤتمر صحفي عقدته شركة ريديك للقانون في فندق كوالالامبور 26 مارس 2014 تقول شركة الطيران بانها بدأت اجرائات قانونية تقدر بعدة ملايين الدولارات ضد خطوط ماليزيا الجوية وبوينج حول موضوع طائرة ام اتش 370 (بعدسة اد جونز/ أ ف ب)

نشرت ماليزيا الثلاثاء معطيات الاقمار الاصطناعية التي استخدمت لتحديد مسار الرحلة ام اتش370 التي فقدت في الثامن من آذار/مارس وحتى سقوطها في المحيط الهندي، وذلك تلبية لطلب اقرباء عدد من الركاب.

وقالت ادارة الطيران المدني انها استندت الى بيانات من القمر اينمارسات لتقديم 47 صفحة من المعطيات التي سجلتها الشركة البريطانية المشغلة للاقمار الاصطناعية، الى جانب ملاحظات توضيحية.

وكان اقرباء للركاب البالغ عددهم 239 على متن طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة الطيران الماليزية طلبوا نشر معطيات خام لاخضاعها لتحاليل اخرى بينما لم يعثر على حطام الطائرة حتى الآن.

وكانت اينمارسات استخدمت اقمارها الاصطناعية للمساعدة على تحديد مسار الطائرة. ومع ان انظمة الاتصالات اغلقت، كانت الطائرة تعيد ارسال اشارت المحطات الارضية التي تنقلها الاقمار الاصطناعية.

وكانت طائرة البوينغ تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين في الثامن من آذار/مارس عندما تغير مسارها فجأة بعد ساعة على اقلاعها، بدون ان تصدر اي توضيح.

وتدل الاشارات التي تم رصدها على وجودها في جنوب المحيط الهندي حيث تحطمت على ما يبدو بسبب نفاد الوقود على بعد مئات الكيلومترات عن الساحل الغربي لاستراليا.

وتتولى استراليا ادارة عمليات البحث في المحيط الهندي.

وادى غياب اي نتيجة مقنعة وهفوات السلطات الماليزية في الايام الاولى من البحث الى صدور توضيحات كثيرة بعضها غريب عن فقدان هذه الطائرة الغامض. كما اثار شكوك اقرباء ركاب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال